العرب في بريطانيا | ديفي سريدار: المنظمات العالمية تخشى أزمة صحية غ...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

ديفي سريدار: المنظمات العالمية تخشى أزمة صحية غير مسبوقة في غزة

فلسطيني بريطاني يحمّل سوناك مسؤولية استشهاد العشرات من عائلته في غزة
فريق التحرير December 31, 2023

في مشهد يجمع بين الدمار والألم، تتحدث الباحثة الأمريكية في الصحة العامة، ديفي سريدا، عن حرب غزة التي أصبحت تثير مخاوف المنظمات العالمية للصحة.

وتشير سريدا إلى أن العدوان الإسرائيلي الحالي على غزة يُعدُّ الأكثر دموية للصحفيين منذ 30 عامًا، حسب قولها.

ديفي سريدا تحذر من كارثة إنسانية

ديفي سريدار
الباحثة الأمريكية ديفي سريدار (Unsplash)

سريدا، التي تشغل منصب أستاذة ورئيسة للصحة العامة العالمية في جامعة إدنبرة في اسكتلندا، تقود جهودًا بحثية تستند إلى فعالية التدخلات الصحية وتحسين المساعدة الإنمائية للصحة.

وتدير برنامج الصحة العالمية في الجامعة، وقد شهدت أبحاثها ارتفاعًا في أعداد الوفيات بشكل غير مسبوق بين موظفي الأمم المتحدة في هذا الحرب.

وفقًا لتقديراتها، نجم عن العدوان الإسرائيلي الحالي على قطاع غزة أكبر خسارة لموظفي الأمم المتحدة في تاريخ المنظمة، مع توقعات بزيادة الهجمات على مرافق الرعاية الصحية وتدمير المدارس.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يتوقع أن يكون العدوان الحالي هو الأكثر دموية للأطفال في العصر الحديث، حيث يفيد التقرير بوفاة حوالي 160 طفلًا يوميًا خلال الشهر الماضي، ويشكل هذا رقمًا مرعبًا مقارنة بالنزاعات الأخرى في سوريا وأفغانستان وأوكرانيا.

تزداد المأساة تعقيدًا مع تفشي الأمراض في القطاع، حيث تشير المعطيات إلى أن نزوح 85٪ من سكان غزة قد يزيد من معدلات الوفيات.

ويتوقع الخبراء ارتفاع هذه المعدلات بشكل كبير في ظل استمرار النزاع وعدم توفر البنية التحتية الأساسية.

أزمة صحية

أزمة صحية
أزمة صحية وإنسانية في غزة (Unsplash)

تشير الباحثة ديفي سريدا إلى أن الأمور تأخذ منحى أكثر تعقيدًا مع انتشار الأمراض ونقص الإمدادات الأساسية، في ظل الحصار الذي تفرضه إسرائيل على غزة.

وتحذر المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، الدكتورة مارغريت هاريس، من ارتفاع معدلات الإسهال بين الأطفال في مخيمات اللجوء، حيث قد بلغت أكثر من 100 مرة المستويات الطبيعية في أوائل نوفمبر الماضي.

وتشير التقارير الصحية إلى أن أمراض الإسهال تعزز من معاناة الأطفال، حيث تُعتبر سببًا رئيسًا للوفاة لدى الأطفال دون سن الخامسة في جميع أنحاء العالم، ومع زيادة التهابات الجهاز التنفسي العلوي وأمراض الجلد، تتسارع وتيرة الكوارث الصحية.

تحذيرات مستمرة ونداءات للإغاثة

أزمة صحية
أزمة صحية وإنسانية في غزة (Unsplash)

تحذر المنظمات الدولية من تفاقم الوضع المأساوي، حيث أعربت منظمة اليونيسف عن قلقها بشأن نقص المياه والغذاء والدواء والحماية في غزة، مشيرة إلى أن هذا النقص يشكل تهديدًا أكبر من القنابل نفسها.

مع استمرار العدوان الإسرائيلي الذي تجاوز الثمانين يومًا وتدهور الوضع الإنساني في غزة، يتوقع خبراء الصحة العامة زيادة ملحوظة في معدلات الوفيات.

في هذا الإطار، تحذر المنظمات الإنسانية من الوضع القائم وتُظهر تقديراتها الأولية احتمال وفاة ما يقرب من ربع سكان غزة -أي حوالي نصف مليون إنسان- في غضون عام إذا استمر الوضع الحالي.

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.