العرب في بريطانيا | زيادة في قبول طالبي لجوء في بريطانيا بعد المحاو...

1445 شعبان 12 | 22 فبراير 2024

زيادة في قبول طالبي لجوء في بريطانيا بعد المحاولة الثانية.. فما الإجراءات؟

زيادة في قبول طالبي لجوء في بريطانيا بعد المحاولة الثانية.. فما الإجراءات؟
فريق التحرير January 3, 2024

أظهرت الأرقام الجديدة ارتفاعًا في معدلات قبول طلبات اللجوء في بريطانيا بعد المحاولة الثانية، ما يمثل بارقة أمل للمهاجرين الذين سبق للمحاكم البريطانية أن رفضت طلبات لجوئهم.

وتمكّن 113 طالب لجوء من التسلل مرة أخرى إلى بريطانيا وتقديم طلبات لجوء بعد رفض طلباتهم السابقة وترحيلهم من بريطانيا قبل عام من الآن.

وفيما يلي بعض التفاصيل عن الخطوات القانونية التي يمكن اتباعها بعد رفض طلب اللجوء في بريطانيا.

حق الاستئناف

المحكمة العليا في بريطانيا تصدر حكمها بشأن ترحيل المهاجرين إلى روندا
ماذا يفعل طالبو اللجوء في بريطانيا إذا رفضت السلطات منحهم حق الاستئناف؟

إذا رُفِض طلب اللجوء فيجب على طالب اللجوء طلب المساعدة والمشورة القانونية على جناح السرعة، وقد يمنح حق الاستئناف والطعن في قرار الرفض، لكن هذا يتوقف على طبيعة طلب اللجوء.

ففي العادة يُمنَح حق الاستئناف للذين قدموا طلبات تتعلق بحقوق الإنسان والحماية الدولية، أو في القرارات الخاصة بوضع اللاجئين والحماية الإنسانية، لكن بعض طالبي اللجوء قد لا يحصلون على حق الاستئناف، ولا سيما إذا رأت وزارة الداخلية أن طلب اللجوء ليس له أساس من الصحة.

فإنْ لم يحظَ طالب اللجوء بفرصة الاستئناف فيمكنه طلب إجراء مراجعة إدارية، أي أن يطلب من وزارة الداخلية إعادة النظر في قرارها، ويمكن طلب إجراء المراجعة الإدارية في حالات معينة فقط، ولا بد من تقديم هذا الطلب خلال 14 يومًا من صدور قرار رفض طلب اللجوء و7 أيام إذا كان طالب اللجوء محتجزًا لدى السلطات.

وتبلع تكلفة المراجعة الإدارية نحو 80 باوند، وتعيد وزارة المالية هذا المبلغ إلى طالب اللجوء إذا اكتشفت وجود أي خطأ أثناء النظر في ملفه.

معاودة تقديم طلب اللجوء

الإيواء في بريطانيا
كيفية التقدم بطلب لجوء للمرة الثانية

أما طالبو اللجوء الذين رُفِضت طلباتهم وحُرِموا من حق الاستئناف أو المراجعة الإدارية فقد لا يكون أمامهم إلا إعادة تقديم طلب لجوء جديد، ولكن هذا يتطلب أدلة جديدة ورسومًا مالية جديدة.

وعند تقديم الطلب الجديد فلا بد من تجنب ارتكاب الأخطاء التي قد تنتهي برفض طلب اللجوء، مثل: عدم استيفاء قواعد الهجرة أو تقديم أدلة غير كافية.

وإذا رفضت السلطات الطلب فإنه يطلب منه مغادرة مكان الإقامة الذي توفره هيئة التأشيرات والهجرة في بريطانيا خلال 21 يومًا، ويمكن لطالب اللجوء البقاء في مكان الإقامة إذا حصل على حق الاستئناف ريثما يجري النظر في طلب الاستئناف.

وبحسَب ما ورد عن وزارة الداخلية البريطانية فإن بعض طالبي اللجوء انتظروا سنوات قبل أن يعاودوا تقديم طلبات اللجوء مرة أخرى، في حين قدم آخرون طلبات اللجوء مرة أخرى بعد أسابيع فقط من رفضها.

وأشارت الإحصاءات إلى أن 39 طالب لجوء حصلوا على حق اللجوء بعد المحاولة الثانية عام 2020، في حين بلغ عددهم عام 2019 نحو 50 حالة.

هذا وكانت السلطات البريطانية قد رفضت منح حق اللجوء لبعض طالبي اللجوء الذين وصلوا من فرنسا في شهر نيسان/إبريل، ورحّلتهم السلطات البريطانية إلى فرنسا في شهر آب/أغسطس من عام 2020.

لكن سرعان ما عاد بعضهم لتقديم طلب اللجوء بعد شهرين فقط من ترحيلهم، وتمكنوا من الحصول على حق اللجوء بعد عشرة أشهر فقط من تقديم الطلب.

وفي إحدى الحالات تقدم مهاجر غير شرعي بطلب لجوء في بريطانيا في تموز/يوليو عام 1998، وقد بتّت المحاكم في قضيته في عام 2007، إذ رُفِض طلب لجوئه وأعيد إلى سريلانكا!

ثم عاد المهاجر إلى بريطانيا عام 2019، وانتظر عامين كاملين قبل أن يحصل على حق اللجوء!

وفي حالة أخرى رحّلت السلطات البريطانية أحد طالبي اللجوء إلى ناميبيا بعد رفض طلبه عام 2010، ثم عاد المهاجر بعد ثماني سنوات إلى بريطانيا، وحصل على حق اللجوء فيها.

حصلوا على حق اللجوء في بريطانيا بعد سنوات!

عبور المهاجرين من فرنسا إلى بريطانيا عبر قوارب صغيرة
مهاجرون يعودون إلى بريطانيا بعد سنوات من ترحيلهم

كما رحّلت السلطات البريطانية أحد المهاجرين القادمين من ألبانيا إلى بريطانيا عام 2013 بعد رفض طلب لجوئه، لكنه عاد ثانية بعد ثمانية أشهر من ترحيله وقدم طلب لجوء للمرة الثانية، ليحصل على حق اللجوء في بريطانيا بعد أربع سنوات.

وأظهرت البيانات أن طلبات الحصول على حق اللجوء للمرة الثانية قدمها مهاجرون رحّلتهم السلطات البريطانية إلى دول مثل العراق وإيران وأفغانستان والسودان وباكستان وألبانيا.

وبهذا الصدد قال ألب محمد رئيس منظمة مراقبة الهجرة في بريطانيا: “إن ارتفاع عدد طلبات اللجوء المقبولة بعد المحاولة الثانية هو أمر محير حقًّا!”.

وأضاف: “أعتقد أن مقدمي طلبات اللجوء ومحاميهم تعلموا من الأخطاء التي وقعوا فيها في المرة الأولى لتقديم طلبات اللجوء، ما ضمن حصولهم على حق اللجوء في المرة الثانية بعد تعديل طلبات لجوئهم”.

“لا نستغرب أن المهاجرين يستهينون بالسلطات في بريطانيا، في حين يدفع الفقراء تكاليف إقامة طالبي اللجوء”.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية: “تنظر السلطات في جميع طلبات اللجوء على أساس فردي، وتدرس السلطات طلبات اللجوء بعناية إذا تغيرت الظروف الشخصية لطالبي اللجوء ممن يواجهون مشكلات إنسانية في بلدانهم”.

وأضاف: “ستعمل الحكومة على ترحيل الأشخاص الذين يصلون إلى بريطانيا بطرق غير شرعية عبر قانون الهجرة الجديد بعد احتجازهم، علمًا أنهم سيُرحّلون إلى بلد ثالث آمن”.

المادة الرابعة من قانون الهجرة

أبرز التحديثات في قوانين الهجرة بما يخص الطلبة والعمال الأجانب في يوليو 2023
تعرف على المادة الرابعة من قانون اللجوء في بريطانيا

يشار إلى أن المادة الرابعة من قانون الهجرة واللجوء في بريطانيا الصادر عام 1999 تنص على أن من حق طالب اللجوء الحصول على الدعم الحكومي حتى لو طلبت منه السلطات مغادرة مكان الإقامة التي توفرها له هيئة التأشيرات والهجرة في بريطانيا.

ومن أشكال الدعم التي قد يحصل عليها طالب اللجوء: حق الإقامة والحصول على قسائم السوبر ماركت والسفر في حالات معينة.

ومن الحالات التي تضمن لطالب اللجوء الحصول على الدعم: أن يكون قد اتخذ خطوات لمغادرة بريطانيا بسبب رفض طلب لجوئه، أو أن يعاني من مشكلات طبية أو جسدية تحول دون مغادرته الأراضي البريطانية، أو إذا تعذر عليه إيجاد طريق للعودة إلى بلده الأصلي.

وأثناء تلقي طالب اللجوء الدعم الحكومي بموجب المادة الرابعة من قانون اللجوء، قد يسمح له بإعادة تقديم طلب لجوء جديد إن استطاع تقديم أدلة جديدة.

المصدر: الصن


اقرأ أيضاً :

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.