العرب في بريطانيا | ‎ضحايا الاحتيال عبر واتساب في إيرلندا الشمالية ...

1445 شوال 3 | 12 أبريل 2024

‎ضحايا الاحتيال عبر واتساب في إيرلندا الشمالية يتكبدون 65 ألف باوند

‎ضحايا الاحتيال عبر واتساب في إيرلندا الشمالية يتكبدون 65 ألف باوند
فريق التحرير January 20, 2022

ضحايا الاحتيال عبر واتساب في إيرلندا الشمالية يتكبدون 65 ألف باوند (Unsplash)

يزداد عدد مستخدمي تطبيق واتساب (Whatsapp) يوميًا، ويزداد معه طرق عمليات الاحتيال. فوفقًا لشرطة إيرلندا الشمالية فقد خسر ضحايا الاحتيال في الآونة الأخيرة ما يقارب 65 ألف جنيه إسترليني.

حذّرت شرطة إيرلندا الشمالية من عملية نصب جديدة يقوم عن طريقها المحتالون بإرسال رسالة نصية عبر تطبيق واتساب لأشخاص أو مهاتفتهم مدّعين أنهم أحد أفراد عائلتهم وأنهم يحتاجون إلى مبلغ مالي.

ووقع العديد من الناس ضحية لهذه العملية المنظمة، معظمهم من كبار سن.

وتلقت الشرطة في أيرلندا الشمالية حتى الآن بعملية احتيال من هذا النوع في أقل من شهرين.

قال المشرف جيرارد بولوك، رئيس دائرة الشرطة في أيرلندا الشمالية (PSNI)، إن عمليات الاحتيال من هذا النوع بدأت في الظهور في أيرلندا الشمالية في سبتمبر من عام 2020. “حيث يقوم المحتال الذي يزعم أنه أحد ابن أو أخ أو ابنة الضحية مثلًا بطلب مبلغ مالي معين”

أضاف في ذات السياق: “فيقول المحتال أنه متأخر عن دفع فاتورة ما فيطلب من الضحية تحويل مبلغ من المال لمساعدته في مأزقه”

يبدأ عادة المحتال رسائله قائلًا “أنه غير رقم هاتفه ليكون مقنعًا أكثر أنه أحد أقارب الضحية.

 

ووصف المشرف بولوك عمليات الاحتيال بالـ”بغيضة” لكونها تستغل عاطفة الناس وحبهم لمساعدة أقاربهم.

في بعض الأحيان، يتحقق الأشخاص من مدى مصداقية من تواصل معهم فيدركون أنها عملية احتيال، ولكن للأسف في أحيانٍ كثيرة لم يكن الوضع كذلك.

فقال بولوك: “في الأسبوع الماضي فقط ، خسرت إحدى الضحايا 6000 جنيه إسترليني بعد تلقيها لإحدى هذه الرسائل”.

“لقد خسر الضحايا من أيرلندا الشمالية أكثر من 65000 جنيه إسترليني في عملية الاحتيال هذه.”

تختلف المبالغ المالية من ضحية لأخرى، ففي بعض الحالات، كان المبلغ المطلوب 20 جنيهًا إسترلينيًا فقط، وفي أحيان أخرى وصل إلى 15,000 جنيه إسترليني.

 

عمليات نصب عبر واتساب في إسكتلندا أيضًا

لا تقتصر عمليات النصب هذه على إيرلندا فقط، بل حذرت شرطة إدنبرة أيضًا من عمليات احتيال مشابهة عبر تطبيق واتساب يدّعي فيها المحتال بأنه  أحد أبناء متلقي الرسالة كذلك.

يقوم المحتال بإرسال رسالة يزعم بها أنه أحد أبناء الضحية وقد فقد هاتفه، فيطلب مبلغ من المال لمساعدته على الفور.

أوصت شرطة إسكتلندا المواطنين باتخاذ ثلاث خطوات قبل إرسال أيّة دفعة مالية بعد تلقي طلب عبر تطبيق واتساب:

1. توقفْ لخمس دقائق قبل الردّ 
2. اسأل نفسك إذا كان الطلب منطقيًّا فعلًا
3. اتصل بالرقم مباشرةً للتحقق من هوية المُرسِل وبرقم ابنك أو ابنتك.

 

كيف بإمكانك المساعدة للحد من هذه الجرائم؟

أوصت شرطة إيرلندا الشمالية المواطنين بتحذير أفراد عائلتهم، وخاصة كبار السن منهم، من عمليات الاحتيال المنتشرة حاليًا. ونصحت الشرطة متلقي هذه الرسائل بالاتصال دائمًا على أرقام الهاتف المعتادة لأفراد عائلتهم كهذه قبل تحويل المبلغ المالي.

أوصى المشرف بولوك بعدم التحدث إلى المحتالين ومحاولة وقف المحادثة معهم عبر الواتساب وغيره كذلك.

إذا تلقيت رسالة مشبوهة عبر البريد الإلكتروني الخاص بم أو موقع ويب أو الرسائل النصية، فيمكنك اتخاذ الإجراءات التالية:

  • البريد الإلكتروني – إذا كنت غير متأكد من رسالة بريد إلكتروني تلقيتها ، فيمكنك إعادة إرسالها إلى خدمات الإبلاغ عن الرسائل الإلكترونية المشبوهة على report@phishing.gov.uk
  • موقع الويب – إذا صادفت موقع ويب تعتقد أنه مزيف، فيمكنك الإبلاغ عنه هنا
  • رسالة نصية – إن وصلتك رسالة نصية تعتقد أنها مشبوهة، فبإمكانك الإبلاغ عنها وإرسالها مجانًا إلى 7726.
  • هناك المزيد من المعلومات حول عمليات الاحتيال والبقاء في مأمن من المحتالين هنا 
  • يمكن الإبلاغ عن المخاوف أو عمليات الاحتيال إلى Action Fraud،  أو عن طريق الاتصال الهاتفي 0300123 2040.
  • يمكنك أيضًا الاتصال بالشرطة على الرقم الغير المخصص للطوارئ 101

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.