العرب في بريطانيا | ما علاقة العراقي برزان مجيد بتهريب اللاجئين وفق...

1445 ذو القعدة 12 | 20 مايو 2024

ما علاقة العراقي برزان مجيد بتهريب اللاجئين وفق وسائل إعلام بريطانية؟

برزان مجيد
شروق طه May 12, 2024

كشفت التحقيقات الشرطية عن العلاقة الوثيقة بين المهرب العراقي برزان مجيد وعمليات تهريب اللاجئين المتواصلة والمحفوفة بالمخاطر، حسبما أفادته تقارير إعلامية.

وأشارت التحقيقات إلى أن مجيد، الذي يُلقب بـ “العقرب”، كان في مقدمة عمليات تهريب طالبي اللجوء من أوروبا إلى المملكة المتحدة، وهو شخصية مطلوبة من قبل السلطات في بريطانيا وأوروبا.

ماذا نعرف عن برزان مجيد؟

برزان مجيد

وفقًا لتحقيق نشرته شبكة بي بي سي، فإن برزان مجيد كان ملاحقًا في العراق، حيث كان يُصوّر بمظهر ثري وأنيق.

وعلى الرغم من تصريحاته بأنه ليس زعيم عصابة، فإن دوره في تسهيل تحركات المهاجرين واستغلالهم كُشف عبر فحص السلطات هواتف طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى المملكة المتحدة.

وفي الشهر الماضي، لقي خمسة أشخاص حتفهم، بينهم طفلة تبلغ من العمر سبع سنوات،قبالة سواحل فرنسا.

وحاول ما يقرب من 30 ألف شخص العبور في عام 2023، وعادة ما يدفعون 6 آلاف باوند للإبحار في الرحلة المحفوفة بالمخاطر.

تمكن مجيد وعصابته من السيطرة على جزء كبير من عمليات الهجرة غير الشرعية، حيث قادوا عمليات تهريب للمهاجرين إلى المملكة المتحدة من أوروبا باستخدام القوارب والشاحنات.

وفي إطار التحقيقات، فتشت الشرطة هواتف المهاجرين المعتقلين، ولاحظت تكرار ظهور اسم “العقرب” منذ عام 2016.

وتبين في النهاية أن “العقرب” هو الاسم الرمزي لمجيد، وهو شخص كردي عراقي كان قد دخل المملكة المتحدة بطريقة غير قانونية عبر شاحنة في عام 2006.

ورُحِّل إلى العراق في عام 2015 بعد ارتكابه جرائم تتعلق بالمخدرات والأسلحة وقضاء فترة في السجن.

تحقيق البي بي سي

برزان مجيد

بعد اعتقال شقيقه الأكبر في بلجيكا، ورث مجيد عملية تهريب البشر التي كان يديرها شقيقه.

ورغم إدانة 26 فردًا من العصابة في محاكم مختلفة، من بينها بريطانيا وفرنسا وبلجيكا، بعد تحقيق دام عامين، تمكن مجيد من الهروب من الاعتقال.

وأُدين غيابيًا في محكمة بلجيكية بتهمة تهريب البشر في 121 حالة، حيث حُكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات وبغرامة قدرها 834 ألف باوند في تشرين الأول/ أكتوبر 2022.

تتبع المجيد كلٌّ من سو ميتشل، صحفية في بي بي سي، وروب لوري، متطوع في العمل الإغاثي، ورصدا وجوده أولًا في تركيا، حيث كانا يشتبهان بضلوعه في عمليات تهريب المهاجرين إلى اليونان وإيطاليا، ومن ثم رصدا وجوده في السليمانية، وهي مدينة تقع في إقليم كردستان العراق.

بالرغم من أن رئيس العصابة كان على علم بقدومهم، إلا أنه بشكل مدهش وافق على لقائهم.

بعد إجراء المقابلة، كتبت ميتشل في تقريرها لبي بي سي: “ظهر برزان مجيد كما لو كان يتأهب لجولة جولف في منتجع فاخر. كان يرتدي ملابس أنيقة، جينزًا جديدًا وقميصًا أزرق فاتحًا، مع جاكيت أسود”.

وفيما يتعلق بالموقف القانوني، صرحت آن لوكوياك، المدعية العامة في بلجيكا، أنها تأمل تسليمه للسلطات يومًا ما، وأضافت: “من المهم بالنسبة لنا أن نرسل إشارة واضحة أنه لا يمكن لأحد فعل ما يشاء. وسنضطر في النهاية لتحميله المسؤولية”.

المصدر: التلغراف


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة

loader-image
london
London, GB
11:06 am, May 20, 2024
temperature icon 17°C
clear sky
Humidity 64 %
Pressure 1014 mb
Wind 6 mph
Wind Gust Wind Gust: 0 mph
Clouds Clouds: 0%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 5:01 am
Sunset Sunset: 8:53 pm