العرب في بريطانيا | كل ما تحتاجون معرفته بشأن فضيحة البريد في بريطا...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

كل ما تحتاجون معرفته بشأن فضيحة البريد في بريطانيا

فضيحة البريد في بريطانيا
فريق التحرير January 9, 2024

يجتمع وزير العدل مع كبار القضاة اليوم لمناقشة سبل الإسراع في قضية المدانين في فضيحة البريد، وقال الوزير ميل سترايد: إن الإعلان قد يصدر هذا الأسبوع.

وتواجه الحكومة دعوات جديدة للتحرك بعد بث مسلسل “السيد بيتس ضد مكتب البريد” الذي تعرضه قناة (ITV)، وتسليطه الضوء على فضيحة البريد التي تُعرَف باسم (Horizon).

يُذكَر أنه بين عامي 1999 و2015، أُدين أكثر من 700 من أصحاب مكاتب البريد عن طريق الخطأ بالاحتيال، بعد أن جعل برنامج (Horizon) الأمر يبدو وكأن هناك أموالًا مفقودة.

فضيحة البريد في بريطانيا

فضيحة البريد

وتحقق شرطة العاصمة لندن في جرائم احتيال محتملة تتعلق بفضيحة استمرت لسنوات، إذ أدين مئات من أصحاب مكاتب البريد ظلمًا بسبب خلل في برنامج الحكومة.

وعادت القضية المعروفة باسم “فضيحة مكتب البريد”، للظهور بعد عرض مسلسل “السيد بيتس ضد مكتب البريد” على قناة (ITV)، الذي جذب اهتمامًا واسع النطاق، وفتح الباب للكشف عن مزيد من الضحايا في هذه القضية.

وفي كانون الأول/يناير 2020، فتحت الشرطة تحقيقًا بشأن فوجيتسو هورايزون، الشركة المسؤولة عن برمجيات البريد، بعد إحالة من مدير النيابات العامة.

وتأتي هذه الفضيحة بعد اتهام المئات من أصحاب مكاتب البريد بسرقة الأموال، بسبب كشف البرامج عن تناقضات في الشؤون المالية للمكتب.

وفي مقابلة مع برنامج الشؤون الجارية في بي بي سي، وصف رئيس الوزراء ريشي سوناك القضية بأنها “إجهاض مروع للعدالة”.

ما هي فضيحة البريد (Horizon IT)؟

فضيحة البريد

طورت شركة فوجيتسو (Fujitsu Services) اليابانية خدمات برمجية خاصة بالشؤون المالية باسم (Horizon IT) لمكتب البريد في عام 1999.

وأفاد موظفو البريد بأنهم قدموا تقارير عن مشكلات في البرنامج منذ بداية استخدامه، ولكن مكتب البريد تجاهل مخاوفهم، وادعى أن المشكلات كانت نتيجة أخطاء إدارية في مكاتب البريد.

وفحصت لجنة مراجعة القضايا الجنائية (CCRC) الإدانات الخاطئة لأصحاب مكاتب البريد، وكشفت أن الخدمات البرمجية (Horizon IT) تعاني من مشكلات كثيرة يمكن أن تؤدي إلى إبلاغ خاطئ.

وتسبب ذلك بملاحقات قضائية وإدانات جنائية خاطئة لأكثر من 700 من مديري مكاتب البريد بين عامي 1999 و2015.

وأُجبر أصحاب مكاتب البريد المدانين على دفع الأموال التي اتُّهِموا بسرقتها إلى مكتب البريد، ما أدى إلى إفلاس المئات منهم، وتسببت الإدانات الخاطئة بصدمات نفسية واجتماعية للضحايا وأسرهم.

وفي عام 2009، قدمت مجلة (Computer Weekly) تقارير أولية عن مشكلات في برنامج (Horizon)، وفي العام نفسه أسس المُدانون ظلمًا مجموعة تحالف العدالة للدفاع عن حقوقهم.

وفي عام 2016، بدأ ضحايا البريد اتخاذ إجراءات قانونية ضد مكتب البريد، وكسبوا القضية في المحكمة العليا في عام 2019، ما دفع مكتب البريد إلى دفع تعويضات لهم. وحتى الآن أُلغيت 93 إدانة من أصل 900 إدانة خاطئة، وفقًا لتقارير هيئة الإذاعة البريطانية.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2023، دفعت الحكومة تعويضات قدرها 124.7 مليون باوند لضحايا البريد، وأعلنت في أيلول/سبتمبر 2023 رفع تعويضاتها إلى 600 ألف باوند لكل ضحية.

تأثير المسلسل التلفزيوني

عُرض المسلسل التلفزيوني “السيد بيتس ضد مكتب البريد” على قناة (ITV)، وبدأ في الأول من كانون الأول/يناير واستمر حتى الـ4 من كانون الأول/يناير، ونجح في لفت أنظار الجمهور، وكشف عن 50 ضحية جديدة محتملة، وفقًا لتصريحات المحامي نيل هودجيل.

وقال رئيس مكتب البريد: إنه يأمل أن يشجع المسلسل أي شخص متضرر على المطالبة بتحقيق العدالة والحصول على التعويض الذي يستحقه.

وتشير التقارير إلى أن المسلسل زاد من تعاطف الرأي العام مع ضحايا البريد وزاد من مطالب المساءلة.

المسؤولية والتحقيقات الجارية

فضيحة البريد

حتى العام الماضي، لم يُحاسب أي شخص من مكتب البريد أو شركة فوجيتسو (Fujitsu Services) اليابانية عن الفضيحة.

وفي 2019، قضت المحكمة العليا بأن نظام (Horizon) الأصلي يحمل عدة أخطاء تقنية، وعلى إثر هذا الحكم أحالت المحكمة القضية إلى الشرطة؛ للتحقيق في الجرائم المحتملة.

ويجري التحقيق الرسمي في الفضيحة منذ عام 2020 برئاسة قاضي المحكمة العليا المتقاعد السير وين ويليامز.

وبعد حكم المحكمة العليا، اعتذرت رئيسة مكتب البريد بولا فينيلز واستقالت في العام نفسه، وفي كانون الأول/ديسمبر 2023، وقَّع أكثر من 700 ألف شخص على عريضة لتجريد رئيسة المكتب من وسام الإمبراطورية البريطانية (CBE).

وفي السياق ذاته، أعلن رئيس الوزراء ريشي سوناك أنه يتابع القضية عن كثب، ويسعى لتحقيق العدالة للمتضررين وتعويضهم.

المصدر: التايم


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.