العرب في بريطانيا | أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الثلاثاء 7 نو...

1445 ذو القعدة 11 | 19 مايو 2024

أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الثلاثاء 7 نوفمبر 2023

أبرز عناوين الصحف البريطانية ليوم الثلاثاء 7 نوفمبر 2023
فريق التحرير November 7, 2023

تناولت عناوين الصحف البريطانية موضوعات مختلفة، منها طلب الشرطة إلغاء المسيرة المؤيدة لفلسطين نهاية الأسبوع الجاري في لندن، وتحدثت صحف أخرى عن فضيحة طالت إحدى البارونات من حزب المحافظين.

إليكم أبرز ما ورد في عناوين الصحف البريطانية ليوم الثلاثاء 7 تشرين الثاني/ نوفمبر 2023 :

ديلي إكسبريس (Daily Express)

قالت صحيفة ديلي إكسبريس: إن شرطة العاصمة طلبت من المتظاهرين المؤيدين لفلسطين إلغاء المسيرة التي ستُنظَّم بالتزامن مع ذكرى يوم الهدنة الخاص بالحرب العالمية الأولى نهاية الأسبوع الجاري.

ونقلت الصحيفة عن جهاز الشرطة قوله: ليس مناسبًا تنظيم المسيرات في ذكرى يوم الهدنة. وحذرت الشرطة من خطر تصاعد وتيرة العنف والفوضى في العاصمة البريطانية

المترو (Metro)

قالت صحيفة المترو: من المقرر إعطاء الأدوية الوقائية لنحو 300 ألف امرأة معرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي، ما سيخفض احتمال إصابتهن بالمرض إلى النصف.

وبحسَب الصحيفة فإن عقّار أناستروزول يُعَد من الأدوية الفعّالة لمرضى السرطان.

ويعتقد مسؤولو القطاع الطبي أنه يمكن لآلاف النساء تجنب الإصابة بمرض السرطان في المستقبل إذا تقدمن بطلبات للحصول على العقّار.

التايمز (The Times)

قالت صحيفة التايمز: إن سعر الجرعة اليومية من عقّار أناستروزول الواقي من السرطان لا يتجاوز 4 بنسات في اليوم.

وبحسَب الصحيفة فإن 289000 امرأة في سن الخامسة والستين من المعرضات للإصابة بمرض السرطان سيتمكنَّ من الحصول على هذا العقّار.

وقالت الصحيفة: إن الدواء يثبّط أحد الأنزيمات، ويعمل على خفض نسبة هرمون الأستروجين في الجسم.

ديلي ميل (Daily Mail)

قالت صحيفة ديلي ميل: يمكن وصف دواء الأناستروزول بصفة اعتيادية للوقاية من السرطان، بنفس آلية وصف الأدوية الواقية من مرض القلب.

ونقلت ديلي ميل عن مسؤولة القطاع الصحي في إنجلترا أماندا بريشتارد قولها: إن العقّار يُبشّر بمرحلة جديدة في تاريخ علاج مرض السرطان والوقاية منه، وسيكون له أثر كبير في إنقاذ الأرواح.

ديلي ميرور (Daily Mirror)

اعترفت البارونة موني العضوة في حزب المحافظين بتعاملها مع شركة (PPE Medpro) الطبية، وهي الشركة التي وقّعت على عقود حكومية بقيمة 200 مليون باوند أثناء انتشار وباء كورونا، بحسَب ما ذكرت ديلي ميرور.

هذا وكانت البارونة موني قد أكدت عدم وجود أي ارتباط لها مع الشرطة.

لكن أحد المتحدثين باسم الشرطة أكد أن البارونة وزوجها كانا وسيطَين بين الحكومة والشركة الطبية.

الغارديان (Guardian)

ركزت صحيفة الغارديان على فضحية البارونة موني التي كانت قد نفت تعاملها مع إحدى شركات الأدوية.

وقالت الصحيفة: إن محامي البارونة موني وزوجها أكدوا في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2020 عدم تعامل الزوجين مع إحدى الشركات الطبية، وقال المحامون حينها: إن أي مزاعم تتحدث عن تعامل البارونة مع الشركة الطبية ليست سوى محاولات للتشهير والتضليل.

 

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.