العرب في بريطانيا | رئيس أساقفة كانتربري يتحدث عن أطفال غزة في رسال...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

رئيس أساقفة كانتربري يتحدث عن أطفال غزة في رسالة عيد الميلاد

رئيس أساقفة كانتربري
فريق التحرير December 26, 2023

تحدث رئيس أساقفة كانتربري في رسالته لعيد الميلاد عن معاناة المدنيين في غزة، وأعرب عن تضامنه مع بيت لحم منددًا بجرائم الحرب التي ترتكبها قوات الاحتلال في فلسطين.

وفي إشارة إلى مسقط رأس عيسى عليه السلام في الضفة الغربية المحتلة، قال جاستن ويلبي: إن سماء بيت لحم يملؤها الخوف بدلًا من أن تملأها الملائكة، وأن رسالة المسيح عن السلام تتلاشى في الأرض التي وُلد فيها.

رسالة رئيس أساقفة كانتربري عن معاناة الفلسطينيين

كير ستارمر
دعوة رئيس أساقفة كانتربري إلى وقف إطلاق النار في غزة (AUK)

قارن ويلبي بين الظروف التي ولد فيها سيدنا عيسى عليه السلام والمحنة التي يعيشها أطفال غزة الآن، حيث قال إن صورة الطفل الباكي في المهد نراها اليوم، إما أن يكون الطفل دون مأوى بعد قصف منزله وفقدانه أسرته، وإما أن يكون في حاضنة في مستشفى دون كهرباء مثل مستشفى الأهلي في غزة. هذا ولا أحد يستطيع مساعدة والديه اللذين يحتاجان بشدة إلى مأوى.

وأكد ويلبي أن العنف ينهش العالم، مشيرًا إلى ما يحدث في أوكرانيا والسودان، ما جعله يناشد في رسالته الحكام والقادة في جميع أنحاء العالم وعلى جميع المستويات إلى التغيير والتحول إلى نهج أكثر عدالة وتسامح.

كما أشاد رئيس الأساقفة بالملك تشارلز، الذي أشرف على تتويجه هذا العام ، لخلفيته الدينية في القيادة من خلال الخدمة. وأفادت التقارير أن الملك سيمنح ويلبي لقب فارس عن “خدمته الشخصية” للتاج، حيث قُبل في الرهبنة الملكية الفيكتورية في قائمة الشرف للعام الجديد.

بريطاني يتهم الغرب بتشجيع قتل المدنيين في غزة
رئيس أساقفة كانتربري يدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة (AUK)

وفي كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان، قال البابا فرنسيس خلال القداس: قلوبنا الليلة في بيت لحم، حيث أمير السلام يرفض مرة أخرى منطق الحرب العقيم. ووجه البابا نداءات لوقف إطلاق النار في غزة، داعيًا إلى إطلاق سراح جميع الرهائن.

ومن أرمينيا وأذربيجان إلى سوريا واليمن وأوكرانيا إلى جنوب السودان والكونغو وشبه الجزيرة الكورية، ناشد البابا أن تسود المبادرات الإنسانية والحوار والأمن على العنف والموت. ودعا الحكومات والشعوب ذات النوايا الحسنة، في كندا والولايات المتحدة على وجه الخصوص، إلى معالجة ظاهرة الاتجار بالبشر التي تدعو إلى القلق.

وختامًا، ندد فرانسيس بصناعة الأسلحة واصفًا إياها بتجارة الموت لخطورتها في خلق النزاعات واستمرارها في جميع أنحاء العالم، حيث قال إنه يجب تسليط الضوء على المصالح والأرباح التي تُجنى من هذه الصناعة، متسائلًا: كيف يمكننا التحدث عن السلام بينما صناعة الأسلحة ومبيعاتها آخذة في الارتفاع؟

المصدر: الغارديان


اقرأ أيضًا:

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.