العرب في بريطانيا | ديفيد ميلر ينتصر قضائيا على أنصار الصهيونية في ...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

ديفيد ميلر ينتصر قضائيا على أنصار الصهيونية في جامعة بريستول

فنانون يحتجون على الرقابة المستمرة على نشر الثقافة الفلسطينية في بريطانيا
ديمة خالد February 5, 2024

في تطور قضائي مهم حقق أستاذ العلوم الاجتماعية، الدكتور ديفيد ميلر، نصراً قانونيا استثنائيا على أنصار الصهيونية في جامعة بريستول.

وأعلن رحمان لوي، المحامي القانوني للبروفيسور ميلر، عن القرار التاريخي الذي صدر يوم الاثنين 5 فبراير 2024، فيما تعد إحدى أهم قضايا محكمة العَمل البريطانية خلال الفترة من 2023 إلى 2024.

 

ديفيد ميلر ينتصر قضائيا على أنصار الصهيونية في جامعة بريستول
فلسطين (Unsplash)

 

وتمكن البروفيسور ميلر من الفوز بقضيته ضد جامعة بريستول التي أنهت عقده بسبب موقفه المناهض للصهيونية. وقال إنه تعرض للتمييز بناءً لاعتقاده بأن الصهيونية منظومة عنصرية وإمبريالية واستعمارية.

وأصبح هذا الحكم سابقة هامة لحماية حقوق المناهضين للصهيونية في مكان العمل.

والبروفيسور ميلر، العالِم الاجتماعي المتخصص في الدعاية والشركات والعلاقات العامة، كان قد فُصل من جامعة بريستول في 1 أكتوبر 2021، وهذا الحكم يبرز التحديات التي يواجهها الأكاديميون الذين يدافعون عن العدالة والمساواة في فلسطين.

 

ديفيد ميلر ينتصر قضائيا على أنصار الصهيونية في جامعة بريستول

 

وتسلط هذه القضية الضوء على التحديات التي يواجهها الأكاديميون والمدافعون عن العدالة في فلسطين، وتسلط الضوء على استخدام معاداة السامية كوسيلة لقمع الحوار حول الصهيونية.

وتقدم زيلور رحمن، شريك رحمن لوي، بالتعليق على القرار، مشددًا على أهمية هذه الفوز التاريخي وتأثيره على الدفاع عن حقوق الفلسطينيين. كما أشار إلى أن هذا الحكم سيكون له تأثير إيجابي على الذين يواجهون الاضطهاد بسبب تعبيرهم عن رفضهم لجرائم الاحتلال الإسرائيلي.

 

تعليقا على فصله من عمله..

وقال: “إن هذه قضية تاريخية وتمثل لحظة محورية في تاريخ بلادنا لأولئك الذين يؤمنون بدعم حقوق الفلسطينيين. سيكون لهذا الحكم وقع إيجابي على العديد ممن يواجهون الاضطهاد في أماكن عملهم في الوقت الحاضر بسبب تحدثهم عن الإبادة الجماعية التي تحدث في غزة”.

 

ومن جهته، عبر البروفيسور ميلر عن سعادته البالغة بالحكم، مؤكدًا أن هذا القرار يثبت أنه فُصل بشكل غير عادل من الجامعة. كما أشار إلى أهمية إثبات أن المعتقدات المناهضة للصهيونية تستحق الحماية القانونية في المملكة المتحدة. وأعرب عن شكره للفريق القانوني الذي دافع عن حقه طوال هذه الفترة.

 


 

اقرأ أيضًا

أعضاء مجالس بلدية من بريستول يشاركون في مظاهرة لندن التضامنية مع فلسطين

معرض فني يرسم آمال الفلسطينيين وآلامهم في لندن

كاميرون يرجح اعتراف بريطانيا بدولة فلسطين قبل التوصل لاتفاقية مع إسرائيل

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.