العرب في بريطانيا | اتهام معلمة بإدارة مدرسة إسلامية في لندن بلا تر...

1445 شوال 6 | 15 أبريل 2024

اتهام معلمة بإدارة مدرسة إسلامية في لندن بلا ترخيص قانوني

Teacher accused of running an unlicensed Islamic school in London
فريق التحرير October 13, 2021

اتُهمت معلمة مسلمة بإدارة مدرسة إسلامية في لندن دون ترخيص قانوني. وقد توصلت المحكمة أخيرًا إلى حكمها.

نادية علي هي مديرة “مدرسة أمباسادورز الثانوية” غير المرخصة في لندن والتي تبلغ تكلفتها 2500 جنيه إسترليني في السنة. نفت نادية أنها كانت تدير “مدرسةً” بدوام كامل لأن المؤسسة لا تقدم سوى 18 ساعة من التعليم في الأسبوع، حسب ديلي ميل.

أُدينت هي ووالدها أرشد علي في سبتمبر 2019 عندما استمعت المحكمة إلى أن المدرسة فشلت في التحقق من خلفيات المدرسين و”فشلت في تعزيز القيم البريطانية الأساسية”.

بعد شهر من ذلك، ظهرت نادية على بي بي سي قائلة إنها تريد مواصلة العمل وستتقدم بطلب ترخيص لمدرستها.

وبين سبتمبر 2019 ومارس 2020، وجد المفتشون أن المدرسة استمرت في إعطاء الدروس واستقبال الطلاب في المبنى، على الرغم من عدم ترخيص المدرسة.

حكمت المحكمة

حُكم على ناديا الآن بوقف التنفيذ بعد إدانتها للمرة الثانية. كما تم تغريم والدها خلال جلسة النطق بالحكم في محكمة وستمنستر يوم الاثنين الماضي.

قالت السيدة علي إن المدرسة، التي كان بها 34 طالبًا، تقدمت بطلب الترخيص لكنها فشلت في الحصول عليه خلال مرحلة التفتيش.

وفقًا لصحيفة ديلي ميل، حُكم عليها بالسجن لمدة ثمانية أسابيع، مع وقف التنفيذ لمدة 12 شهرًا، و120 ساعة من العمل غير مدفوع الأجر، ومتطلب نشاط إعادة التأهيل لمدة 10 أيام، ومتطلبات نشاط محظورة تتمثل في عدم تشغيل مدرسة أو إدارتها.

كما أُمرت بدفع مبلغ للقضاء قدره 500 جنيه إسترليني.

تم تغريم أرشد علي 300 جنيه إسترليني وأمر بدفع 200 جنيه إسترليني بينما تم تغريم المدرسة بمبلغ 1000 جنيه إسترليني. كما أمر بدفع تكاليف 500 جنيه إسترليني لإدارة مؤسسة تعليمية مستقلة غير مرخصة.

المصدر: ديلي ميل

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.