العرب في بريطانيا | لندن تحتضن دوري كرة قدم باسم محمد بركات تضامنًا...

1445 ذو القعدة 15 | 23 مايو 2024

لندن تحتضن دوري كرة قدم باسم محمد بركات تضامنًا مع غزة

لندن تحتضن دوري كرة قدم باسم محمد بركات تضامنًا مع غزة
محمد علي May 16, 2024

أعلن نادي كلابتون لكرة القدم تنظيمه دوريًّا جديدًا لكرة القدم باسم محمد بركات، وهو عبارة عن بطولة خيرية لجمع التبرعات بالتعاون مع تحالف (Football For Palestine).

وقد سُميت البطولة “دوري محمد بركات” تيمنًا بلاعب كرة القدم الفلسطيني محمد بركات، الذي استشهد بتاريخ الـ11 من آذار/مارس 2024، بعد أن قصفت القوات الإسرائيلية منزله في غزة.

علمًا أن نادي كلابتون كان قد أُسِّس بدعم وتمويل من المشجعين في شرق لندن عام 2018، على أساس مناهضة الفاشية وتحقيق التضامن والمساواة.

ويُعَد كلابتون أول أندية بريطانيا المناهضة رسميًّا لنظام الفصل العنصري، بعد أن صوّت أعضاء النادي عام 2021 لمصلحة حركة مقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات على نظام الفصل العنصري.

أما بالنسبة إلى حركة كرة القدم من أجل فلسطين (Football For Palestine)، فهي عبارة عن تحالف شعبي، يجمع عددًا من أندية كرة القدم ومشجعي هذه الأندية ولاعبيها، وقد أُسِّس عام 2023.

جماهير نادي كلابتون تشارك في دوري الشهيد محمد بركات

دعمًا لقطاع غزة....بطولة خيرية لكرة القدم في بريطانيا
دعمًا لقطاع غزة….بطولة خيرية لكرة القدم في بريطانيا

ويعمل التحالف على توعية مشجعي كرة القدم، وحثهم على قطع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي ونظام الفصل العنصري، وانتقاد الإبادة الجماعية في فلسطين.

هذا وحضر المشجعون بطولة كرة القدم التي أقيمت باسم محمد بركات، ورفعوا لافتات كُتِب عليها: “فلسطين حرة”، ودعوا إلى وقف الإبادة الجماعية المستمرة في قطاع غزة.

وجمعت أرضية الملعب المشجعين القادمين من بيئات مختلفة ومتنوعة، وكان بينهم لاجئون وناشطون وعمال.

وشملت فرق البطولة الخيرية لاعبين من أندية، مثل: (Queerspace FC) و(Deptford Ravens) و(Baesianz FC) و(Sisterhood FC) و(Renaissance FC)، وحركة صوت واحد من أجل العالم (Independent Workers Union) و اتحاد العمال المستقلين (United Voices of the World).

وكان نادي كلابتون قد استضاف بطولات مماثلة العام الماضي، وقد تشارك النساء في ألعاب البطولة أيضًا.

وتُعَد هذه البطولة فرصة جيدة لتحقيق التواصل مع المجتمع، وتكوين روابط جديدة وصداقات مع مجموعات اجتماعية ذات خلفيات مختلفة.

هذا ونُصِبت الأعلام الفلسطينية في الزوايا، ونُظِّمت نشاطات أخرى ضمن النادي، ويشمل ذلك ورشات للحلاقة، وقدمت وجبات الطعام من مقهى فلسطين، ونُظِّمت فعاليات أخرى دعمًا للأنشطة الاقتصادية في فلسطين.

هذا وأشرف خبير الـ(DJ) المصري نهال على أداء موسيقى الحفل، بالتعاون مع مجموعة (Old Spotted Dog Ground).

ثم أحيت مغنية الراب اللندنية (Oracy) حفلًا على أرض الملعب، وعزفت فرقة (Bristolian Spanner) أنغامها المفعمة بالحيوية في نهاية الحفل.

معاناة الرياضيين في غزة

إسرائيل استهدفت مكاتب الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم
إسرائيل استهدفت مكاتب الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم

وشهد نلادي كلابتون عرض فيلم قصير وتنظيم ندوة بعد انتهاء بطولة كرة القدم، وأنشأت حركة كرة القدم المتضامنة مع فلسطين (Kick Out Barclays)، التي تدعو الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم والدوري الإنجليزي الممتاز ودوري السيدات إلى مقاطعة بنك باركليز، ما لم يسحب استثماراته من الشركات التي تمول حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة.

علمًا أن بنك باركليز يستثمر 8 مليارات باوند في الشركات التي تزود إسرائيل بالأسلحة والتكنولوجيا العسكرية.

بدورها تحدثت حركة كرة القدم من أجل فلسطين، عن معاناة الرياضيين الفلسطينيين، ولا سيما لاعبي كرة القدم منهم، منذ تشرين الأول/أكتوبر عام 2023.

وأشار مسؤولو الحركة إلى أن إسرائيل قتلت أكثر من 182 رياضيًّا فلسطينيًّا، منهم 106 من لاعبي اتحاد كرة القدم ومنظميه ومسؤوليه في قطاع غزة.

ولعل أبرز الشهداء الرياضيين كان الشاب يوسف حمادة البالغ 21 عامًا، والذي كان يلعب في صفوف نادي شباب جباليا، إلى جانب الشهيد محمد خطاب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وهو حَكَم مساعد دولي أيضًا.

من ملاعب كرة قدم إلى مراكز اعتقال!

كيف تواطأت بريطانيا في العدوان الإسرائيلي على غزة؟
استهداف المنشآت الرياضية في قطاع غزة

وقد تعمدت إسرائيل في حربها تدمير مقرات أندية كرة القدم والملاعب ومراكز التدريب، ولم يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل طال القصف الإسرائيلي مكاتب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

كما استخدمت القوات الإسرائيلية الملاعب لتصفية المدنيين وارتكاب جرائم الحرب.

وقد احتجزت إسرائيل العديد من المدنيين في ملعب اليرموك في ديسمبر/كانون الأول عام 2023، إذ شهد الملعب انتهاكات وعمليات تعذيب للرجال والنساء والأطفال بحجة التحقيق.

وقد جردت القوات الإسرائيلية العديد من هؤلاء المحتجزين من ملابسهم الداخلية، وظهروا راكعين في بعض الصور، وأذرعهم مكبلة خلف ظهورهم، ثم عمدت إسرائيل إلى تدمير الملعب.

المصدر: Freedom


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة

loader-image
london
London, GB
6:48 am, May 23, 2024
temperature icon 13°C
overcast clouds
Humidity 91 %
Pressure 1011 mb
Wind 6 mph
Wind Gust Wind Gust: 13 mph
Clouds Clouds: 100%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:57 am
Sunset Sunset: 8:57 pm