العرب في بريطانيا | حفلات كورونا عام 2020 تعود وتُلقي بوريس جونسون ...

1445 شوال 7 | 16 أبريل 2024

حفلات كورونا عام 2020 تعود وتُلقي بوريس جونسون بين أيدي الشرطة!

ما مصير بوريس جونسون ومن معه بعد صدور نتائج تحقيقات حفلاته؟
فريق التحرير May 24, 2023

عادت فضيحة بارتي جيت إلى الواجهة مرة أخرى، بعد أن أحال مكتب رئاسة الوزراء بوريس جونسون إلى الشرطة؛ نتيجة استضافة أفراد من عائلته وأصدقائه في مقر استراحته في تشيكرز، ما شكّل خرقًا لقواعد كورونا التي كانت سارية في ذلك الوقت.

وقد عثر محامو جونسون ضمن مذكراته على ما يُثبت أنه دعا أصدقاءه وأقرباءه لحضور الحفل، رغم قواعد التباعد الاجتماعي التي أعلنها هو نفسه خلال فترة انتشار وباء كورونا في بريطانيا.

فضيحة بارتي غيت تعود إلى الواجهة

الشرطة البريطانية تنظر في أدلة جديدة حول تورط جونسون في خرق قواعد كورونا
 الشرطة البريطانية تنظر في أدلة جديدة حول تورط جونسون في خرق قواعد كورونا

هذا وأثار محامو جونسون القضية مجددًا مع كبار المسؤولين في مكتب رئاسة الوزراء، الذين أحالوا الأمر بدورهم إلى الشرطة بموجب قانون الخدمات المدنية، ومن المقرر أن تحقق لجنة الامتيازات في قضية تضليل جونسون لمجلس العموم بشأن حفلات بارتي غيت.

يُذكَر أن بوريس جونسون راسل مكتب رئاسة الوزراء نافيًا الاتهامات التي تدّعي خرقه قواعد كورونا، علمًا أن السبب الرئيس وراء استقالة بوريس جونسون من رئاسة وزراء البلاد، هو فضيحة مشاركته في احتفالات بارتي غيت.

وفي هذا السياق قال الفريق المساعد لبوريس جونسون: إن إحالته من مكتب رئاسة الوزراء إلى الشرطة تحمل طابعًا سياسيًّا، وهي محاولة لإحداث مشكلة من لا شيء! في حين أشارت صحيفة التايمز إلى أن إحالة جونسون إلى الشرطة ستفرض عليه مزيدًا من الضغوط في الوقت الذي يحاول فيه إنقاذ ما تبقى من حياته السياسية.

هذا وأكدت شرطة العاصمة وشرطة تايمز فالي أنهما ستنظران في الأدلة المقدمة بشأن انتهاك محتمل لقواعد إغلاق كورونا في الفترة الممتدة بين حَزيران/يونيو 2020 وأيار/مايو 2021، وذلك في مقر استراحة رئيس الوزراء الأسبق بوريس جونسون في تشيكرز ببكينجهامشاير، كما ستتحقق الشرطة في الاتهامات التي طالت جونسون بإساءة السلوك.

وكان جونسون وزوجته كاري قد أقاما بالفعل وقتًا طويلًا في منزلهما الريفي أثناء الإغلاق الأول.

بوريس جونسون ينفي الاتهامات بحقه

جونسون يؤكد أن الاتهامات الواردة بحقه تحمل "طابعًا سياسيًا"
جونسون يؤكد أن الاتهامات الواردة بحقه تحمل “طابعًا سياسيًا”

وبحسَب البيان الصادر عن مكتب جونسون فإن محامي رئيس الوزراء الأسبق أخبروا جهاز الشرطة بأن الأدلة والتأكيدات التي قدمها مجلس الوزراء بشأن تورط جونسون في تنظيم حفلات بارتي غيت خاطئة كلها.

وجاء في البيان: “لم يتصل أحد بجونسون قبل تقديم هذه المزاعم الباطلة إلى الشرطة ولجنة الامتيازات، وهذا أمر مرفوض”.

“يبدو أن إحالة جونسون إلى الشرطة تخدم أهدافًا سياسية، وهي محاولة لإطالة أمد التحقيق الذي تُجريه لجنة الامتيازات مع بوريس جونسون بعد أن شارف على الانتهاء”.

“إن الاجتماعات والاحتفالات التي يجري التحقيق فيها لا تخالف القوانين؛ فقد أقيم بعضها في الهواء الطلق، في حين يندرج بعضها الآخر ضمن استثناءات قانونية، تسمح بعقد اجتماعات منتظمة مع موظفي الخدمات المدنية والمستشارين”.

وقالت راشيل جونسون شقيقة بورس جونسون: “لقد طبق بوريس جميع القواعد المتعلقة بحظر كورونا في مركز استراحته في تشيكرز، وإذا كان هناك مزيد من الأسئلة عن هذا الموضوع فبلا ريب سيجيب عنها بوريس”.

اكتشاف أدلة جديدة قد تدين بوريس جونسون

إعادة انتخاب بوريس جونسون كمرشح في منطقة أكسبردج غرب لندن
لجنة الامتيازات في بريطانيا تتابع التحقيق في فضيحة بارتي غيت

هذا وقد كُشِفت الأدلة التي تدين جونسون بعد أن وافقت حكومة سوناك على دفع نفقات المحامين خلال التحقيق في تورطه بكسر قواعد الحظر، وقالت المصادر أيضًا: إن الوزارء لم يأمروا بإحالته إلى الشرطة بل اقتصر الأمر على مكتب رئاسة الوزراء.

وسلم جونسون لفريق المحامين جميع مذكراته الوزارية التي تتضمن تفاصيل كل الاجتماعات التي جرت في مقر استراحته؛ لمراجعة جميع الأدلة، وقد ذكر المحامون أنه توجد أدلة على احتمال تورط جونسون في خرق القواعد.

وأخبر المحامون كبار المسؤولين في مكاتب مجلس الوزراء الذين يلتزمون بالإبلاغ عن أي نشاط جنائي أو غير قانوني بموجب قانون الخدمات المدنية، وأحيلت الأدلة إلى الشرطة ولجنة الامتيازات.

وقال مصدر لصحيفة الغارديان: إن الوثائق تتضمن أدلة واضحة إلى حد ما تشير إلى تورط جونسون في نشاط جنائي، بالنظر إلى قاعدة التباعد الاجتماعي السارية في ذلك الوقت.

ومع أن جونسون زعم سابقًا أن الاجتماعات التي نظمها في داونينج ستريت كانت لأجل العمل بحكم أن جميع المسؤولين الحاضرين كانوا من الموظفين، فإن الأمر لا ينطبق على الحاضرين في الاحتفالات التي أقيمت في مقر استراحته في تشيكرز الذي لا تُنظَّم فيه اجتماعات العمل عادة.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء: لقد حصلنا على هذه الأدلة أثناء تجهيز الأدلة لتقديمها إلى لجنة الامتيازات التي تحقق في خرق بوريس جونسون لقواعد كورونا، وقد عثر المحامون على هذه الأدلة عندما كانوا يراجعون جميع الوثائق المرتبطة بالقضية.

وقال المتحدث باسم شرطة تايمز فالي: “تلقينا بلاغًا يوم الخميس الماضي يشير إلى وجود خرق محتمل لقواعد الحماية الصحية بين حَزيران/يونيو 2020 وأيار/مايو 2021 في مقر الاستراحة في تشيكرز، ونعمل حاليًّا على النظر في هذه المعلومات”.

في حين قالت شرطة العاصمة: “لقد حصلنا على معلومات من مكتب مجلس الوزراء في 19 أيار/مايو عام 2023، وننظر الآن في قضية ارتكاب خرق محتمل لقواعد الرعاية الصحية بين حَزيران/يونيو عام 2020 وأيار/مايو 2021 في داونينج ستريت”.

 

المصدر: الغارديان 


 

اقرأ أيضاً : 

بوريس جونسون يجني قرابة 5 ملايين باوند منذ مغادرة السلطة

بوريس جونسون يدعو لإرسال طيارين عسكريين إلى أوكرانيا

بوريس جونسون مهدد بتعليق عضويته في البرلمان

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.