العرب في بريطانيا | رئيس مجلس العموم البريطاني ينفي رفع علم فلسطين ...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

رئيس مجلس العموم البريطاني ينفي رفع علم فلسطين للترحيب بالسفير

رئيس مجلس العموم البريطاني ينفي رفع علم فلسطين للترحيب بالسفير
فريق التحرير January 6, 2024

نفى رئيس مجلس العموم البريطاني السير ليندسي هويل أنه كان يخطط لاستقبال البعثة الفلسطينية في المملكة المتحدة الأسبوع المقبل في البرلمان برفع علم فلسطين.

بدأت القصة عندما أثير خلاف بعد إرسال بريد إلكتروني إلى النواب تفيد بأن رئيس مجلس العموم البريطاني سيلتقي بالسفير الفلسطيني حسام زملط. ثم قال السير ليندسي في بيان صادر عن مكتبه إنه لا يخطط للقاء السفير.

لماذا لا يرفع رئيس مجلس العموم البريطاني علم فلسطين؟

مدارس أنشطة يمكن القيام بها في بريطانيا يومي 23-24 ديسمبر 2023
رئيس مجلس العموم البريطاني ينفي رفع علم فلسطين للترحيب بالسفير

من المعروف رفع الأعلام الوطنية في البرلمان للاحتفال بزيارات السفراء والمسؤولين الأجانب، ولكن بريطانيا لا تعترف بفلسطين كدولة ولا يتمتع حسام زملط بوضع سفير.

هذا وقد حددت المذكرة الموجهة إلى البرلمانيين، والتي حصلت عليها Policy Exchange، وهي مؤسسة فكرية، تفاصيل ارتباطات رئيس مجس العموم البريطاني الأسبوع المقبل، بما في ذلك اجتماع مع حسام زملط، المشار إليه بسفير فلسطين، يوم الأربعاء على الساعة 3:30 مساءً.

وجاء في المذكرة: كجزء من الدبلوماسية بقيادة رئيس مجلس النواب، سنرفع العلم التالي الأسبوع المقبل الأربعاء 10 يناير: علم فلسطين تكريما لسفير فلسطين.

وبعد رد فعل عنيف، قال متحدث باسم مكتب رئيس مجلس النواب إن رسالة البريد الإلكتروني الروتينية عن أجندة المكتب أرسلت عن “طريق الخطأ”، مؤكدا عدم عقد اجتماع مع السفير الفلسطيني.

هذا وقد ندد بوب بلاكمان، نائب رئيس المجموعة البرلمانية المكونة من جميع الأحزاب والمعنية بمعاداة السامية، البريد الإلكتروني، حيث قال: لا يوجد شيء اسمه دولة فلسطين، فهي غير معترف بها، وليس من المناسب رفع علمها.

وأضاف: إن هذا يضلل آراء الناس بينما لا يزال هناك أكثر من 100 رهينة في أيدي حماس.

وقال إيان مانسفيلد، مدير الأبحاث في Policy Exchange: إنه سلوك محير من قبل رئيس مجلس العموم البريطاني لأن بريطانيا لا تعترف بدولة فلسطين. وأضاف: هل يجب على رئيس مجلس النواب أن يلزم مجلس العموم بأكمله بمثل هذا الموقف المثير للجدل بشأن الصراع الحالي؟

“أمام رئيس مجلس النواب الكثير من الأسئلة التي يجب الإجابة عليها، وليس أقلها من البرلمانيين الذين قد لا يشاركونه آرائه”.
من جهة أخرى، تعرض حسام زملط لانتقادات واسعة بسبب هجوم حماس في السابع من أكتوبر الماضي الذي أسفر عن مقتل 1200 مدني إسرائيلي حسب زعم إسرائيل.

وختاما، أكدت مصادر مقربة من مكتب رئيس مجلس النواب على أن برنامج السير ليندسي الدبلوماسي كان جزءًا “مهمًا” من مسيرته وأشارت إلى أنه التقى تسيبي حطوفلي، السفيرة الإسرائيلية، قبل وقت قصير من عيد الميلاد.

المصدر: التلغراف


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.