العرب في بريطانيا | آفاق قاتمة للاقتصاد البريطاني في عامَي 2024 و20...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

آفاق قاتمة للاقتصاد البريطاني في عامَي 2024 و2025!

آفاق قاتمة للاقتصاد البريطاني في عامَي 2024 و2025!
اية محمد February 6, 2024

كشفت تقارير حديثة عن آفاق مظلمة تنتظر الاقتصاد البريطاني خلال العامين القادمين، إذ يُتوقَّع أن تشهد المملكة المتحدة أعلى معدل تضخم بين دول مجموعة السبع للاقتصادات المتقدمة.

وخفضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) توقعاتها لمعدل التضخم الرئيس في المملكة المتحدة إلى 2.8 في المئة في عام 2024 و2.4 في المئة في عام 2025، مقارنةً بالتوقعات السابقة التي كانت 2.9 في المئة و2.5 في المئة على التوالي في نوفمبر الماضي.

وبالرغم من هذا الانخفاض، يظل الاقتصاد البريطاني يعاني من أعلى معدل تضخم بين دول مجموعة السبع، التي تضم كندا وإيطاليا واليابان وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، خلال عامي 2024 و2025.

آفاق مظلمة بانتظار الاقتصاد البريطاني في عامَي 2024 و2025! 

ما الركود وكيف يمكن أن يؤثر عليك في بريطانيا؟
الاقتصاد البريطاني (Unsplash)

ومن المتوقع أن يتخذ جيريمي هانت إجراءات لخفض الضرائب؛ في محاولة لزيادة النمو خلال ميزانية الشهر المقبل. ولكن هانت حذر من أن جهوده لتقليص العبء الضريبي تبقى محدودة.

وعلى الجانب الآخر، انتقد حزب الديمقراطيين الأحرار حكومة المحافظين، معتبرًا أنها تسببت برفع الأسعار في المملكة المتحدة وقرّبتها من أدنى مستويات النمو الاقتصادي. وصرّحت المتحدثة باسم وزارة الخزانة سارة أولني قائلة: “دمر الوزراء المحافظون اقتصادنا وتركوا العائلات بحالة يرثى لها. وهذا التقييم لأدائهم الاقتصادي يُعَد دليلًا إضافيًّا على عدم أهليتهم للمسؤولية المالية”.

وفي عام 2024، تتوقع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن يتجاوز معدل التضخم في المملكة المتحدة 2.6 في المئة مقارنة بكندا وفرنسا وألمانيا واليابان، في حين يبقى معدل التضخم في إيطاليا عند 1.8 في المئة، وتسجل الولايات المتحدة نسبة 2.2 في المئة.

ومع أن المنظمة خفضت توقعاتها لنمو الاقتصاد البريطاني في عام 2023، فقد أكدت توقعاتها بشأن زيادة الناتج المحلي الإجمالي لبريطانيا بنسبة 0.7 في المئة في عام 2024 و1.2 في المئة في عام 2025.

توقعات النمو الاقتصادي في الدول الرائدة ضمن مجموعة السبع

آفاق قاتمة للاقتصاد البريطاني في عامَي 2024 و2025!
الاقتصاد (Unsplash)

وأعربت المنظمة عن قلقها من التوترات السياسية المتزايدة، مشيرة إلى العدوان الإسرائيلي على غزة. ونبّهت إلى أن هذه التوترات تشكل خطرًا كبيرًا على النشاط الاقتصادي والتضخم في المستقبل القريب، وأكدت أن اتساع نطاق الحرب أو تصعيدها قد يؤدي إلى تعطيل حركة الشحن بشكل أوسع من التوقعات الحالية، مع ارتفاع أسعار الطاقة إذا توقفت حركة نقل النفط والغاز عبر الطرق الكبرى من الشرق الأوسط إلى آسيا وأوروبا والأمريكتين.

وفي تصريح بنك إنجلترا يوم الخميس، أشار إلى إمكانية النظر في خفض تكاليف الاقتراض في هذا العام.

وتشير التوقعات إلى أن المملكة المتحدة ستكون ثالث أضعف دولة بين دول مجموعة السبع في النمو الاقتصادي، ويُتوقَّع أن يكون النمو أقل بكثير من نسبة 2.1 في المئة المتوقعة في الولايات المتحدة.

هذا ومن المتوقع أن تسجل ألمانيا أضعف نمو اقتصادي في مجموعة السبع هذا العام، بنسبة 0.3 في المئة فقط، تليها فرنسا بنسبة 0.6 في المئة، ثم المملكة المتحدة وإيطاليا بنسبة 0.7 في المئة، وفقًا لتقديرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

المصدر: الإندبندنت


إقرأ أيضًا: 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.