العرب في بريطانيا | اتحاد كرة القدم يسعى لتحقيق المساواة العرقية في...

1445 ذو القعدة 11 | 19 مايو 2024

اتحاد كرة القدم يسعى لتحقيق المساواة العرقية في الرياضة

EURO 2020: England v Denmark
Local October 3, 2021

تشير إيدلين جون، مديرة العلاقات الدولية في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، إلى أن الاحتفال بشهر تاريخ السود لا يكفي. لكي تبني المؤسسة مستقبلها على أسس المساواة، لا بد لها مواجهة تاريخها الأقل تقبلا لمبادئ الشمولية. (https://uniforumtz.com/)

يتم الاحتفال بشهر أكتوبر في جميع أنحاء بريطانيا باعتباره شهر تاريخ السود (BHM). يخطط اتحاد الكرة للاحتفال به من خلال الاحتفاء بـ “المجتمعات المتنوعة التي تشارك وتنخرط في كرة القدم وتدعمها“، كما جاء على موقعه الرسمي على الإنترنت.

وتقول إيدلين إن “شهر تاريخ السود موجود لأننا لم نحترم ونحتفل دائمًا بجميع المجتمعات والثقافات والخلفيات. لذا، فإن هذه الفترة المخصصة تمكن منظمتنا من التعبير والاحتفاء بمساهمات السود والمجتمعات العرقية، التي كثيرا ما يغفل عنها التاريخ، في نسيج كرة القدم الغني”.

شهد نهائي يورو 2020 سلوكًا تمييزيًا ضد بعض اللاعبين السود. وسرعان ما تدخل المعجبون والمجتمعات للاحتجاج على العنصرية التي ابتليت بها لعبتهم الجميلة.

رسائل دعم على لوحة جدارية للاعب كرة القدم البريطاني ماركوس راشفورد بعد تعرضه لاعتداءات عنصرية (وكالة الأناضول)

صرح اتحاد الكرة أنه يحاول الآن زيادة الجهود لمكافحة نقص التمثيل داخل وخارج ملعب كرة القدم. وذلك كرد مباشر على النقلة المهمة في الحوار حول المساواة بعد مقتل جورج فلويد.

في اللعبة غير الاحترافية، يرى الاتحاد الإنجليزي تنوعًا عرقيًا كبيرًا على أرض الملعب، لكن الجانب الإداري والقيادة في اللعبة لم يعكس ذلك بعد.

وتقول إيدلين “لهذا السبب سنطلق قريبًا نسخة من قانون التنوع في قيادة كرة القدم مصمم خصيصًا لنظام الدوري الوطني”، بالإضافة إلى فرق السيدات.

مكافحة التمييز

خلال شهر تاريخ السود، يخطط اتحاد الكرة للاحتفال ببعض المجتمعات التي ساعدت في تشكيل كرة القدم والتأثير عليها على مر السنين. وبصدد ذلك، أفادت إيدلين:

“سيشمل ذلك استكشاف تراث مشجعينا، واللاعبين الحاليين والسابقين، والمدربين. وتسليط الضوء على رواد التراث الأسود في الماضي من جميع نواحي اللعبة.. وتفعيل ملموس خلال الدوري الإنجليزي الممتاز للسيدات وبطولة الاتحاد الإنجليزي للسيدات وكأس الإمارات لكرة القدم ومباريات إنجلترا”.

وفقًا لموقعهم على الويب، فإن الاتحاد الإنجليزي بصدد تطوير استراتيجية لمكافحة التمييز تشمل الشركاء وأصحاب المصلحة في كرة القدم والمشاركين والمشجعين. سيشرح كيف يخططون لخلق بيئة يشعر فيها الجميع بالأمان والترحيب، داخل الملعب وخارجه.

“لن يتوقف عملنا في هذا المجال، لذا يرجى الانضمام إلينا في الاحتفال بأهمية المساواة والتنوع والشمول والاحتواء.”

المصدر: الموقع الرسمي لاتحاد كرة القدم

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.