العرب في بريطانيا | عد تنازلي عالمي لوقف إطلاق النار في غزة مع نهاي...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

عد تنازلي عالمي لوقف إطلاق النار في غزة مع نهاية 2023

وقف إطلاق النار في غزة
فريق التحرير December 31, 2023

بينما يستعد العالم بفارغ الصبر لاستقبال العام الجديد بتفاؤل وسرور، تنطلق لندن في مسعى مختلف لاستغلال هذا الحدث لتسليط الضوء على المطالبة بوقف إطلاق النار في غزة.

حيث سيكون جسر فوكسهول في العاصمة البريطانية خلفية لعد تنازلي خاص، يحمل في طياته حملًا ثقيلًا من الأمل في تحقيق السلام.

وقف إطلاق النار في غزة

وقف إطلاق النار في غزة
وقف إطلاق النار في غزة (Unsplash)

يأتي هذا الحدث في إطار الحملة العالمية (#Countdown2Ceasefire) التي تهدف إلى إحداث وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة.

وفي وقت ينتظر فيه العالم موعد منتصف الليل ليحيي لحظة انقضاء عام 2023 وبداية 2024، سيجتمع عدد من النشطاء على جسر فوكسهول في الساعة 11 مساءً، اليوم، ليطالبوا بوقف فوري لإطلاق النار بدلًا من الهتافات الاعتيادية للعد التنازلي.

أنشأت مجموعة من النشطاء الداعمين للقضية الفلسطينية هذه المبادرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وسرعان ما تحولت إلى حركة قوية، تسلط الضوء على الصراع المستمر في غزة وتسعى إلى إيجاد حلّ عاجل.

وفي تصريح لها، قالت بشرى محمد، المتحدثة باسم الحملة: “إن وقف إطلاق النار الدائم هو الخطوة الأولى في إنهاء الوضع المؤسف الحالي وخطوة ملموسة نحو مستقبل يمكن فيه إعادة البناء والتعافي”.

وفي توقيت العد التنازلي العالمي نحو العام الجديد، تسعى مبادرة (#Countdown2Ceasefire) إلى جعل كل لحظة تحسب لإنقاذ الحياة وتمنح فرصة لإنهاء العنف وبدء عملية الشفاء.

الدعوة للسلام

وقف إطلاق النار في غزة
دعوات لوقف إطلاق النار في غزة (Unsplash)

يُذكر أن حصيلة العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة بلغت 21 ألفًا و672 شهيدًا، معظمهم نساء وأطفال، في حين بلغ عدد المصابين 56 ألفًا و165 مصابًا، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة الفلسطينية وفقًا لآخر تحديث.

وقد تجاوز دعم الحركة الحدود، حيث شاركت أكثر من 40 دولة في فعاليات العد التنازلي المحلية، والتي ستُبث مباشرة عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي.

ولا يدعو الناشطون إلى وقف العنف فحسب، بل يدعمون عملية السلام خلال العام الجديد، ويدعون إلى وقف إطلاق النار لحماية المدنيين وتمهيد الطريق للحوار، حسب قولهم.

وتهدف الحملة إلى تحويل العد التنازلي البهيج إلى صدى للسلام وعد تنازلي لوقف إطلاق النار، وبدايات جديدة، وعام يتحول فيه الأمل في هدنة دائمة إلى حقيقة.

يمكنك الانضمام إلى صفحة الحملة للحصول على مزيد من المعلومات والتحديثات العالمية من هنا.


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.