العرب في بريطانيا | مطالبات بالتحقيق بشأن مؤسسة خيرية بريطانية تدعم...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

مطالبات بالتحقيق بشأن مؤسسة خيرية بريطانية تدعم قتل المدنيين في غزة

مؤسسة خيرية
فريق التحرير December 3, 2023

طالبت جهات حقوقية لجنة المؤسسات الخيرية في المملكة المتحدة بفتح تحقيق رسمي بشأن نشاطات جمعية خيرية بريطانية تدعم قوات الاحتلال الإسرائيلي وتشجع على التبرعات لدعم العمليات العسكرية في غزة.

إذ جمعت الجمعية الخيرية المعروفة باسم “أصدقاء المملكة المتحدة لدعم الجنود الإسرائيليين” (UK-AWIS)، تبرعات لدعم القوات المشاركة في عملية السيوف الحديدية، الاسم الرمزي لعدوان إسرائيل على غزة.

شبهات حول مؤسسة خيرية بريطانية

مؤسسة خيرية

في تصريح نشرته الجمعية على صفحتها في فيسبوك في 17 نوفمبر، دعت جمعية (UK-AWIS) المواطنين البريطانيين إلى التبرع بسخاء لدعم القوات المشاركة في العملية، مؤكدة أن كل تبرع يسهم في تحسين ظروف الجنود في الخطوط الأمامية.

لكن جماعات الحملات المؤيدة للفلسطينيين والجمعيات الخيرية لجمع التبرعات لدعم الجهود الإنسانية في غزة تساءلت عما إذا كان يمكن اعتبار هذه القضية مسعى خيريًا بالنظر إلى حجم الخسائر التي ألحقتها القوات الإسرائيلية في صفوف المدنيين.

وأشارت إحصائيات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى أن أكثر من ثلثي الفلسطينيين الذين قتلوا في غزة، والذين بلغ عددهم 14 ألفًا، كانوا من النساء والأطفال.

ومع استمرار التصعيد العنيف للأحداث، ارتفع عدد القتلى إلى أكثر من 15 ألف فلسطيني وفقًا لأحدث تقارير وزارة الصحة الفلسطينية.

تعليقًا على هذا الوضع، أكد طيب علي، مدير المركز الدولي للعدالة للفلسطينيين، أنه من الضروري أن تتخذ اللجنة المعنية إجراءات فورية للتحقيق في نشاطات المؤسسة الخيرية التي تدعم جنودًا أجانب يشاركون في نزاع مسلح.

وفي إطار التحقيق الرسمي، قامت اللجنة الخيرية في المملكة المتحدة بالتواصل مع جمعية (UK-AWIS) للتحقق من كيفية استخدام التبرعات وتوجيه استفسارات بشأن طبيعة الدعم المقدم للجيش الإسرائيلي.

وعلى الرغم من محاولات موقع “ميدل إيست آي” التواصل مع الجمعية الخيرية، لم يتلقَ أي إجابات حتى اللحظة.

إسرائيل ترتكب جرائم حرب في غزة

مؤسسة خيرية

تشير معلومات بشأن الجمعية الخيرية إلى أنها جزء من تنظيم إسرائيلي أكبر يحمل اسم “جمعية الجنود الإسرائيليين” (AWIS)، الذي يتلقى دعمًا ماليًا من وزارة الدفاع الإسرائيلية ويتشارك في تنظيم الأنشطة مع جيش الدفاع الإسرائيلي.

وفي سياق متصل، فإن جمعية (UK-AWIS) تصف نفسها على أنها الوسيلة الرئيسة التي يمكن من خلالها دعم جنود الجيش الإسرائيلي مباشرة وتحسين ظروف حياتهم.

وتقوم الجمعية بجمع التبرعات لتمويل مشاريع مختلفة تعزز رفاهية الجنود، من بينها تبني وحدات قتالية ودعم الجنود المتطوعين من الخارج.

وبحسب التقرير السنوي الأخير للجمعية، بلغ إجمالي التمويل المقدم لمشاريع الجمعية أكثر من 110 ألف باوند العام الماضي، حيث تركز هذه المشاريع على تحسين ظروف الجنود وتقديم منح دراسية وتجديد المرافق الترفيهية.

وفي ظل هذه التطورات، تخضع المؤسسات الخيرية في المملكة المتحدة لقواعد صارمة تتطلب منها خدمة غرض يحقق منفعة عامة وألا تتورط في أنشطة تتعارض مع هذا الهدف.

ووفقًا للإرشادات القانونية، يُطالب بأن أي أذى أو ضرر ناتج عن نشاط الجمعية لا يجب أن يتجاوز الفائدة المتوقعة.
على جانب آخر، اتهمت منظمات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان القوات الإسرائيلية في غزة بارتكاب جرائم حرب.

وأشار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية إلى أن المحكمة لديها اختصاص على الأحداث الجارية في غزة والضفة الغربية، مطالبًا إسرائيل بالالتزام بالتحقيقات القانونية.

وتتابع اللجنة الخيرية البريطانية حاليًا التقييم المستمر للمعلومات المتاحة لها بشأن نشاطات جمعية “أصدقاء المملكة المتحدة لدعم الجنود الإسرائيليين”، مع التشديد على أنها ستتخذ الخطوات اللازمة استنادًا إلى نتائج هذا التقييم.

المصدر: ميدل إيست آي


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.