العرب في بريطانيا | شبح الإغلاق يهدد كلّ مؤسسة خيرية يمكن أن تُتَّه...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

شبح الإغلاق يهدد كلّ مؤسسة خيرية يمكن أن تُتَّهم بتمويل حماس

شبح الإغلاق يهدد كلّ مؤسسة خيرية يمكن أن تُتَّهم بتمويل حماس
فريق التحرير January 22, 2024

هدد مسؤولون في الحكومة البريطانية بإغلاق كل مؤسسة خيرية يمكن أن تُتَّهم بتمويل حماس.

ويعمل وزير الإسكان والتطوير مايكل جوف على وقف تمويل مؤسسة (Inter Faith Charity) الخيرية؛ بسبب ارتباطها بالمجلس الإسلامي في بريطانيا، حسَب ما كشفت عنه صحيفة التلغراف.

وأبلغ جوف مؤسسة (Inter Faith Network) أن انضمام المجلس الإسلامي في بريطانيا لمجلس إدارة الجمعية إلى سمعة الحكومة التي قد تمتنع عن تمويل الجمعية.

جوف يهدد بوقف تمويل مؤسسة خيرية لم تدن حركة حماس

وزير الجاليات البريطاني مايكل جوف
وزير التطوير والإسكان مايكل جوف

وكانت الحكومة البريطانية قد عزمت على مقاطعة المجلس الإسلامي البريطاني منذ عام 2009، وزعمت الحكومة البريطانية أن أحد أعضاء المجلس أيد إعلانًا يتغاضى عن الهجمات التي وقعت على البحرية الملكية.

وكانت جمعية (Inter Faith Network) قد أُسِّست عام 1987، وهي مؤسسة خيرية تسعى إلى التعريف بتعاليم مختلف الطوائف الدينية وتقاليدها وممارساتها في بريطانيا، بغرض بناء علاقات جيدة بين المجتمعات من الأديان كافة.

وتعتمد الجمعية كثيرًا على التمويل الحكومي، إذ حصلت على 3.858.000 باوند منذ عام 2010.

ووفقًا للتلغراف فإن المسؤولين في وزارة التطوير والإسكان كانوا ساخطين على جمعية (Inter Faith Network)؛ لأنها لم تُدِن عملية المقاومة الفلسطينية حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

لكن جمعية (Inter Faith Network) أكدت أن سياساتها تمنع التعليق على الأحداث الخارجية.

 جمعية (Inter Faith Network) تواجه خطر الإفلاس

مطاعم بريطانيا
الحكومة البريطاني تحرم جمعية دينية من مخصصاتها المالية ما يهدد بإغلاقها

وكانت وزارة التطوير والإسكان قد أبلغت جمعية (Inter Faith Network) بأنها ستحصل على دعم مالي في تموز/يوليو عام 2023، إلى جانب مساعدات مالية أخرى حتى شهر آذار/مارس عام 2024.

لكن الجمعية أكدت أنها لم تحصل على حصتها من التمويل الحكومي، وحذرت مطلع العام الجاري من أنها قد لا تستطيع الاستمرار في العمل إذا لم تحصل على مخصصاتها المالية الحكومية، وقد تضطر إلى تسريح بعض موظفيها.

وبهذا الشأن أكد وزير التطوير والإسكان مايكل جوف للقائمين على جمعية (Inter Faith Network) أن الحكومة لن تحول أي مخصصات أو مساعدات مالية إلى الجمعية.

وقال جوف: “أكتب إليكم هذه الرسالة لأبلغكم بأنني أفكر في التراجع عن عرض الحكومة الجديد لتمويل جمعية (Inter Faith Network) لعام 2023-2024”.

“وقد أبلغ المسؤولون في وزارتي مديرة الجمعية الدكتورة هاريت كرابتري في السابع من تموز/يوليو من عام 2023، أن عروض التمويل الحكومي لجمعيتها ستخضع لمعايير صارمة في التدقيق والمراقبة، ولا سيما أن جمعيتكم تتلقى أموالًا من المجلس الإسلامي في بريطانيا”.

وأضاف: “إن الحكومات المتعاقبة على بريطانيا قطعت علاقاتها مع المجلس الإسلامي في بريطانيا”.

“لذلك فإن تعيين عضو في المجلس الإسلامي ضمن إدارة جمعية (Inter Faith Network) قد يمس بسمعة الحكومة، ما دفعني إلى التفكير بسحب عرض التمويل الحكومي للجمعية البالغ 155 ألف باوند خلال عام 2023-2024”.

واختتم جوف رسالته بالقول: “يمكن لجمعية (Inter Faith Network) الرد على هذه الرسالة خلال سبعة أيام؛ لمناقشة هذا الأمر أو تقديم مزيد من المعلومات والتوضيحات بشأن مجلس إدارتها”.

 مقاطعة المحافظين للمجلس الإسلامي البريطاني

المجلس الإسلامي في بريطانيا يحذر من التحيز ضد المسلمين وأنصار فلسطين
حكومة المحافظين تقاطع المجلس الإسلامي البريطاني

ويظهر من الرسالة أن مايكل جوف يشير إلى حسن جودي عضو المجلس الإسلامي في بريطانيا ونائب الأمين العام السابق للمجلس، الذي عُيِّن في مجلس إدارة جمعية (Inter Faith Network).

وكانت الحكومة البريطانية قد قطعت علاقاتها مع المجلس الإسلامي البريطاني للمرة الأولى عام 2009، خلال فترة حكم رئيس الوزراء السابق جوردن براون.

وقد استأنفت الحكومة العلاقات مع المجلس الإسلامي البريطاني عام 2010، ليعلن المحافظون مجددًا مقاطعة المجلس الإسلامي البريطاني في عام 2010.

ونفى المجلس الإسلامي البريطاني مزاعم الحكومة البريطانية بشأن تأييده للهجوم على البحرية الملكية، وهو ما صرّحت به حكومة رئيس الوزراء السابق جوردن براون.

المصدر: ديلي تلغراف


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.