العرب في بريطانيا | أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 17 ي...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 17 يناير 2024

أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 17 يناير
فريق التحرير January 17, 2024

تصدر معظم عناوين الصحف البريطانية اليوم الأربعاء خبر تمرد عدد من نواب حزب المحافظين ضد رئيس الوزراء ريشي سوناك، في محاولة للضغط عليه لإقرار تعديلات على قانون الترحيل إلى رواندا.

إليكم أبرز ما ورد في عناوين الصحف البريطانية ليوم الأربعاء 17 كانون الثاني/ يناير 2024:

ديلي تلغراف (Daily Telegraph)

قالت صحيفة ديلي تلغراف: إن النواب المتمردين طالبوا بإجراء تعديلين على قانون ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا، وينص أول تعديل على منع طالبي اللجوء من الطعن بقرارات ترحيلهم، أما التعديل الثاني فسيحول دون السماح للقانون الدولي بتعطيل خطة روندا.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء رفض كِلا التعديلين، ما أدى إلى تمرد نحو 60 نائبًا على سياساته.

آي (i)

سلطت صحيفة آي الضوء أيضًا على تمرد نواب محافظين على رئيس الوزراء ريشي سوناك بسبب رفضه تعديل قانون ترحيل المهاجرين إلى رواندا.

وكان من النواب الذين تمردوا على رئيس الوزراء نائب زعيم حزب المحافظين لي أندرسون الذي استقال من منصبه، إلى جانب رئيسة الوزراء السابقة ليز تراس.

وعلقت صحيفة آي على ذلك بالقول: إن التمرد على ريشي سوناك ليس كافيًا لفرض أي سياسات عليه، لكن من شأنه أن يكون مقلقًا لواضعي السياسات في حزب المحافظين خلال الانتخابات المقبلة.

الغارديان (Guardian)

وصفت صحيفة الغارديان التمرد على سوناك “بأكبر تمرد للنواب ضد قيادة حزب المحافظين الحالية”، ونقلت الغارديان عن نائب زعيم حزب المحافظين لي أندرسون قوله: “لا أعتقد أنني أستطيع الاستمرار في منصبي الحالي، في ظل الخلاف بشأن مشروع القانون، ولا أريد التصويت لمصلحة مشروع قانون لا أؤيده”.

التايمز (The Times)

أشارت صحيفة التايمز إلى أن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك سيواجه عقبة جديدة بشأن قراراته، بالتزامن مع طرح مشروع القانون الخاص بترحيل طالبي اللجوء في البرلمان للتصويت عليه، علمًا أن التصويت سيجري على التشريع القانوني كله وليس فقط التعديلات التي طالب بها النواب المتمردون.

ووفقًا للصحيفة فإن مشروع القانون لن يقره البرلمان إذا عارضه 32 نائبًا فقط من حزب المحافظين.

وبحسَب التايمز فإن 6 نواب محافظين حتى الآن أعلنوا أنهم سيصوتون ضد مشروع القانون، في حين أشار أربعة آخرون إلى رفضهم له.

فاينانشيال تايمز (Financial Times)

قالت صحيفة فاينانشيال تايمز: إن انتصار سوناك على تمرد النواب المطالبين بتعديل مشروع قانون رواندا، سيكلفه ثمنًا باهظًا بعد أن اهتزت صورته نتيجة تصاعد الخلافات والانتقادات المتبادلة بين جناحي حزب المحافظين.

وأضافت فاينانشيال تايمز: “إن حلفاء رئيس الوزراء واثقون بأن النواب المتمردين كانوا يلوحون بالتمرد فقط، ولن يذهبوا إلى حد التصويت ضد كامل مشروع القرار المتعلق بترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا.

ديلي ميل (Daily Mail)

عنونت صحيفة ديلي ميل قائلةً: “إن رئيس الوزراء يواجه معركة مع النواب لإنقاذ منصبه”، وأشارت الصحيفة إلى أن النواب المتمردين من حزب المحافظين سيمدون يد العون لزعيم حزب العمال كير ستارمر من أجل تولي منصب رئاسة الوزراء بمجرد تصويتهم ضد مشروع قانون ترحيل المهاجرين بالصيغة التي يريدها سوناك.

وأكدت الصحيفة أن كبار النواب المحافظين سيحاولون لي ذراع رئيس الوزراء قبل التصويت على التشريع القانوني.

ديلي إكسبريس (Daily Express)

قالت صحيفة ديلي إكسبريس: “إن رئيس الوزراء ريشي سوناك وجّه نداءً في اللحظات الاخيرة مطالبًا النواب المتمردين بدعم مشروع القانون الخاص بترحيل المهاجرين إلى رواندا، ودعاهم إلى الضغط على حزب العمال بشأن قضية الهجرة غير الشرعية.

وقالت الصحيفة: إن سوناك أخبر المتمردين في حزب المحافظين أن الطائرات التي سترحل طالبي اللجوء ستقلع في الربيع القادم إذا صوتوا لمصلحة مشروع القانون هذا.

مترو (Metro)

اعتذر مدير شركة فوجيتسو عن الإساءة التي واجهها مديرو مكاتب البريد على خلفية تورط شركته المصممة لبرامج مكاتب البريد في الفضيحة الأخيرة بحسَب ما قالت صحيفة مترو.

ويأتي ذلك بعد أن مثل بول باترسون مدير الفرع الأوروبي لشركة فوجيتسو أمام لجنة الأعمال والتجارة.

ونقلت مترو عن باترسون اعترافه بأن شركة فوجيتسو ساعدت إدارة مكتب البريد في ملاحقة أعضائه قانونيًّا، وتعهدت الشركة بتقديم تعويضات لمديري مكاتب البريد الذين واجهوا التهم الباطلة.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.