العرب في بريطانيا | كل ما تجب معرفته حول لقاح الإنفلونزا - العرب في...

1445 شعبان 16 | 26 فبراير 2024

كل ما تجب معرفته حول لقاح الإنفلونزا

الإنفلونزا تحدث حالة استنفار في مستشفيات بريطانيا
فريق التحرير October 16, 2021

تحذر السلطات من انتشار الإنفلونزا في فصل الشتاء، وتنصح جميع مواطني بريطانيا على أخذ جرعة اللقاح ضد الإنفلونزا.

فحسب تحذير الخبراء، قد تصل أعداد الوفيات بفيروس الإنلفونزا هذا الشتاء إلى 60 ألف وفاة. ويعود ذلك إلى انخفاض نسب المناعة المكتسبة بسبب الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي الذي تسبب به فيروس الكورونا. من المتوقع أن تكون موجة الانفلونزا هذا العام هي الأسوأ منذ 50 عامًا.

ستوفر السلطات البريطانية لقاح الانفلونزا في أكبر حملة من نوعها لـ 40 مليون مواطن بريطاني، وستشمل طلاب المدارس الأصغر من 16 عامًا.

 

من هم المؤهلون لتلقي جرعة اللقاح المجانية؟

المجموعات المؤهلة لتلقي مطعوم الإنلفونزا هذا العام أكثر من غيرها من الأعوام السابقة، وهم:

  • الأطفال الذين بلغت أعمارهم عامان أو ثلاثة أعوام بحلول 31 أغسطس 2021
  • جميع الأطفال المسجلين في الصفوف الابتدائية أوالإعدادية وتبلغ أعمارهم أقل من 16 عامًا بحلول 31 أغسطس 2021
  • من تبلغ أعمارهم من ستة أشهر وحتى 50 عامًا ويعانون من مشاكل صحية أو معرضين لخطر إصابة أكبر
  • النساء الحوامل
  • جميع من تبلغ أعمارهم 50 عامًا وأكثر
  • جميع من هم بدور المسنين أو دور الرعاية الصحية
  • العاملين بمجال الرعاية الصحية – سواء كان بأجر أو بدون
  • جميع من على تواصل قريب بأشخاص ذوي المناعة الضعيفة

 

كيفية الحصول على جرعة اللقاح؟

إن كنت من المؤهلين لتلقي اللقاح مجانًا فيمكنك الحصول عليه عند طبيبك العام أو الصيدلية. أما الأطفال فيمكنهم الحصول عليه في المدارس.

 

ماعليك فعله إن لم تكن مؤهل لتلقي الجرعة

سيتم اعطاء اللقاح أولًا للأشخاص الأشد حاجةً إليه وعرضةً لخطر أكبر إن أصيبوا بكوفيد-19 أو الإنفلونزا.

ولكن سيتمكن أي شخص غير مؤهل للجرعة المجانية من شراء اللقاح من أي صيدلية كبيرة كصيدلية بوتس (Boots) حيث ستكون تكلفتها 15£.

 

من مؤهل لتلقي جرعتي الإنلفونزا والكورونا معًا؟

سيتم منح بعض الأشخاص لقاحات الإنفلونزا وكوفيد-19 المعززة معًا وفقًا لمخزون اللقاح المتوفر.

هذا وقد أوصى المستشارون الحكوميون بتلقي الجرعة الثالثة للقاح كوفيد-19 للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عامًا أو أكثر، والعاملين بمجال الرعاية الصحية ومن يعانون من مشاكل صحية تعرضهم لخطر أكبر.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة