العرب في بريطانيا | لندن تدعو مجددًا ليوم عالمي للتضامن مع غزة في 1...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

لندن تدعو مجددًا ليوم عالمي للتضامن مع غزة في 17 فبراير

للتضامن مع غزة
شروق طه February 7, 2024

استمرارًا لجهود دعم غزة، دعا التحالف المؤيد لفلسطين في بريطانيا البلدان والمدن العالمية للانضمام والمشاركة في يوم عالميٍ للمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وذلك في 17 شباط/ فبراير، بدعم أكثر من 100 مدينة حول العالم.

ويشارك في الدعوة والتنظيم: المنتدى الفلسطيني في بريطانيا (PFB)، وحملة التضامن مع فلسطين (PSC)، والرابطة الإسلامية في بريطانيا (MAB)، وائتلاف أوقفوا الحرب (Stop The War Coalition)، وجمعية أصدقاء الأقصى (FOA)، وحملة نزع السلاح النووي (CND).

يوم عالمي للتضامن مع غزة

للتضامن مع غزة

أكد عدنان حميدان، نائب رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا على أهمية الدعوة إلى مظاهرة عالمية لوقف الإبادة الجماعية التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي في غزة، وهي الفعالية الدولية الثانية خلال أقل من شهرين.

وفصّل أهداف هذه الفعالية في ثلاث نقاط:

1- التأكيد على الرفض الشعبي العالمي لهذه الإبادة الجماعية.

2- الدعوة إلى تسريع إجراءات المحكمة الدولية لوقف إطلاق النار ومحاسبة مجرمي الحرب.

3- الضغط على الحكومة البريطانية ؛ للتحرك الفوري لوقف الاحتلال عن ارتكاب جرائمه التي تنتهك المواثيق الدولية.

وأعرب حميدان عن أمله في أن تشهد الفعالية الثانية من التضامن العالمي الموحد مع غزة تفاعلًا أكبر في القارات الست، مؤكدًا على مواصلة التحالف المؤيد لفلسطين في بريطانيا التظاهر حتى تعود حرة.

الضغط الدولي

للتضامن مع غزة

تفاقم الوضع الإنساني في قطاع غزة، حيث وصل عدد الشهداء إلى ما يقرب من 30 ألف فلسطيني، من بينهم 70 % أطفال ونساء وفقًا لتقارير أممية.

إضافة للحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، وقطع أساسيات الحياة من ماء وغذاء ودواء.

في هذا السياق، يدعو الائتلاف الداعم لفلسطين في بريطانيا أحرار العالم على تنظيم احتجاجات في 17 شباط/ فبراير في العواصم المختلفة، واستخدام هاشتاج (#GazaGlobalAction) و(#FreePalestine) عبر منصات التواصل الاجتماعي.

ويحث الأفراد والمنظمات والحكومات على الاستجابة لهذه الدعوة التي تعمل على التأكيد على الإدانة واسعة النطاق للإبادة الجماعية في غزة.

ويشدد الائتلاف على ضرورة دفع المجتمع الدولي في إتجاه تسريع الإجراءات داخل المحكمة الدولية، ومحاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب، وممارسة الضغط الدبلوماسي لإنهاء الاحتلال ودعم القانون الدولي.

 


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.