العرب في بريطانيا | العرب في بريطانيا - فلسطيني في بريطانيا: عائلتي...

1445 ذو الحجة 11 | 18 يونيو 2024

فلسطيني في بريطانيا: عائلتي في غزة لا تصوم بل تتضور جوعًا!

فلسطيني في بريطانيا: عائلتي في غزة لا تصوم بل تتضور جوعًا!
محمد علي March 13, 2024

قال الشاب الفلسطيني المقيم في أيرلندا الشمالية خالد الأسطل: إنه لم ينعم بالأجواء المعتادة لشهر رمضان بعد استشهاد زوجته وأفراد آخرين من أسرته؛ نتيجة القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأشار الأسطل إلى أن والده وشقيقَيه وأصدقاءه ما زالوا عالقين في قطاع غزة المحاصر، بعد أن نجح في إخراج ولدَيه من القطاع في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ظروف بائسة يعيشها فلسطينيو غزة 

غزة تواجه "مجاعة حتمية" بسبب حصار الاحتلال
غزة تواجه “مجاعة حتمية” بسبب حصار الاحتلال

وقال الأسطل: “إن والده وشقيقَيه وأصدقاءه يَئِسوا من تحسن الأوضاع في قطاع غزة، ويعيشون في ظروف بائسة، حيث يزداد وضعهم سوءًا يومًا بعد يوم”.

وأضاف: “الوضع في قطاع غزة لا يُصدَّق، الجميع يعيشون في حالة من البؤس ويطلبون الدعم، إنهم يتصلون بي، ويطلبون مني إخراجهم جميعًا من قطاع غزة”.

ويأتي ذلك في ظل استمرار الحملة العسكرية الإسرائيلية باستهداف المدنيين في قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد 30900 فلسطيني منذ بدء الحملة.

ويقف قطاع غزة على حافة مجاعة حتمية، حيث تمنع قوات الاحتلال الإسرائيلي إدخال المساعدات الإنسانية إلى 300 ألف فلسطيني يعانون من نقص كبير في الطعام والمياه النظيفة.

إسرائيل تحرم أهالي غزة من طقوس رمضان

شاب فلسطيني بريطاني يؤكد استمرار معاناة أهله العالقين في قطاع غزة
شاب فلسطيني بريطاني يؤكد استمرار معاناة أهله العالقين في قطاع غزة (AUK)

وقال الأسطل: “كيف يمكنني أن أعيش أجواء رمضان، بينما يعاني أقربائي من استمرار الحرب في قطاع الحرب؟!”.

وأوضح: “إن شهر رمضان مهم جدًّا للمسلمين، كأهمية عيد الميلاد لدى أبناء الديانة المسيحية، إنها أيام مباركة بالنسبة إلى المسلمين، لكن لا يمكنني أن أعيش أجواء رمضان المعتادة بسبب ما يجري في غزة”.

وأشار الأسطل إلى أنه اعتاد قضاء اليوم السابق لرمضان برفقة زوجته في الأسواق، وكانا يزيّنان المنزل سنويًّا، لكنه لم يغادر المنزل هذا العام، بعد استشهاد زوجته في قطاع غزة.

وختم كلامه بالقول: “بالنسبة إليّ يبدو رمضان هذا العام مثل بقية الأيام العادية، إن مجرد التفكير فيما يحصل في غزة يؤلمنا جدًّا”.

هذا ويوجد في أيرلندا الشمالية نحو 12 ألف مسلم، ينحدر معظمهم من دول مثل سوريا وباكستان ومصر وإيران وفلسطين، وتفتح المساجد في أيرلندا الشمالية أبوابها للمصلين لأداء صلاة العشاء والتراويح.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

loader-image
london
London, GB
3:05 am, Jun 18, 2024
temperature icon 13°C
overcast clouds
Humidity 85 %
Pressure 1014 mb
Wind 1 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 87%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:42 am
Sunset Sunset: 9:20 pm