العرب في بريطانيا | موظفو الجامعات البريطانية يبدؤون إضرابهم للمطال...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

موظفو الجامعات البريطانية يبدؤون إضرابهم للمطالبة بتحسين أجورهم

موظفو الجامعات البريطانية يبدؤون إضرابهم للمطالبة بتحسين أجورهم
فريق التحرير December 1, 2021

موظفو الجامعات البريطانية يبدؤون إضرابهم للمطالبة بتحسين أجورهم (UCU)

 

موظفو الجامعات البريطانية يبدؤون إضرابهم لمدة ثلاثة أيام للمطالبة بتحسين أجورهم المتدنية والمعاشات التقاعدية.

تحدث طلاب الجامعات عن دعمهم لإضراب معلميهم، فقالوا أن موظفي الجامعات والمعلمين يستحقون أجورًا أعلى، وظروف عمل ومعاشات تقاعدية أفضل.

ولكن عَبر طلبة آخرين عن قلقهم من الانقطاع عن تعليمهم لفترة أطول من 3 أيام من بعد 18 شهرًا من الانقطاعات المستمرة للدراسة أثناء كوفيد.

حيث حذر اتحاد الجامعات والكليات (UCU) الذي ينظم الإضرابات في 58 جامعة من تنظيم المزيد من الإضرابات العام المقبل.

 

“أعباء عمل لا يمكن تحملها”

يطالب بعض من المشاركين في الإضراب يطالبون بمعاشات تقاعدية أفضل، وهو نقاش قد استمر ما يقارب عقد من الزمان دون جدوى. قام الاتحاد بوصف خطة المعاشات التقاعدية بالـ”معيب”.

وقال اتحاد الجامعات والكليات (UCU) إن خطة المعاشات التقاعدية التي "تم تنفيذها في بداية الوباء عندما كانت الأسواق العالمية تنهار"، سوف تقوم بتخفيض الدخل التقاعدي لأعضاء الاتحاد بنسبة 35٪.

أما آخرون فهم مضربين لكي يطالبوا بأجور وظروف عمل أفضل.

وقد طالب اتحاد الجامعات والكليات (UCU) بزيادة رواتب موظفي الجامعات (أعضاء الاتحاد) بمقدار 2,500 جنيه إسترليني، ووضع حد لـتدني الأجور “الظالم”، واتخاذ إجراءات لمعالجة “أعباء العمل التي لا يمكن تحملها” – بعض منها يتعلق بالوباء -.

شاركت رئيسة الاتحاد فيكي بليك بالإضراب أمام جامعة ليدز، وقالت في تصريح لها: “نريد أن نقوم بتعليم الطلبة كيفما يمكن؛ ولكن على الوضع الحالي للموظفين أن يتحسن حتى نستطيع تأمين بيئة صحية لتعليم الطلبة.”

قال أحد المشاركين في الإضراب، ديكلان كيني، طالب دكتوراة ومحاضر في الجامعة، أن وضعه المادي سيء وعمله غير مجدي بسبب ميزانية التمويل البحثي المنخفضة، ونظام الأجرة “بالساعة”.

يدفع الطلاب 9,250 جنيهًا إسترلينيًا سنويًا كرسوم دراسة، وقد واجهوا عامين من انقطاع التعليم المستمر بسبب الإضرابات السابقة و انتشار فايروس كورونا.

ووفقًا لرئيسة اتحاد الطلبة، لاريسا كيندي، فإن 73% من الطلبة يدعمون إضراب الموظفين والمحاضرين.

بالرغم من أن العديد من الطلبة عبروا عن قلقهم من الانقطاع عن التعليم، من بعد الانقطاع الذي تسبب به الوباء، إلا أنهم مازالوا يدعمون إضراب الموظفين. قد قال أحد الطلبة آرج بهالا: “أتفهم قلق بعض الطلبة، إلا أن الأمر – الإضراب – يتعلق بحياة أحدهم، لذلك أدعمه تمامًا”

 

انقطاعات مستمرة عن التعليم

عبر رئيس جامعة أكسفورد برووكس عن مدى “إحباطه” بشأن الإضرابات، مشيرًا إلى أهمية تعليم الطلبة وأن الإضراب سيتسبب بانقطاع الطلبة عن التعليم.

كما قامت وزيرة الجامعات بالتعبير عن شعورها بالإحباط كذلك ووصفت انقطاع الطلبة عن التعليم بأنه “غير عادل” لهم.

قالت الوزيرة ميشيل دونيلان “يستحق الطلاب تعليمًا جيدًا. فنحن بحاجة إلى حل يوفر لهم ذلك في أسرع وقت ممكن”.




	 						

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.