العرب في بريطانيا | صادق خان يحقق فوزا تاريخيا بولاية ثالثة كعمدة ل...

1445 ذو القعدة 10 | 18 مايو 2024

صادق خان يحقق فوزا تاريخيا بولاية ثالثة كعمدة لندن

صادق خان يحقق فوزا تاريخيا بولاية ثالثة كعمدة لندن
فريق التحرير May 4, 2024

تمكن صادق خان، مرشح حزب العمال، من تحقيق فوز تاريخي بولاية ثالثة على التوالي في منصب عمدة لندن، مسجلاً بذلك انتصارًا غير مسبوق. خان، الذي اعتلى كرسي عمدة العاصمة لأول مرة في مايو 2016، قد تفوق على منافسته من الحزب المحافظ، سوزان هول، بفارق يزيد عن 276 ألف صوت، ما يعد تحولًا بنسبة 3.2% لصالح حزب العمال. وحاز على الفوز في تسع من أصل أربع عشرة دائرة، واستطاع أن ينتزع دائرتين من أيدي المحافظين.

شهدت الانتخابات إقبالاً بأكثر من 2.4 مليون ناخب، بنسبة مشاركة بلغت 42.8%، وهي تقريبًا مماثلة لانتخابات العمدة لعام 2021.

صادق خان عمدة لندن مجددا 

أعرب خان عن بالغ امتنانه عقب إعلان فوزه في قاعة المدينة بشرق لندن قائلاً: “فخر حياتي أن أخدم المدينة التي أعشقها”.

وأضاف: “أشعر بتواضع شديد في هذه اللحظة، ولقد مررنا بأشهر قليلة مليئة بالتحديات. واجهنا حملة شرسة ملؤها النقد المستمر. وأنا فخور بأننا استطعنا مواجهة التخويف بالحقائق.”

“لقد كان من دواعي سروري الشديد أن أُنتخب مجددًا لولاية ثالثة بفارق أكبر. اليوم لا يتعلق بصناعة التاريخ بل بتشكيل مستقبلنا.”

قبل إلقاء خطاب القبول في قاعة المدينة، قدم خان الشكر لبقية المرشحين ولأهالي لندن الذين منحوه ثقتهم.

كما استغل خان هذه الفرصة ليحث رئيس الوزراء ريشي سوناك على الدعوة إلى إجراء انتخابات عامة.

تبقى النتائج النهائية لعضوية جمعية لندن معلقة، حيث تستمر عمليات الفرز، ومن المقرر إعلان النتائج بالكامل في وقت لاحق من يوم السبت.

أهداف صادق خان

خلال حملته الانتخابية، وضع خان نصب عينيه قضايا محورية كالإسكان والنقل والاندماج المجتمعي، متعهدًا بزيادة كبيرة في عدد الوحدات السكنية التابعة للبلدية، بما يستهدف إنشاء 40 ألف وحدة جديدة، واصفًا ذلك بأنه جزء من “أضخم حملة لبناء المنازل البلدية منذ أجيال”. يأتي هذا التعهد ضمن استراتيجية شاملة لمواجهة الأزمة السكنية الحادة في لندن ويتماشى مع رؤيته للتعاون الوثيق مع حكومة العمال المحتمل فوزها قريبا لتعزيز تأثير سياساته.

هذا وقد عبر خان بثبات عن مخاوفه إزاء العدوان الإسرائيلي على غزة، مؤكدًا على الحاجة بالالتزام بالقانون الدولي. تركز دعواته لوقف إطلاق النار على منع المزيد من الدمار وضمان وصول المساعدات الضرورية للمحتاجين داخل غزة، وهو ما يعارض فيه بعضاً من قيادات حزب العمال الذين كانوا أكثر تحفظًا في مقاربتهم للصراع. يتماشى موقف خان مع دعوات أوسع من عدد من نواب العمال وشخصيات دولية تطالب بوقف العنف بشكل أكثر حزمًا.

 


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.