العرب في بريطانيا | مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء ب...

1445 شوال 11 | 20 أبريل 2024

مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟

مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟
فريق التحرير January 27, 2022
مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟(بيكسباي)

إذا زرت منطقة تشيلمسفورد في مقاطعة إيسكس ببريطانيا ستُدرك مباشرةً أنك دخلت إحدى المدن الأكثر هوسًا بالقهوة؛ حيث تم إعلان المدينة عاصمةً لمحلات كوستا المختصّة بتقديم القهوة الأسبوع الماضي، بوجود حوالي 25 فرعًا للمحلّ في إيسكس، وبنسبة تقريبية: محل كوستا واحد لكل 4 آلاف نسمة، بالإضافة لوجود الكثير من المحلات الأخرى التي تُقدّم القهوة، مثل: “بريت أي مانجر” و”كافيه نيرو”، ولكن كيف استطاعت محلات كوستا الهيمنة على سوق القهوة في المدينة؟!

 

من الجدير بالملاحظة أن الأرقام التي ذكرناها عن كوستا ليست مفاجئة إذا أخذنا بالاعتبار الآلات التي تُقدّم القهوة عبر الخدمة الذاتية والموجودة في المحلات التجارية ومحطات الوقود وليس فقط المقاهي المعتادة.

تتمتع محلات كوستا بشعبية كبيرة في العالم؛ حيث تم تأسيسها في لندن عام 1971، وهي ثاني أكبر سلسلة مقاهي في العالم؛ حيث تنتشر محلاتها في حوالي 41 دولة، ولا يسبقها في الانتشار إلا مقاهي ستاربكس (إلا أن محلات كوستا تتفوق في انتشارها على ستاربكس في المملكة المتحدة).

 

هل تتفوق القهوة على الشاي الإنجليزي

مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟(بيكسباي)
مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟(بيكسباي)

 

ولقد كان العقد الأخير هو الأكثر ازدهارًا فيما يتعلق بانتشار القهوة؛ وذلك بحسب إحصائيّات نُشرت في وقت مبكّر من عام 2020؛ حيث كان هناك حوالي 26 ألف مقهى في المملكة المتحدة وهو ضعف الرقم الذي كان عليه منذ 10 سنوات مضت، بينها 1,600 محل مملوك بشكل كامل من أناس من المملكة المتحدة بالإضافة إلى 1,100 من محلات القهوة ذات الامتيازات الواسعة.

 

وتُعتبر كوستا متقدّمة بفارق كبير على غيرها؛ كونها الأكثر انتشارًا في المملكة المتحدة، وتأتي ستاربكس بعدها مباشرةً، والتي تنتشر في حوالي 1000 موقع، بالإضافة إلى 628 فرعًا من كافيه نيرو.

وهناك بعض المحلات التجارية الجديدة التي تُقدّم القهوة بشكل ثانوي ضمن خدمات أخرى، مثل: محل ماكدونالدز الذي ينتشر في حوالي 1,300 موقع في المملكة المتحدة، بالإضافة لمحلات غريغز التي تمتلك 2,078 فرعًا.

 

يقول صاحب أحد المقاهي في لندن فيليب إنزاني: “المنافسة بين محلات القهوة إيجابيّة للغاية؛ لأن الكثير من الناس يشربون القهوة اليوم، بينما في سبعينيّات القرن الماضي كان من الصعب أن تعرف الكابتشينو مالم تكن إيطاليًّا، ولكن صناعة القهوة أصبحت عالمية اليوم، وقد أدّت المقاهي دورًا كبيرًا في نشر ثقافة شرب القهوة”.

 

ويضيف إنزاني أنه وبالرغم من كون محلّه مجرد حانة تقليدية في بريطانيا إلا أن مبيعات القهوة لديه تفوق مستويات بيع الشاي بنسبة طلب واحد للشاي مقابل أربع طلبات للقهوة؛ حيث لم تعد القهوة مجرد مشروب فقط، بل أصبحت طريقة حياة، وساعد ذلك في إنشاء بيئة عامّة تُنمّي ذائقة الناس لطلب القهوة عالية الجودة؛ وهذا ما أدّى إلى ازدهار المقاهي المستقلة، وقد تتفاجأ إذا أخبرتك أن المقاهي المستقلة لم تكن لتزدهر بدون سلاسل المحلات الكبيرة التي تُقدّم القهوة.

مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟ (آنسبلاش)
مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟ (آنسبلاش)

 

وتُعتبر منطقة تشيلمسفورد موطنًا لحوالي 25 محلًا لشركة كوستا المختصّة بالقهوة.

“لقد زاد عدد المحمصات الجديدة بشكل كبير، لذا يمكن القول: إن المساحة المخصّصة لهذه المقاهي آخذة في الازدياد، وتتطلع هذه المقاهي إلى الحصول على البنّ من المحلات التجارية المحلية من الشركات المستقلة الأخرى”.

 

وقال نوني موريسن صاحب إحدى محامص القهوة في غلاسترشير: “أعتقد أن أصحاب المقاهي متحمسون لشراء البن من الموردين المحليين، وأعتقد أن أنواع القهوة ذات الجودة العالية تُحقّق شعبية واسعة؛ فبمجرد أن تعتاد على أنواع القهوة الفاخرة سيكون من الصعب تقبُّل غيرها”.

وهذا لا يعني أن سلاسل المحلات المشهورة تُقدّم أفخر أنواع القهوة.

 

ويضيف أيضًا: “أنا شخصيًّا لا أفضّل شراء القهوة من المحلات المشهورة، قد يبدو ذلك متحيزًا، ولكنني بالطبع سأقصد إحدى المقاهي المستقلة”.

أعتقد أن أفضل المحلات التي تقدم القهوة هو كافي نيرو؛ فهو يقدّم المذاق الأصلي للقهوة، بينما لا أفضل الذهاب لستارباكس، أعلم أنهم يبيعون الكثير من القهوة، لكنهم لا يهتمون بالنوعية، ويجب أن يحصل الناس على المذاق المطلوب.

مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟ (آنسبلاش)
مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟ (آنسبلاش)

إذا طلبت الكابتشينو فإنهم سيقدمون لك الكثير من الخيارات والأحجام. في إحدى المرّات عرضوا علي كأس كابتشينو يعادل لترًا من الحليب، بالتأكيد هذا ليس الكابتشينو الأصليّ، لذلك أعتقد أن المقاهي المستقلة ومحامص القهوة تلتزم بأصول المهنة؛ حيث تُقدّم القهوة بأكواب أصغر حجمًا وبسعر أرخص.

ستستمتع بمذاق القهوة في الأكواب صغيرة الحجم، وبإمكانك طلب كوب آخر إذا لم تكتف، أعتقد أن أيّ مشروب يُكلف أكثر من ثلاثة باوندات سيكون غالي الثمن، ولكن الناس يشترون القهوة على أيّة حال.

 

يوجد فرع واحد من مقاهي كوستا لكل 4000 نسمة في مدينة تشيلمسفورد.

وتُقدّم القهوة فيها بأسعار لا تزيد عما قاله إنزاني؛ إذ تبلغ تكلفة كوب القهوة مع الحليب في محلات كوستا حوالي باوندين و45 سنتًا مقابل باوندين و60 سنتًا في ستاربكس، وباوندين و35 سنتًا في مقهى نيرو، ولكن سعر الأكواب كبيرة الحجم يصل إلى 3 باوندات.

 

ولعل أحد الأسباب التي تدفع الناس لشراء القهوة مهما كانت غالية الثمن هو أن المقاهي قد تطورت كثيرًا عما كانت عليه من قبل؛ حيث أصبحت توفر أماكن لتبادل الحديث واللقاء بين الأصدقاء، وحتى العمل من خلال الإنترنت عبر تقديم خدمة الواي فاي، وقد أشاد أحد الزبائن بمقاهي كوستا قائلًا لصحيفة تليغراف: “إن مقاهي كوستا تُقدّم بديلًا جيدًا عن العمل في المنزل وأضاف قائلًا: “بمجرد وصولي للمقهى أبدأ بالعمل على حاسوبي الشخصي مستفيدًا من خدمة الواي فاي، وبإمكاني البقاء هناك طوال اليوم بسعر مشروب واحد فقط”.

 

كوستا….مكان للعمل أيضاً

مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟(بيكسباي)
مقهى في كل ركن .. كيف اجتاحت كوستا معظم أجزاء بريطانيا؟(بيكسباي)

 

ويقول جين دافيس صاحب أحد المقاهي: “الكثير من الناس يتخذون من المقهى مكتبًا لهم، ولا أجد ذلك أمرًا سيئًا على الإطلاق، وفي حال كنت تدير مشروعًا تجاريّا عبر الإنترنت فإن مقهى كوستا هو المكان الأنسب لذلك، لقد جربته ووجدته أمرًا ناجحًا.

كما توفر هذه المتاجر العشرة المستقلة في تشيلمسفورد فرص عمل أيضًا.

 

وقد أنشأت شركة كوستا برنامجًا اجتماعيًّا للمساعدة في معالجة مشاكل انتشار القمامة إلى جانب مساعدة الناس الذين يعانون من الوحدة، بالإضافة للتشجيع على جمع مخلّفات الطعام ضمن المجتمعات المحليّة؛ من خلال توظيف متاجرها كمراكز يجتمع فيها الناس لمعالجة مثل هذه المخاوف، بالإضافة إلى تشجيع الموظفين على التطوع.

وأشادت جمعية الأغذية المستدامة بهذا الجهد في عام 2019. وأصبحت الشركة أيضًا أول علامة تجارية للقهوة في العالم تستخدم فقط البن المعتمد من منظمة “رين فوريست أليانس” في عام 2008.

وقامت كوستا بجهود كبيرة لتوزيع آلات تقديم القهوة في مراكز تبادل البضائع ومحطات الوقود في عام 2011، وأثبتت أيضًا شعبيتها لدى الزبائن.

قال جاك جولي أحد الزبائن لصحيفة تيليغراف: “أنا أحب مقاهي كوستا؛ فقد رفعت آلة تقديم القهوة السريعة الخاصّة بها من معايير العمل في تقديم القهوة”.

 

إنهم يقدمون الحليب الطازج والقهوة الفاخرة في حين أن الكثير من المحلات التجارية لا تقدّم منتجات القهوة الجيدة، بالإضافة إلى تقديمهم كميات قليلة من الحليب، كما أنهم لا يعرفون الكثير من الطرق الخاصة بإعداد القهوة.

ربما وصلت مقاهي كوستا إلى ذروتها في تشيلمسفورد، واستحوذت على سوق القهوة، ولكن ذلك لا يعني أن هذه الصناعة لن تزدهر في الكثير من الأماكن الأخرى.

 

المصدر:

www.telegraph.co.uk

 


اقرأ أيضاً

الانتظام بشرب الشاي والقهوة يقلل خطر السكتة الدماغية (دراسة)

خمسين ألف يورو تعويض لمراهق سكب عليه نادل مطعم قهوة ساخنة

عامل بناء في القصر يطلب كوب شاي من الملكة

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.