العرب في بريطانيا | 1 من كل 10 أطفال في بريطانيا معرّض لخطر الإصابة...

1445 ذو القعدة 16 | 24 مايو 2024

1 من كل 10 أطفال في بريطانيا معرّض لخطر الإصابة بمرضٍ قاتل

1 من بين 10 أطفال في بريطانيا معرّض لخطر الإصابة بمرضٍ قاتل
فريق التحرير February 1, 2022

إحصاء أكثر من طفل من بين 10 أطفال لم يتلقوا جرعتين من لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية

 

حذّر الخبراء من أن أكثر من طفل واحد من بين 10 أطفال في إنجلترا سيبدؤون الدراسة وهم معرّضون لخطر الإصابة بالحصبة القاتلة وذلك بسبب انخفاض معدلات التلقيح إلى أدنى مستوى لها منذ عقد.

وتحثُّ وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA) الآباء على ضمان حصول أطفالهم للقاحات الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR) بالإضافة إلى اللقاحات الروتينية الأخرى قبل بدء موسم المدرسة.

 

لا يخفى على الجميع أن الحصبة مرضٌ شديد العدوى ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ علاوة على أنه يُلحق ضررًا بكامل جهاز المناعة، مما يعني أن الطفل المصاب بالحصبة أكثرُ عرضةً للإصابة بعدوى مرض آخر.

كما يمكن أن يؤدي مرض الحصبة “وهذا نادر الحدوث”، إلى حالة تسمى SSPE (التهاب الدماغ الحاد) التي تسبب تدميرًا تدريجيًا للجهاز العصبي المركزي وفقدان التحكم الحركي والصرع والموت.

 

وتتم دعوة جميع الآباء لتطعيم أطفالهم بالجرعة الأولى من لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية بعمر السنة، مع إعطاء الجرعة الثانية عندما يبلغ سنهم ثلاث سنوات وأربعة أشهر.

 

1 من بين 10 أطفال في بريطانيا معرّض لخطر الإصابة بمرضٍ قاتل
1 من بين 10 أطفال في بريطانيا معرّض لخطر الإصابة بالحصبة (آنسبلاش)

 

وتُظهر أحدث أرقام اللقاحات، التي تغطي الفترة الممتدة من يوليو إلى سبتمبر من العام الماضي ، أن 88.6 في المائة فقط من الأطفال قد حصلوا على جرعتهم الأولى من لقاح الحصبة في سن الثانية، بينما حصل 85.5 في المائة فقط على الجرعتين في سن الخامسة. (cat3movie.org)

هذا يعني أن أكثر من طفل واحد من بين 10 أطفال بعمر الخامسة لم يتحصل على جرعتين من لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.

 

تشدد منظمة الصحة العالمية في هذا السياق على إن 95 في المائة من الأطفال بحاجة إلى التطعيم لمنع الإصابة بالحصبة. كما تدعو وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة ووزارة الصحة من خلال إطلاق حملة جديدة الآن الآباء والأوصياء لتطعيم أطفالهم ضد هذه الأمراض التي يمكن الوقاية منها.

ووفقًا لوكالة الأمن الصحي بالمملكة، كان هناك انخفاضٌ كبير في عدد الأطفال الذين تم تطعيمهم ضد الحصبة وأمراضًا أخرى في الوقت المناسب منذ بداية جائحة كورونا.

 

 

وتقول نفس الوكالة أنه مع استئناف السفر والتنقلات الدولية فإنه من المرجّح أن يتم إحضار الحصبة من البلدان التي لديها مستويات عالية من المرض، وبالتالي من المهم زيادة معدلات التطعيم في المملكة المتحدة.

وتشير التقديرات منذ إدخال لقاح الحصبة في عام 1968 إلى أنه تم منع 20 مليون حالة حصبة و4500 حالة وفاة في المملكة المتحدة.

 

وقالت الدكتورة فانيسا صليبا، استشارية الأوبئة في الوكالة: “يوفر لقاح ام ام آر أفضل حماية من الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية وهذا هو السبب في أننا ندعو الآباء ومقدمي الرعاية للتأكد من أن أطفالهم قد حصلوا على الجرعتين.

“حتى الانخفاض الطفيف في تغطية اللقاح يمكن أن يكون له تأثيرٌ كبير على مستوى مناعة السكان وقد يؤدي إلى تفشّي المرض.”

 

وتضيف المختصة “أود أن أحثَّ الآباء على التحقق مما إذا كان أطفالهم على دراية بلقاحات الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR) الخاصة بهم، وإذا لم يتم تلقيحهم فلم يفت الأوان بعد للحاق بالركب”.

 

1 من بين 10 أطفال في بريطانيا معرّض لخطر الإصابة بمرضٍ قاتل
1 من بين 10 أطفال في بريطانيا معرّض لخطر الإصابة بالحصبة (آنسبلاش)

 

وقالت الدكتورة نيكي كناني، طبيبة عامة ومديرة رعاية الأولية في هيئة الأمن الصحي الوطني بإنجلترا: “من المهم جدًا أن يضمن جميع الآباء والأوصياء أن أطفالهم على اطلاع بالتطعيمات الروتينية، بما في ذلك لقاح ام ام آر، لأن هذه اللقاحات تمنح الأطفال حماية حاسمة ضد الأمراض الخطيرة والمميتة ووقف تفشي المرض في المجتمع”.

 

“إذا فات طفلك التطعيم، يرجى الاتصال بطبيبك العام لحجز موعد في أقرب وقت ممكن للتأكد من حصوله على أقصى حماية ضد المرض”.

ويجب على الآباء غير المتأكدين عمّا إذا كان طفلهم على إطلاع بجميع التطعيمات الروتينية، التحقق من سجله الصحي الخاص في المقام الأول.

 

عيادات الأطباء قادرة أيضًا على إجراء الفحوصات وحجز مواعيد اللقاحات

 

كجزء من الحملة، وجدت الأبحاث التي أُجريت بتكليف من وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية ووكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة على 2000 من الآباء والأوصياء على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات وأقل أن 48 في المائة منهم لم يكونوا على دراية بأن الحصبة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ.

وفقط 4 من بين 10 (38 في المائة) كانوا مدركين أن الحصبة يمكن أن تكون قاتلة، و56 في المائة لم يكونوا على دراية بأن جرعتين من لقاح ام ام آر توفر حماية بنسبة 99 في المائة ضد الحصبة والحصبة الألمانية.

 

 

المصدر: BRITAIN’S NEWS CHANNEL


اقرأ أيضاً:

لأول مرة إنسان يحصل على قلب خنزير معدّل وراثيًّا!

النوم يوميًا بحدود العاشرة مساءًا يمنح القلب صحة أفضل (دراسة)

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
4:20 am, May 24, 2024
temperature icon 10°C
broken clouds
Humidity 81 %
Pressure 1016 mb
Wind 7 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 75%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:56 am
Sunset Sunset: 8:58 pm