العرب في بريطانيا | البرلمان البريطاني يناقش مشروع قانون ترحيل المه...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

البرلمان البريطاني يناقش مشروع قانون ترحيل المهاجرين في رواندا الأسبوع المقبل

فريق التحرير January 10, 2024

في خطوة مثيرة للجدل، أعلن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك تقديم تشريع جديد يستهدف منع تقديم مزيد من الطعون القضائية ضد خطة الحكومة لترحيل المهاجرين إلى رواندا. ويعود هذا التشريع إلى جدول أعمال البرلمان الأسبوع المقبل، وذلك بعد تصاعد التوتر خلال التصويت البرلماني على المشروع الشهر الماضي.

عقبات أمام الحكومة حول مشروع قانون ترحيل المهاجرين في رواندا

مصادر حكومية تتحدث عن قرب بدء عمليات ترحيل المهاجرين إلى رواندا
مصادر حكومية تتحدث عن قرب بدء عمليات ترحيل المهاجرين إلى رواندا

 

واجه سوناك صعوبات كبيرة بعد تمرد العديد من أعضاء البرلمان خلال التصويت الأول على المشروع، إذ امتنع نحو 30 من أعضاء حزب المحافظين عن التصويت بدلًا من التصويت ضد المشروع. وحذر المتمردون من إمكانية التصويت ضد التشريع في مراحل لاحقة من العملية البرلمانية إن لم يُعدَّل المشروع لجعله أكثر صرامة. وتجدر الإشارة إلى أن مناقشة المشروع ستكون في الـ16 والـ17 من يناير.

الترحيل الفوري للمهاجرين
بريطانيا بصدد منح الداخلية صلاحية الترحيل الفوري للمهاجرين

وتسعى الحكومة البريطانية إلى الحد من أعداد طالبي اللجوء القادمين عبر البحر من فرنسا إلى السواحل البريطانية. وقد وعد سوناك بذلك، مؤكدًا التزام الحكومة بتنفيذ خطة ترحيل المهاجرين إلى رواندا قبل الانتخابات المتوقعة هذا العام.

المحكمة العليا والتغييرات

ترند بريطانيا: تويتر يحتفل بقرار يمنع سوناك من ترحيل اللاجئين إلى رواندا
تويتر يحتفل بقرار يمنع سوناك من ترحيل اللاجئين إلى رواندا

وتأتي هذه الخطوة ردًّا على قرار المحكمة العليا في المملكة المتحدة الذي اعتبر سياسة ترحيل المهاجرين إلى رواندا مخالفة للقوانين والاتفاقيات البريطانية والدولية لحقوق الإنسان. ورغم ذلك وافق سوناك على معاهدة جديدة مع رواندا، وقدم تشريعًا جديدًا يستهدف تجاوز أي عقبات قانونية.

إذن فالحكومة البريطانية تسعى لتنفيذ سياساتها المثيرة للجدل رغم العقبات القانونية التي تواجهها. وستكون الجلسات البرلمانية المقبلة محط اهتمام ومتابعة؛ لرصد توجه البرلمان حيال هذا القضية الحساسة.

 

المصدر رويترز 


اقرأ أيضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.