العرب في بريطانيا | هجمة جديدة على فنادق طالبي اللجوء في بريطانيا و...

1446 محرم 8 | 15 يوليو 2024

هجمة جديدة على فنادق طالبي اللجوء في بريطانيا والشرطة تحقق!

فنادق طالبي اللجوء
فريق التحرير March 17, 2023

في حادثة خطيرة وتفوح منها رائحة العنصرية، أفادت شرطة ميرسيسايد ببريطانيا أنها تحقق في حيثيات هجمة جديدة على فنادق طالبي اللجوء، حيث تعرض النزلاء الشهر الماضي للهجوم وسوء المعاملة خارج الفندق من خلال احتجاجات عنيفة مناهضة للمهاجرين.

وعلى ضوء ذلك قالت شرطة ميرسيسايد، التي تحقق في عدد من جرائم الكراهية: استهدف أناس غرباء طالبي اللجوء المقيمين في فندق (Suites Hotel) في نوسلي، إلى جانب الموظفين غير البيض. واحتشد السكان المحليون؛ احتجاجًا على الحوادث المشار إليها والمتعلقة بنزلاء الفندق في 10 فبراير.

فنادق طالبي اللجوء في بريطانيا تتعرض لهجوم شرس!

black and red street light
هجمة جديدة على فنادق طالبي اللجوء في بريطانيا (آنسبلاش)

انتهى الأمر بعد احتشاد مئات الأشخاص حول الفندق إلى العنف، في مواجهة بين المتظاهرين وضباط الشرطة، الذين كانوا يحمون المكان قبل إلقاء الألعاب النارية وتخريب سيارة شرطة وإضرام النار فيها.

وتقول الشرطة: إن المتورطين تذرَّعوا بعدة ادعاءات وشائعات لارتكاب أعمال العنف.

هذا وقال السير جورج هوارث النائب عن المنطقة للبرلمان: إن الوضع “تدهور” منذ الاحتجاج الأخير، إذ فر طالبو اللجوء من العنف؛ لأنهم وجدوا أنفسهم في وضع غير آمن في هذا البلد.

وأضاف: إن الوضع “مشين”. وعارض مشروع قانون الحكومة الخاص بالهجرة غير الشرعية في مجلس العموم يوم الإثنين، وحث وزيرة الداخلية سوالا برافرمان على توخي الحذر في كلامها عند التحدث عن اللجوء والهجرة.

ومن جهة أخرى قال كارل بالدوين، مدير الشرطة المجتمعية في نوسلي التابعة لشرطة ميرسيسايد: إن الضباط يحققون في 10 جرائم تخص الفندق المعني منذ الاحتجاج، ويشمل ذلك الاتصالات التهديدية والإساءة اللفظية. وأوضح أن الحادثة التي وقعت في فبراير عرّضت السكان وضباط الشرطة للخطر، إضافة إلى أن الفندق تلقَّى عددًا من المكالمات الهاتفية العنصرية والمسيئة.

a sign that says refugees welcome on a building
هجمة جديدة على فنادق طالبي اللجوء في بريطانيا (آنسبلاش)

تجدر الإشارة إلى أنه أُلقِي القبض على رجل من السكان المحليين يبلغ من العمر 51 عامًا، ثم أُطلِق سراحه بكفالة. وبعد ثلاثة أسابيع، اقترب الشخص نفسه مع عصابة من نزيلَين بالفندق وصرخوا في وجهيهما وهددوهما، ثم لحقوا بهما في ساوثدين بارك وهاجموهما!

وفي اليوم التالي -في 28 فبراير- تعرض رجل لهجوم من قبل رجلين مسلحين بهراوات كانا على متن دراجتين كهربائيتين.

أصيب ضحايا الهجومين، اللذين صُنِّفا على أنهما جريمتا كراهية، بجروح طفيفة. وقال بالدوين: مثل هذه الحوادث حول فنادق طالبي اللجوء يمكن أن تكون نتيجة معلومات مضللة وشائعات يسهل انتشارها ومشاركتها من أشخاص لا يفكرون في الأضرار المحتملة.

جدير بالذكر أن الشرطة لا تزال تحقق في الهجمات، وهذا الأسبوع أدين جاريد سكيتي البالغ من العمر 19 عامًا -وهو من أيجبرث بليفربول- بإخلال النظام وتنفيذ هجمات عنيفة، وسيُحكَم عليه الشهر المقبل.

المصدر: Evening Standard


اقرأ أيضًا:

اقتحام نشطاء تجمّعًا للحزب الحاكم للاحتجاج على اختفاء أطفال طالبي اللجوء من فنادق بريطانيا

الداخلية البريطانية تمنع إبقاء طالبي اللجوء الأطفال في الفنادق أكثر من 5 أيام

قواعد الاتحاد الأوروبي تعرقل خطط الحكومة البريطانية لإسكان طالبي اللجوء في خيام

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
9:17 am, Jul 15, 2024
temperature icon 18°C
overcast clouds
Humidity 71 %
Pressure 1010 mb
Wind 8 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 93%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 5:01 am
Sunset Sunset: 9:11 pm