العرب في بريطانيا | تسع ساعات انتظار للإسعاف وإغلاق أقسام للولادة م...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

تسع ساعات انتظار للإسعاف وإغلاق أقسام للولادة مع نقص الكوادر في بريطانيا!

تسع ساعات انتظار للإسعاف وإغلاق أقسام للولادة مع نقص الكوادر في بريطانيا!
فريق التحرير January 4, 2022
تسع ساعات انتظار للإسعاف وإغلاق أقسام للولادة مع نقص الكوادر في بريطانيا! (وكالة الأناضول)

يواجه قطاع الصحة البريطاني عثرات عدة؛ بسبب نقص الكوادر وسط ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا، في الوقت الذي تُشيد فيه الحكومة بالتقدم الذي تحرزه البلاد في مواجهة الجائحة.

ووفقًا لما نقلته إحدى الصحف البريطانية فإن نقص الكوادر الطبية أدى إلى إجبار بعض وحدات التوليد على الإغلاق مؤقتًا، وانتظار المرضى بمعدل يصل إلى تسع ساعات لوصول سيارات الإسعاف.

وقد أُجبِرت أكثر من ستة مستشفيات تابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية على إعلان “حالة الطوارئ” بسبب تغيّب الموظفين؛ حيث زعم بعضها أن قدرتها على رعاية المرضى قد قُوّضت. ويهدف إعلان “حالة الطوارئ” إلى تحذير الخدمة الصحية من أن إحدى مستشفياتها يتعرض لضغوط شديدة، وقد يحتاج إلى المزيد من الدعم والموظفين.

 

خدمات الإسعاف وأقسام الولادة

يُحذّر اتحاد خدمات الإسعاف في شرق إنجلترا من أن بعض المرضى كانوا ينتظرون أكثر من تسع ساعات لوصول سيارات الإسعاف بسبب نقص الموظفين، ثم يواجه المسعفون تأخيرات تصل إلى ثلاث ساعات لإحضار مرضاهم إلى المستشفيات بسبب نقص الأَسِرّة.

تسع ساعات انتظار للإسعاف وإغلاق أقسام للولادة مع نقص الكوادر في بريطانيا!

وفي سياق مماثل، صدر تحذير من الكلية المَلكية للقابلات (RCM) ينُصّ على أن نقص الموظفين خلال عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة يحُول دون تلقّي الأمهات للرعاية المناسبة التي يحتجْنَ إليها.

وقالت آبي أبلين إحدى المدراء الإقليميين في كلية (RCM): “كثيرًا ما نتلقى تقارير عن اضطرار أقسام للولادة إلى الإغلاق مؤقتًا أو تعليق الخدمات أو تحويل الحوامل إلى وحدات ولادة أخرى بسبب عدم وجود عدد كافٍ من القابلات”.

 

شتاء صعب للخدمات الصحية

قال الدكتور ديفيد سترين كبير المحاضرين في علم النفس السريري في كلية الطب بجامعة “إكستر” بأنه يتوقع أن يستمر تزايد تغيّب الموظفين بشكل كبير خلال الأسابيع المقبلة؛ بسبب التأثير المتأخر للاختلاط الاجتماعي خلال موسم الاحتفالات.

ويعتقد الدكتور أن الأمور ستبلغ أسوأ ما يكون خلال أسبوعين؛ بسبب الاختلاط في رأس السنة الجديدة وموسم العودة إلى المدارس. لذا فقد دعا الحكومة إلى التوقف عن الإدلاء ببيانات متناقضة، والمساعدة في منع أزمة التوظيف من القيام بضغط شديد على المستشفيات في وقت لاحق من هذا الشهر.

# تسع ساعات انتظار للإسعاف وإغلاق أقسام للولادة مع نقص الكوادر في بريطانيا!


اقرأ المزيد:

إنشاء مستشفيات ميدانية في أنحاء بريطانيا لاستيعاب مرضى كورونا

هل تمتلك المدارس ما يكفي من أدوات اختبار فيروس كورونا لتفتح أبوابها مجددًا؟!

أنباء عن إلغاء اختبارات فيروس كورونا “قبل السفر” للقادمين إلى إنجلترا!

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.