العرب في بريطانيا | سوناك يسعى لشراء الناخبين بهذه الطريقة - العرب ...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

سوناك يسعى لشراء الناخبين بهذه الطريقة

سوناك يسعى لشراء الناخبين بهذه الطريقة
ترجمة || محمد علي February 11, 2024

أكد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك استعداده للمنافسة على الانتخابات القادمة، حتى لو كلفه ذلك إقرار تخفيضات ضريبية جديدة إذا تطلب الأمر، حسب قوله.

تخفيضات ضريبية جديدة لتعزيز حظوظ المحافظين في الانتخابات القادمة

سوناك

وأشار سوناك إلى أنه يجب أن يلبي تطلعات الناخبين عبر إقرار المزيد من التخفيضات الضريبية.

وقال:” يبدو أن البلاد تتجه نحو تحسن اقتصادي كبير في الوضع العام خلال بداية العام الجاري”.

وأضاف:” نظراً لتحسن الأوضاع الاقتصادية بعد نجاح خطط الحكومة، فقد بدأنا نشهد انخفاضًا في معدلات الرهن العقاري، ونجحنا في خفض الضرائب بشكل عام”.

“أعتقد أن أزمة المعيشة لن تستمر طويلاً وقد بدأت بالانحسار، آمل أن نحقق مزيدًا من التقدم في هذا المجال”.

يأتي ذلك بعد كشف مكتب إدارة الجمارك عن السجل الضريبي لسوناك الذي دفع ضرائبًا بقيمة 500 ألف باوند العام الماضي، بعد أن حقق مكاسب مالية بقيمة 2.2 مليون باوند.

انتقادات لريشي سوناك بعد الكشف عن سجله الضريبي

سوناك

وانتقد البعض السجل الضريبي لسوناك قائلين إنه لم يدفع سوى 23 في المئة فقط كضرائب على دخله السنوي، رغم الأرباح الطائلة التي جناها من استثماراته الخاصة.

و يأمل رئيس الوزراء أن يستعيد شعبيته في الانتخابات القادمة بعد تحسن الوضع الاقتصادي، إذ قد تساعد التخفيضات الضريبية في رفع حظوظ الرجل في الانتخابات القادمة في ظل تدهور شعبية حزب المحافظين مقابل حزب العمال المتقدم بفرق كبير في استطلاعات الرأي.

ورأى البعض في تصريحات سوناك حول إقرار المزيد من التخفيضات الضريبية تناقضًا مع سياسات وزير المالية جيريمي هانت الذي لم يتعهد بإقرار تخفيضات ضريبية كبيرة في الربيع المقبل، رغم دعوات النواب المحافظين لإقرار مثل هذه التخفيضات.

وقال سوناك في هذا الصدد:” إن حكومة المحافظين لم تذكر أي شيء فيما يخص التخفيضات الضريبية، التي من المقرر إقرارها الربيع القادم، لكن البعض أساء تفسير كلام وزير المالية بعد، والذي تعهد بخفض الضرائب على المدى الطويل”.

“وعود فارغة!”

وفي هذا الصدد قال دارين جونز المسؤول في وزارة المالية في حكومة الظل:” إن وعود سوناك فقدت معناها بالنسبة لملايين الأسر الفقيرة في بريطانيا والتي عانت 14 عامًا من السياسات الفاشلة لحزب المحافظين”.

وأضاف:” لقد زاد المحافظون الضرائب بنسبة 25 في المئة منذ وصولهم إلى الحكم، وقد انخفضت القيمة الحقيقة لدخل الأسرة حوالي 1200 باوند بسبب خطط سوناك الضريبية، حان الوقت لتغيير الحكومة، وتشكيل حكومة جديدة تنتمي لحزب العمال”.

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني واجه انتقادات لاذعة بعد الكشف عن ثروته الطائلة وارتفاع دخله بنسبة 13 في المئة.

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.