العرب في بريطانيا | توم وجيري يعود من جديد ولكن بين مراكز التلقيح و...

1445 شوال 10 | 19 أبريل 2024

توم وجيري يعود من جديد ولكن بين مراكز التلقيح ومناهضيه

توم وجيري يعود من جديد ولكن بين مراكز التلقيح ومناهضيه
فريق التحرير January 22, 2022

توم وجيري يعود من جديد ولكن بين مراكز التلقيح ومناهضيه (Unsplash)

توم وجيري المطاردة الكرتونية الشهيرة تعود في 2022 ولكن هذه المرة بين مراكز التلقيح ومناهضيه حيث ادعى مناهضو اللقاح على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشرطة البريطانية تجري تحقيقًا حاليًا بشكوى رسمية مسجلة ضد أحد مراكز التلقيح وأنها قامت بالفعل بإغلاقه.

 

موقف الشرطة من ادعاء مناهضي اللقاح

نفت الشرطة بدورها القيام بأي تحقيق حول مراكز اللقاحات فضلا عن إغلاق أي منها ، وقالت أن الأمر لا يتعدى إجراء شكليا بتسجيل شكوى وإعطاء رقم للشكوى لمن يتقدم بها ، وهذا متبع مع كل الشكاوى بغض النظر عن محتواها أو اقتناع الجهات المعنية بها أم لا.

 

مناهضو اللقاح يحاولون مجددًا إغلاق أحد مراكز التلقيح

استغلال لهذا الأمر حاولت مجموعة من مناهضي اللقاح يوم الخميس 20 يناير، إغلاق مركز لتوزيع اللقاح في ستوكبورت التابعة لمانشستر زاعمين زوراً أن الشرطة تحقق بجريمة فيه.

وقالت شرطة مانشستر أنه تم استدعاؤها من قِبل مجموعة من الناس يزعمون أن المركز الصحي يرتكب “جريمة”، كما قاموا بمطالبة الشرطة بمصادرة “الأدلة” واجراء التحقيق اللازم.

 

ما الدليل الذي قدمه مناهضو اللقاح

ظهر مقطع فيديو صوّره مناهضون للقاح ، يدعي فيه رجل أن هناك “قضية جنائية” تجري حاليًا، و “سيتم إحالتها إلى المحكمة”.

هددت الشرطة مناهضي اللقاح بالقبض عليهم إن لم يغادروا المركز بتهمة التعدي عليه.

 

حقيقة تقديم بلاغ الشرطة

قدمت المجموعة المناهضة للقاح بلاغ للشرطة في 20 ديسمبر من العام الماضي تزعم فيه أن اللقاح خطير جدًا على العامة، ودعّمت ادعاءها بمجموعة من “الأدلة” و”التقارير” التي جمعها طبيب وضابط شرطة سابق.

وقالت الشرطة في بيان: “تم إنشاء رقم مرجعي للجريمة وتقديمه إلى مقدمي البلاغ. ولكن هذا ليس مؤشرا على أن التحقيق جارٍ حاليًا أو أن هنالك جريمة قد ارتكبت فعلًا”

وقام عدة من داعمي المجموعة بذكر الرقم المرجعي في منشورات على صفحات المواقع الاجتماعي لتشجيع كل من واجه “ردة فعل سلبية” للقاح على تقديم بلاغ للشرطة فورًا.

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.