العرب في بريطانيا | عودة "بريطانيا أولاً" كحزب سياسي يهدد...

1445 ذو القعدة 16 | 24 مايو 2024

عودة “بريطانيا أولاً” كحزب سياسي يهدد المسلمين في بريطانيا

Friday Prayer in Parliament Square
محليات September 29, 2021

يوم الاثنين، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أنه تم السماح لحركة “بريطانيا أولا” بأن تكون حزبا سياسيا رسميا مرة أخرى. لدى المسلمين في بريطانيا العديد من الأسباب للتخوف من هذا القرار.

كانت حركة اليمين المتطرف نشطة كحزب قبل أربع سنوات. إلا أن تسجيلها أُلغي لفشلها في تجديد تسجيلها على الموعد.

إسلاموفوبيا في اليمين المتطرف

قرار التجديد قد يهدد المسلمين في جميع أنحاء المملكة المتحدة. في صحيفة الميرور، كتبت أنجوم بيرباكوس، وهي مسلمة مقيمة في بريطانيا، للتعبير عن فظاعة هذا التطور.

وقالت: “في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقضية جورج فلويد، ما الذي حصل حتى يستطيع اليمين المتطرف أن يصبح أكثر جرأة؟”

بصفتها امرأة مسلمة محجبة، وصفت بيرباكوس أساليب الحشد التي تتبعها بريطانيا أولاً بأنها “مسيئة ومخيفة بشكل لا يصدق”. وتقول: “في الواقع، أجد أن موقفهم يحرض علانية على الكراهية ضد المسلمين والإسلام في بريطانيا”.

عودة “بريطانيا أولاً” كحزب سياسي يهدد المسلمين في بريطانيا (مصدر: الأناضول)

وأضافت: “إنني مذهولة تمامًا من قرار السماح لحزب له مثل هذه الآراء والأيديولوجيات بالوقوف كحزب سياسي رسمي، مما قد يسمح لأعضاء البرلمان بتبني هذه الآراء في مجلس العموم”.

في رأيها، أثارت بريطانيا أولاً أسس الكراهية استنادا للعرق أو الديانة، وهي جريمة في نظر القوانين البريطانية.

العالم ما بعد بريكست

قد لا يتفاجأ البعض – على غرار زوج بيرباكوس – من هذا القرار في “عالم ما بعد بريكست”.

وفقًا لها، فقد تصاعدت معدلات جرائم الكراهية ضد المهاجرين أو الأشخاص ذوي الأعراق والديانات المختلفة بعد استفتاء عام 2016. فهي ترى أن بريكست استفاد من ممارسة “الآخرية” ضد هؤلاء الأفراد الذي يُعتبرون مختلفين، وبريطانيا أولاً تفعل الشيء نفسه”.

وزعمت الكاتبة أن “بريطانيا أولاً” ذكرت ما يلي فيما يتعلق بالمسلمين والإسلام الموجودين في أوروبا: “هناك سرطان ينتشر في أوروبا وهو الإسلام. يتعرض أطفالنا للقصف والاستمالة، وحكومتنا لا تفعل شيئًا.. لن ينتصر الشر”.

من خلال تسجيلهم كحزب سياسي، أصبح خطاب الكراهية الخاص بهم بمثابة خطاب شرعي ورسمي، كما تشير بيرباكوس. “بصفتي امرأة مسلمة محجبة، فإن هذا يخيفني للغاية”.

المصدر: ذا ميرور

 

اقرأ المزيد:

ماجدة صيام تنطلق بتصميم الملابس في بريطانيا

ابن حلب الذي قرّر حماية خلايا النحل في بريطانيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
3:50 am, May 24, 2024
temperature icon 10°C
clear sky
Humidity 82 %
Pressure 1016 mb
Wind 6 mph
Wind Gust Wind Gust: 12 mph
Clouds Clouds: 6%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:56 am
Sunset Sunset: 8:58 pm