العرب في بريطانيا | انتقادات تنال خطة ليز تراس لتجميد أسعار فواتير ...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

انتقادات تنال خطة ليز تراس لتجميد أسعار فواتير الطاقة في بريطانيا

انتقادات تنال خطة ليز تراس لتجميد أسعار فواتير الطاقة في بريطانيا
فريق التحرير September 7, 2022

تواجه رئيسة الوزراء الجديدة ليز تراس تحديات صعبة في الفترة الراهنة، تتمثل في أزمة غلاء المعيشة وارتفاع أسعار فواتير الطاقة. وكانت أول الأخبار بعد توليها رئاسة الوزراء تتحدث عن خطتها لتجميد أسعار فواتير الطاقة عند سقف السعر الحالي.

 

أصحاب الأعمال والشركات الصغيرة ينتقدون خطة ليز تراس للطاقة

انتقادات تنال خطة ليز تراس لتجميد أسعار فواتير الطاقة في بريطانيا
مطالبات للحكومة لتسريع تنفيذ خطط دعم الأعمال الصغيرة (بيكسلز)

بعد الرفع الأخير لسقف فواتير الطاقة في نيسان/إبريل الماضي، اضطر كثير من المتاجر والشركات الصغيرة إلى الإغلاق بسبب عدم قدرتها على سداد فواتير الطاقة. أصحاب هذه الشركات انتقدوا الحكومة لتأخر أي خطة أو برنامج لدعمهم وحمايتهم من الإغلاق.

وحذر كثير من أصحاب الأعمال والشركات الصغيرة من أن خطة ليز تراس لتجميد أسعار فواتير الطاقة المتوقع أن تعلنها رئيسة الوزراء الجديدة غير كافية ومتأخرة جدًّا، وأن المساعدة في فواتير الطاقة المرتفعة كانت مطلوبة منذ أسابيع في الوقت الذي أُجبِروا فيه بالفعل على تسريح كثير من الموظفين وإغلاق المتاجر.

 

أزمة فواتير الطاقة تُجبِر كثيرًا من أصحاب الأعمال على إغلاق أعمالهم

انتقادات تنال خطة ليز تراس لتجميد أسعار فواتير الطاقة في بريطانيا
إضطرت العديد من الأعمال والشركات الصغيرة لإغلاق متاجرها بسبب ارتفاع أسعار الطاقة (أونسبلاش)

قالت لويز كوستيلو مالكة مخابز كوستيلو في مدينة يورك مع زوجها جيمس: إنها اضطرت إلى إغلاق متاجر الشركة الثلاثة في الشوارع الرئيسة في دريفيلد ومالتون وويثربي بعد أن زادت فاتورة الكهرباء بنسبة 438 في المئة من نحو 19.5 ألف باوند سنويًّا إلى 105 ألاف باوند.

وأضافت السيدة كوستيلو بأن مخبزها سيعتمد في الوقت الراهن على البيع عبر الإنترنت بشكل أساسي، وأنها آسفة جدًّا على اضطرارها إلى التخلي عن عدد من الموظفين في ظل أزمة غلاء المعيشة الراهنة.

أما ديفيد سكيث -مالك متجر الملابس المستقل “Winstons of York”- فقال: إن دعم الشركات الصغيرة يجب ألا يتأخر أبدًا.

وقال: إن وضع سقفٍ لأسعار فواتير الطاقة سيكون مفيدًا، لكن الشركات الصغيرة تواجه أيضًا عددًا من التكاليف المتزايدة الأخرى، كالإيجار وتكاليف الشحن والتوريد والإنترنت والتأمين.

وأضاف سكيث أن التكلفة التشغيلية لمتجره الواقع في مدينة يورك في نيسان/إبريل الماضي كانت نحو 50 ألف باوند سنويًّا، لكن التكلفة الآن تقترب من 70 ألف باوند. ويتوقع أن ترتفع إلى 100 ألف باوند بحلول نيسان/إبريل المقبل، وقال إن استمرار الارتفاع بهذه الطريقة “غير مستدام”.

أضف إلى ذلك كله أن متجره شهد انخفاضًا في المبيعات بنسبة 10-15 في المئة بسبب انخفاض القدرة الشرائية للناس الناتج عن أزمة غلاء المعيشة. ونتيجة لذلك، اضطر إلى تقليل ساعات عمل الموظفين والقيام بعمل إضافي بنفسه. (https://andeglobal.org)

 

متى ستُطبَّق خطة ليز تراس للطاقة؟

انتقادات تنال خطة ليز تراس لتجميد أسعار فواتير الطاقة في بريطانيا
توقعات بتطبيق خطة ليز تراس خلال الأسابيع المقبلة (أونسبلاش)

تعرضت الحكومة البريطانية لانتقادات خلال الصيف؛ لأنها لم تفعل ما يكفي لمساعدة الأسر والشركات على التعامل مع فواتير الطاقة المتزايدة في حين كانت البلاد تنتظر حزب المحافظين لاختيار زعيمها الجديد.

ومن المتوقع أن تكشف رئيسة الوزراء المعينة حديثًا -السيدة تراس- عن خطتها لدعم الأسر والشركات في الأيام أو الأسابيع المقبلة.

هذا وأفادت عدة تقارير أن خطة دعم الأعمال ستشمل وضع سقف لأسعار فواتير الطاقة أو نسبة مئوية أو تخفيض سعر الوحدة الذي يجب على جميع موردي الطاقة تقديمه للشركات، لكن ليس من الواضح بعد كيف سيُتعامَل مع الأفراد والشركات المرتبطة بعقود أسعار ثابتة مع مزودي الطاقة.

 

المصدر: inews


إقرأ أيضًا: 

أول أجندة ليز تراس.. تجميد أسعار فواتير الطاقة في بريطانيا عند 1900 باوند

كيف تقارن بريطانيا بالدول الأوروبية الأخرى في أزمة ارتفاع أسعار الطاقة؟

كيف ستكون بريطانيا تحت رحمة الأسعار العالمية للغاز خلال السنوات المقبلة ؟