العرب في بريطانيا | الجارديان: كيف تستخدم إسرائيل الذكاء الاصطناعي ...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

الجارديان: كيف تستخدم إسرائيل الذكاء الاصطناعي لاختيار أهداف القصف في غزة؟

الذكاء الاصطناعي
فريق التحرير December 2, 2023

على خلفية التوترات المستمرة في الشرق الأوسط والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، كشفت صحيفة الجارديان البريطانية كيفية استخدام إسرائيل الذكاء الاصطناعي لتحديد أهداف القصف في غزة.

ومنذ بداية الهجوم الأخير، لم يكن الجيش الإسرائيلي يخفي كثافة قصفه للمنطقة، حيث وصف قائد القوات الجوية الغارات الجوية أنها “لا هوادة فيها على مدار الساعة”.

استهداف المدنيين

الذكاء الاصطناعي

وبالرغم من التأكيد على استهداف الأهداف العسكرية فقط، أثارت الأساليب المستخدمة والدور الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي في عمليات القصف اهتمامًا متزايدًا.

مع استئناف إسرائيل هجماتها بعد وقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام ماضية، تتزايد المخاوف بشأن نهج استهداف الجيش الإسرائيلي داخل قطاع غزة. حيث أعلنت وزارة الصحة في غزة مقتل أكثر من 15 ألف فلسطيني حتى الآن.

ومن خلال الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن منصة الذكاء الاصطناعي المستخدمة، نشرت صحيفة الجارديان تقريرًا مفصلًا يعتمد على مقابلات مع مصادر استخباراتية وتصريحات من مسؤولين إسرائيليين.

تشير المعلومات إلى أن إسرائيل قد اعتمدت تقنية الـ AI في استهدافاتها أول مرة في أعقاب الحرب السابقة في أيار/ مايو 2021، حيث استخدمت التعلم الآلي والحوسبة المتقدمة.

وأوضحت الجارديان أن العدوان الحالي على غزة قدم فرصة للجيش الإسرائيلي لاستخدام منصة الذكاء الاصطناعي المسماة (The Gospel)، والتي ساهمت في رفع عدد الأهداف، حسب تصريحات المسؤولين الإسرائيليين.

وفي محاولة للكشف عن دور (The Gospel) في العدوان على غزة، أجرت الجارديان مقابلات مع مصادر استخباراتية ومسؤولين متقاعدين، بالإضافة إلى الاعتماد على شهادات نشرتها مجلة (+972 ) الإسرائيلية الفلسطينية وموقع (Local Call) العبري.

تظهر التحليلات كيفية تسخير الجيش الإسرائيلي للذكاء الاصطناعي، مع تزايد المخاوف بشأن المخاطر التي يتعرض لها المدنيون بسبب استخدام الأنظمة الآلية المعقدة وغير الشفافة في ساحة المعركة.

استخدام الذكاء الاصطناعي في ساحات الحرب

الذكاء الاصطناعي

وفيما يتعلق بعمليات الاستهداف، قال الجيش الإسرائيلي إنه حدد أكثر من 12 ألف هدف في غزة باستخدام نظام يعتمد على الذكاء الاصطناعي.

وأضاف أحد المسؤولين أن هذا النظام يصدر توصيات مستهدفة بشكل آلي، ويحدد هوية الأهداف بطريقة تتسق مع البيانات الاستخباراتية.

ومن خلال تفاصيل مقدمة من مصادر متنوعة، يظهر أن نظام الذكاء الاصطناعي (The Gospel) قد ساهم في رفع عدد الأهداف.

حيث قال أفيف كوخافي، القائد السابق للجيش الإسرائيلي، إنه في الحرب مع حماس في مايو 2021، أنتجت المنصة 100 هدف يوميًا، مقارنة بـ 50 هدفًا سابقًا.

ورغم التأكيد على دقة الضربات، يثار شك بشأن قدرة الأنظمة القائمة على الذكاء الاصطناعي على تقليل الأضرار المدنية بشكل فعّال.

يتساءل الخبراء عن فعالية هذه الأنظمة في تحليل مجموعات كبيرة من المعلومات واتخاذ قرارات دقيقة، خاصةً في ظل تعقيدات النزاعات وتحديات الساحة الحضرية.

ويرى بعضهم أن استخدام الذكاء الاصطناعي يجعل العمليات العسكرية أكثر شفافية وفعالية، في حين يُشكك آخرون في قدرة هذه التكنولوجيا على تجنب الأضرار المدنية والتقليل من التأثير البشري.

وفي هذا السياق، حذرت الدكتورة مارتا بو، الباحثة في معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، من خطر تطور “تحيز الأتمتة” والاعتماد المفرط على الأنظمة التي يكون لها تأثير كبير على القرارات البشرية المعقدة.

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.