العرب في بريطانيا | رئيس رواندا يسخر من سوناك بعرضه إعادة أموال بري...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

رئيس رواندا يسخر من سوناك بعرضه إعادة أموال بريطانيا من صفقة ترحيل المهاجرين

رئيس رواندا يسخر من سوناك بعرضه إعادة أموال بريطانيا من صفقة ترحيل المهاجرين
فريق التحرير January 18, 2024

أعلن رئيس رواندا بول كاغامي استعداده لإعادة الأموال إلى حكومة سوناك إذا أخفقت في تنفيذ خطة ترحيل طالبي اللجوء، وذلك في مقابلة قصيرة أجرتها معه قناة “بي بي سي” على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا.

رئيس رواندا يسخر من سوناك!

رواندا تتعهد بإعادة الأموال إلى بريطانيا إذا أخفقت في ترحيل اللاجئين
رواندا تتعهد بإعادة الأموال إلى بريطانيا إذا أخفقت في ترحيل اللاجئين

وعندما سُئل عن مصير الأموال التي حصل عليها قال كاغامي: إن بلاده ستستخدم هذه الأموال لمساعدة طالبي اللجوء، وإنها ستعيدها إذا أخفقت بريطانيا بتنفيذ خطة الترحيل. ولكنه لم يوضح مقدار الأموال التي سيُعيدها أو موعد إعادتها.

وردًّا على سؤال عن العقبات السياسية والقانونية الحالية التي تعترض الاتفاقية مع بلاده، قال كاغامي: “اسألوا حكومتكم، إنها مشكلة بريطانيا وليست مشكلة رواندا”.

من جهتها قالت المتحدثة باسم الحكومة الرواندية يولاند ماكولو: إن الأموال التي دفعتها بريطانيا ستُستخدَم في تعزيز التنمية الاقتصادية في البلاد، وفي الاستعداد لاستقبال طالبي اللجوء ورعايتهم عند وصولهم.

ولكنها أشارت إلى أن بلادها “غير ملزمة” بإعادة أي من الأموال المدفوعة بموجب الاتفاقية المبرمة مع بريطانيا، ولكنها ستدرس إعادة الجزء المخصص لتمويل دعم طالبي اللجوء إنْ أخفقت الحكومة البريطانية في تنفيذ خطة الترحيل وإرسال طالبي اللجوء إليها.

ورحبت وزيرة المالية في حكومة الظل راشيل ريفز بعرض كاغامي إعادة الأموال، وتعهدت باستخدامها في معالجة قضايا اللجوء وقمع عصابات التهريب التي تساعد المهاجرين غير الشرعيين في الوصول إلى بريطانيا.

يُشار إلى أن الحكومة البريطانية دفعت 240 مليون باوند لرواندا، وتعهدت بدفع 50 مليون باوند إضافية في المستقبل، مع أنها لم ترسل حتى الآن أي طالب لجوء إلى رواندا.

الحكومة البريطانية تنجح في تمرير مشروع قانون رواندا!

ترحيل اللاجئين إلى رواندا
ترحيل اللاجئين إلى رواندا

ولكن حكومة ريشي سوناك نحجت أمس الأربعاء في تمرير مشروع القانون المُعدَّل بشأن ترحيل اللاجئين إلى رواندا بأغلبية 320 صوتًا مقابل 276، رغم تمرد بعض النواب اليمينيين داخل الحزب الذين أرادوا إدخال تعديلات مشددة عليه.

ويدّعي رئيس الوزراء ريشي سوناك أن خطته لترحيل بعض طالبي اللجوء إلى رواندا ستكون رادعًا للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى بريطانيا بطريقة غير شرعية عبر القنال الإنجليزي. لكن حزب العمال يقول إنها “وسيلة للتحايل”، وستُكلّف دافعي الضرائب في المملكة المتحدة 400 مليون باوند، وإنه سيلغي هذه الخطة إذا فاز في الانتخابات العامة المقبلة.

كما حمّل حزب العمال الحكومة البريطانية مسؤولية فقدان الاتصال بأكثر من 4000 من طالبي اللجوء المقرر ترحيلهم إلى رواندا. ويأتي ذلك بعد أن كشف تقرير لصحيفة ديلي تلغراف أن 700 فقط من أصل 5000 طالب لجوء هم على “اتصال منتظم” مع المسؤولين في وزارة الداخلية!

وردًّا على التقرير زعمت وزارة الداخلية أن البيانات التي سُرِّبت إلى صحيفة ديلي تلغراف هي “بيانات قديمة من العام الماضي”، وأكدت أن فريقًا متخصصًا من الوزارة يعمل مع الشرطة للمساعدة على تعقب الفارين وتحديد أماكنهم باستخدام جميع التقنيات المتاحة.

المصدر: بي بي سي


اقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.