العرب في بريطانيا | هل سيغضب سوناك لمقتل عامل إغاثة بريطاني في غزة ...

1445 شوال 3 | 12 أبريل 2024

هل سيغضب سوناك لمقتل عامل إغاثة بريطاني في غزة بغارة إسرائيلية؟

مقتل عمال إغاثة بريطانيين في غزة بغارة إسرائيلية
فريق التحرير April 2, 2024

تصريحات خجولة أدلى بها وزير الخزانة البريطاني جيريمي هانت، عبّر فيها عن حزنه لمقتل عامل إغاثة بريطاني، إلى جانب زملائه من بولندا وأستراليا في غارة إسرائيلية على غزة، منوِّهًا بإعلان جيش الاحتلال عزمه التحقيق في الحادثة، إلا أنه لم يصدر أي تصريح عن مكتب ريشي سوناك حتى هذه اللحظة.

 إسرائيل تقتل عامل إغاثة بريطاني!

مقتل عامل إغاثة بريطاني في غزة

وفي تفاصيل الحادثة، قُتِل ستة عاملين دوليين يعملون مع جمعية (World Central Kitchen) وسائقهم الفلسطيني، في غارة جوية إسرائيلية وسط قطاع غزة. وكان هؤلاء العاملون يوصلون الطعام والإمدادات إلى شمال غزة المحاصر، الذي يعاني مجاعة حقيقية؛ وقد وصلت هذه المساعدات قبل ساعات من الهجوم عبر سفينة هي الأولى التي تحط رحالها على شاطئ غزة وفق خطة بايدن.

وتقول المصادر الطبية في غزة: إن العاملين كانوا يرتدون سترات واقية من الرصاص تحمل شعار [World Central Kitchen] (WCK). الجمعية الأمريكية القائمة على العمل الإنساني وصفت هذه الوَفَيَات المبلغ عنها بأنها “مأساة”.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي: إنه يجري “مراجعة شاملة”؛ لفهم ظروف هذه الحادثة الحزينة على أعلى مستوى. وأضاف: إنه يبذل جهودًا مكثفة؛ لتمكين توصيل المساعدات الإنسانية بأمان، وإنه يتعاون مع (WCK) لتوفير الطعام والمساعدات الإنسانية لسكان غزة، ولكن يبدو أنه لا يمانع من قتلهم إذا رآهم يقتربون من هذه المساعدات، حتى لو كانوا أجانب؛ فإسرائيل تفعل ما يحلو لها ولا حسيب أو ورقيب في هذا العالم المتواطئ معها!

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأسترالية أكدت أنها تسعى على جناح السرعة إلى التحقق من التقارير المحزنة التي تفيد بأن أستراليًّا كان من بين العاملين الذين قُتِلوا في دير البلح. وأكدت أنه يجب أن يتمتع موظفو الإغاثة في غزة بالوصول الآمن، وألا يُعرقَلوا أو يُمنَعوا من أداء أعمالهم الضرورية.

هذا وينتظر المراقبون صدور مواقف عملية من الدول التي قُتِل مواطنوها في هذا الحادث الواضح.


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.