العرب في بريطانيا | كيف يمكن الوقاية من الإجهاد الحراري وضربة الشمس؟

1446 محرم 9 | 16 يوليو 2024

كيف يمكن الوقاية من الإجهاد الحراري وضربة الشمس؟

يُعد الإجهاد الحراري من أكثر الحالات المرضية شيوعًا خلال فصل الصيف، وبخاصة في الأماكن التي تصل درجة الحرارة فيها إلى 40 درجة مئوية، أي بما يتجاوز درجة حرارة الجسم البالغة 37 درجة. ومع أن الإجهاد الحراري ليس خطيرًا كضربة الشمس، فمن الضروري اتخاذ إجراءات طبية سريعة للتخفيف من أعراضه. وفي العادة يصاب الأشخاص بالإجهاد الحراري عند ممارسة الرياضات الشاقة مدة طويلة تحت أشعة الشمس الحارة، أو نتيجة شرب الكحول في الأجواء الحارة، ويمكن أن تظهر الأعراض خلال دقائق أو تستمر لساعات. ولعل أبرز أعراض الإجهاد الحراري: الصداع الدوار والارتباك فقدان الشهية والشعور بالمرض تشنج الذراعين والساقين والمعدة تسرع القلب والتنفس بسرعة ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة أو أعلى الشعور بالعطش الشديد. وقد لا يميز الأطفال الصغار أعراض الإجهاد الحراري، لكنهم يميلون إلى النعاس عند الإصابة به. وقد يؤدي تفاقم أعراض الإجهاد الحراري إلى الإصابة بضربة الشمس التي تُعَد حالة طارئة وتتطلب إسعاف المصاب فورًا. وخلال ضربة الشمس يفقد الجسم القدرة على التحكم بدرجات الحرارة، إذ ترتفع درجة حرارة الجسم كثيرًا. ولعل أبرز أعراض ضربة الشمس: الشعور بالإعياء رغم الحصول على الراحة عدم التعرق رغم التعرض لدرجات حرارة عالية ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة ضيق التنفس أو التنفس السريع الشعور بالتشوش والارتباك الإصابة بنوبات صرع فقدان الوعي عدم استجابة المريض. ويتضاعف خطر الإصابة بضربة الشمس بالنسبة للأطفال وكبار السن ممن يعانون من حالات صحية أخرى، والسبب في ذلك هو أن أجسام الأطفال لا تمتلك قدرة كبيرة على تنظيم درجة حرارتها. أما بالنسبة لكبار السن فقد لا تستطيع أجسامهم ضبط درجة الحرارة الداخلية؛ بسبب الأدوية أو عوامل صحية أخرى مثل السمنة والبدانة. ما الذي يمكن فعله عند الإصابة الإجهاد الحراري؟ الاستراحة في مكان بارد: غرفة مكيفة أو مكان ظليل نزع الملابس الضيقة، وعدم تغطية الجلد تبريد الجلد باستخدام إسفنجة أو قطعة قماش باردة ومبللة، أو عبر رش الماء ووضع الكمادات الباردة على الرقبة والإبطين. تهوية البشرة بعد ترطيبها، ما يساعد على تبخر الماء، وانخفاض درجة حرارة الجسم شرب الماء والمشروبات المنعشة للحد من الجفاف. وفي العادة تختفي أعراض الإجهاد الحراري بعد 30 دقيقة من تطبيق الإسعافات، وإن لم يظهر أي تحسن فلا بد من الاتصال بالإسعاف؛ للتأكد من عدم تحول الإصابة إلى ضربة شمس. المصدر: اقرأ أيضاً : كل ما تحتاج معرفته حول علامات الإصابة بضربة الشمس وطرق الوقاية منها تناول البرتقال قد يقلل من أضرار أشعة الشمس ما الفرق بين الإنهاك الحراري وضربة الشمس؟
محمد علي July 1, 2024

يُعد الإجهاد الحراري من أكثر الحالات المرضية شيوعًا خلال فصل الصيف، وبخاصة في الأماكن التي تصل درجة الحرارة فيها إلى 40 درجة مئوية، أي بما يتجاوز درجة حرارة الجسم البالغة 37 درجة.

ومع أن الإجهاد الحراري ليس خطيرًا كضربة الشمس، فمن الضروري اتخاذ إجراءات طبية سريعة للتخفيف من أعراضه.

وفي العادة يصاب الأشخاص بالإجهاد الحراري عند ممارسة الرياضات الشاقة مدة طويلة تحت أشعة الشمس الحارة، أو نتيجة شرب الكحول في الأجواء الحارة، ويمكن أن تظهر الأعراض خلال دقائق أو تستمر لساعات.

ولعل أبرز أعراض الإجهاد الحراري:

🔹 كل ما تحتاج معرفته حول علامات الإصابة بضربة الشمس وطرق الوقاية منها
كل ما تحتاج معرفته حول علامات الإصابة بضربة الشمس وطرق الوقاية منها
  • الصداع
  • الدوار والارتباك فقدان الشهية والشعور بالمرض تشنج الذراعين والساقين والمعدة
  • تسرع القلب والتنفس بسرعة
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة أو أعلى
  • الشعور بالعطش الشديد.

وقد لا يميز الأطفال الصغار أعراض الإجهاد الحراري، لكنهم يميلون إلى النعاس عند الإصابة به.

وقد يؤدي تفاقم أعراض الإجهاد الحراري إلى الإصابة بضربة الشمس التي تُعَد حالة طارئة وتتطلب إسعاف المصاب فورًا.

وخلال ضربة الشمس يفقد الجسم القدرة على التحكم بدرجات الحرارة، إذ ترتفع درجة حرارة الجسم كثيرًا.

ولعل أبرز أعراض ضربة الشمس:

ارتفاع درجات الحرارة في عدد من مناطق إنجلترا وسط تحذير من موجة حر مرتقبة
ما الأعراض التي تسبهها ضربات الشمس ؟
  • الشعور بالإعياء رغم الحصول على الراحة
  • عدم التعرق رغم التعرض لدرجات حرارة عالية
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة
  • ضيق التنفس أو التنفس السريع
  • الشعور بالتشوش والارتباك
  • الإصابة بنوبات صرع
  • فقدان الوعي
  • عدم استجابة المريض.

ويتضاعف خطر الإصابة بضربة الشمس بالنسبة للأطفال وكبار السن ممن يعانون من حالات صحية أخرى، والسبب في ذلك هو أن أجسام الأطفال لا تمتلك قدرة كبيرة على تنظيم درجة حرارتها.

أما بالنسبة لكبار السن فقد لا تستطيع أجسامهم ضبط درجة الحرارة الداخلية؛ بسبب الأدوية أو عوامل صحية أخرى مثل السمنة والبدانة.

ما الذي يمكن فعله عند الإصابة الإجهاد الحراري؟

  • الاستراحة في مكان بارد: غرفة مكيفة أو مكان ظليل
  • نزع الملابس الضيقة، وعدم تغطية الجلد
  • تبريد الجلد باستخدام إسفنجة أو قطعة قماش باردة ومبللة، أو عبر رش الماء ووضع الكمادات الباردة على الرقبة والإبطين.
  • تهوية البشرة بعد ترطيبها، ما يساعد على تبخر الماء، وانخفاض درجة حرارة الجسم
  • شرب الماء والمشروبات المنعشة للحد من الجفاف.
  • وفي العادة تختفي أعراض الإجهاد الحراري بعد 30 دقيقة من تطبيق الإسعافات، وإن لم يظهر أي تحسن فلا بد من الاتصال بالإسعاف؛ للتأكد من عدم تحول الإصابة إلى ضربة شمس.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
10:06 am, Jul 16, 2024
temperature icon 18°C
scattered clouds
Humidity 82 %
Pressure 1007 mb
Wind 11 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 40%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 5:02 am
Sunset Sunset: 9:10 pm