العرب في بريطانيا | إلى أي مدى قد تنخفض أسعار العقارات في بريطانيا؟...

1445 جمادى الأولى 23 | 06 ديسمبر 2023

إلى أي مدى قد تنخفض أسعار العقارات في بريطانيا؟

إلى أي مدى قد تنخفض أسعار العقارات في بريطانيا؟
فريق التحرير September 16, 2023

انخفضت أسعار العقارات في بريطانيا بنسبة 5.3 في المئة خلال آب/ أغسطس بحسب دراسة أجراها موقع نيشن وايز، في انخفاض هو الأكبر من نوعه منذ أزمة الانهيار الاقتصادي التي أعقبت عام 2009.

انخفاض أسعار العقارات في بريطانيا بنسبة 5.3 في المئة

تحسن ملحوظ لسوق العقارات في بريطانيا في أيار/ مايو عام 2023
تراجع عدد مشتري العقارات في بريطانيا رغم انخفاض أسعارها

مع ذلك أشار بعض الخبراء في سوق العقارات إلى أن الانخفاض ليس مفاجئًا، وما زال الإقبال على سوق العقارات ضعيفًا خلال الصيف.

إذ يعاني سوق العقارات من عدة صعوبات أبرزها رفع أسعار الفائدة من قبل بنك إنجلترا، بالإضافة لتراجع قدرة المشترين على تحمل تكاليف المعيشة، وقد أثرت كل هذه العوامل على أسعار العقارات في بريطانيا.

وسبق أن أعلن بنك إنجلترا عن تراجع عدد الموافقات الخاصة بمنح قروض العقاري إلى 49444 موافقة في شهر يوليو/ تموز الماضي، بعد أن كان عددها 54606 في حزيران/ يونيو الذي سبقه، ويبقى هذا الرقم أدنى من توقعات خبراء الاقتصاد بإصدار 51000 موافقة على القروض العقارية.

وفي هذا الصدد قال خبير العقارات ستيفن بيركينز :” لا يثق المشترون بسوق العقارات، ويعجز العديد من المقترضين عن الحصول على صفقات جديدة بسبب عدم استيفائهم معايير صفقات الرهن العقاري وتسديد القروض”.

لكنه أشار إلى أن بعض البنوك تقدم عروضًا تنافسية للاحتفاظ بالمقترضين بعد الانخفاض الأخير في سعر الفائدة”.

وقد خفض البنوك وجمعيات البناء من أسعار الفائدة على الرهن العقارات مخالفين توقع البعض بلوغ سعر الفائدة نسبة 15 أو 16 في المئة.

إذ توقع خبراء سوق العقارات أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة مجددًا قبل نهاية العام الجاري، رغم ذلك أعلن بنك باركليز أنه سيخفض أسعار الفائدة مستفيدًا من انخفاض تكاليف البناء في سوق العقارات.

ويمكن القول إن أسعار العقارات تأثرت بانخفاض التضخم، في حين يبقى الاحتمال قائمًا بأن بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة بنسبة 6 في المئة.

ارتفاع مرتقب في أسعار الفائدة

هل سنخفض أسعار الفائدة في بريطانيا؟
خبراء الاقتصاد في بريطانيا يتوقعون ارتفاعًا مرتقبًا في الفائدة

وعلق مارك هاريس مدير شركة (SPF Private Clients) العقارية على انخفاض أسعار العقارات قائلًا:” لا يمكننا القول إن سوق العقارات وصل إلى بر الأمان بعد في ظل توقعات برفع أسعار الفائدة مرة أخرى”.

وأضاف:” لقد استقرت أسعار الرهون العقارية ذات الفائدة ثابتة النسبة بسبب انخفاض التضخم، لذلك خفض بعض البنوك أسعار الفائدة، ويأمل المقترضون أن تتخذ جميع البنوك خطوات مماثلة”.

من ناحية أخرى، فإن تخفيض أسعار الفائدة قد لا يكون كافيًا لتشجيع المقترضين على إيجاد صفقات جديدة للرهن العقاري، خاصةً أنهم يواجهون تحديات تتعلق بعدم القدرة على تحمل تكاليف القرض”.

كما أن الكثير من الباحثين عن عقارات ما زالوا ينتظرون انخفاضًا أكبر في أسعار العقارات، وهو ما قد يؤدي بالفعل إلى انخفاض أسعار العقارات خلال الفترة القادمة.

ويفسر ذلك تراجع النشاط في سوق العقارات إذ تعثر قطاع الإسكان بشكل عام بسبب ارتفاع أسعار الفائدة الذي زعزع ثقة المقترضين بالسوق.

وقد علق الخبير العقاري صامويل ماذر هولجيت على ذلك قائلًا:” يجب على من يرغب ببيع عقاره أن يخفض السعر وإلا فإنه لن يجد من يشتري منه.

ماذا عن المشترين الجدد؟

في ظل غياب الاستقرار عن سوق العقارات يتجه العديد من السكان لاستئجار العقار بدلًا من شرائه، لكن أسعار الإيجارات ليست مشجعة على الإطلاق.

فيما وجدت دراسة أجراها المعهد الملكي للمسوح القانونية أن وكلاء الإيجار يتوقعون ارتفاعًا كبيرًا في أسعار الإيجارات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وفي هذا الصدد قالت الخبيرة الاقتصادية أليس هاين :” يواجه المشترون الجدد أوقاتًا في غاية الصعوبة، إذ ترتفع تكاليف الإيجارات بالتزامن مع ارتفاع أسعار الرهن العقاري ما يضعهم في حيرة من أمرهم”.

“إذ عدل بعضهم عن خطوة شراء منزله الأول في انتظار انخفاض أسعار العقارات بالشكل المطلوب”.

تراجع حركة بيع العقارات

مبيعات العقارات في بريطانيا هي الأدنى منذ 10 سنوات
انخفاض عدد العقارات المطروحة للبيع في السوق البريطانية

إلى أن المشكلة لا تقتصر فقط على ارتفاع أسعار صفقات الرهن العقاري، إذ لا تتوفر العديد من العقارات المتاحة للبيع في السوق.

هذا وتتجه مبيعات المنازل لأدنى مستوياتها في بريطانيا، إذ سينخفض عدد المنازل التي بيعت عبر القروض العقارية بنسبة 28 في المئة طوال عام 2023.

وفي هذا الصدد قال ريتشارد دونيل الخبير في سوق العقارات:” انخفض عدد العقارات التي بيعت في السوق بسبب ارتفاع أسعار القروض، خاصةً بالنسبة للمشترين عن طريق الرهن العقاري”.

المصدر: The International News


اقرأ أيضاً: