العرب في بريطانيا | دعوات لإنشاء مسارات آمنة إلى بريطانيا مع تضاعف ...

1445 شوال 10 | 19 أبريل 2024

دعوات لإنشاء مسارات آمنة إلى بريطانيا مع تضاعف أعداد المهاجرين بالقوارب الصغيرة

دعوات لإنشاء مسارات آمنة إلى بريطانيا مع تضاعف أعداد المهاجرين بالقوارب الصغيرة
فريق التحرير January 4, 2022

دعت الجمعيات الخيرية للاجئين الحكومة البريطانية لانشاء مسارات آمنة للهجرة بسبب تضاعف أعداد وفاة المهاجرين القادمين إلى البلاد عبر القوارب الصغيرة في العام الماضي، مشيرة للحادثة الأخيرة التي أسفر عنها وفاة 27 شخصًا غرقًا أثناء عبورهم القنال.

حذرت المنظمات الخيرية التي تعني بحقوق المهاجرين من تضاعف أعداد الوفيات إن لم تقم الحكومة البريطانية بفتح معابر آمنة للهجرة. حيث أظهرت التقارير التي صدرت يوم الثلاثاء 8 يناير أن أكثر من 28,300 شخص عبروا القنال في عام 2021، أي ما يعادل ثلاثة أضعاف عدد المهاجرين في عام 2020. الجدير بالذكر أن وزيرة الداخلية بريتي باتيل قامت بإنفاق عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية لمنع الهجرات غير الشرعية.

 

 

كما أكّدت ملقية اللوم على الحكومة البريطانية، أن التقارير كشفت بأن استراتيجيات الحكومة للحد من الهجرة غير الشرعية ستتسبب بالمزيد من الوفيات غرقًا. ففي الحادثة المأساوية الأخيرة، توفي 27 شخصًا غرقًا في القنال في شهر نوفمبر، بينهم طفل يبلغ من العمر سبع سنوات وامرأة حامل.

وقال الرئيس التنفيذي لـ”مجلس اللاجئين”، إنور سولومون: إننا سنستقبل العام الجديد بوفيات جديدة إن لم نتخذ خطوات جادة، ويجب على الحكومة البريطانية تغيير نهجها، فبدلاً من السعي لمعاقبة اللاجئين الباحثين عن الأمان بسبب اختيارهم لطريقة غير شرعية للقدوم إلى المملكة المتحدة، يجب عليها إنشاء مسارات هجرة آمنة والالتزام بها”.

وقالت كلير موسلي، من مؤسسة Care4Calais، التي تدعم اللاجئين الذين يعيشون في شمال فرنسا: “تخبرنا الحكومة الفرنسية أنه يجب على الناس السفر بطرق قانونية ولكن إذا كان ذلك متوفرًا لهم حقًا، فلماذا يخاطر الكثيرون بحياتهم في قوارب صغير مميتة؟”

كما قالت ميني رحمن، رئيسة المجلس المشترك لرعاية المهاجرين، إن إغلاق الحكومات للطرق الآمنة شجع الناس على استعمال الطرق الخطيرة والمميتة، “تم سدّ جميع الطرق الآمنة للهجرة، مثل قوانين لمّ شمل الأسر و مخطط إعادة التوطين السوري، مما أجبر الكثير من الأشخاص للجوء إلى الطرق غير الشرعية”

 

إحصائيات العبور عبر القنال لعام 2021

زيادة نسبة المهاجرين الذين يعبرون القنال من فرنسا يطرح سؤالًا “لماذا يغادر المهاجرون فرنسا؟”.  ففي الآونة الآخيرة ووفقًا لعدة احصائيات، أعرب الكثير من اللاجئين في فرنسا عن استيائهم من الطريقة التي يُعاملون بها، حيث أكدو بأن العنصرية التي يواجهونها هي السبب الرئيسي لهجرتهم من فرنسا إلى بريطانيا.

ولكن من وجهة نظر الحكومة البريطانية، فقد أعلنت بريتي باتيل أن أكثر من 70% من المهاجرين بواسطة القوارب “ليسوا لاجئين حقيقين”، مشيرة إلا أن لديهم حوافز أخرى للهجرة إلى المملكة المتحدة بالرغم من اختيارهم وسائل هجرة شديدة الخطورة.

 

28,395 

عدد الأشخاص الذين عَبَروا القنال الحدودية عن طريق القوارب الصغيرة.

27

عدد الأشخاص الذين فقدوا حياتهم غرقًا أثناء محاولة عبور القنال عن طريق القوارب الصغيرة.

1,185

عدد الأشخاص الذين عبروا الحدود البريطانية في 11 نوفمبر فقط مسجلين بذلك عدد قياسي

3,114

عدد الأشخاص الذين عبروا الحدود البريطانية خلال سبعة أيام

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.