العرب في بريطانيا | دراسة جديدة تكشف سببين رئيسين لمرض الخرف - العر...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

دراسة جديدة تكشف سببين رئيسين لمرض الخرف

دراسة جديدة تكشف سببين رئيسين لمرض الخرف
ديمة خالد February 6, 2024

مرض الخرف هو حالة تؤثر على القدرات العقلية والذاكرة لدى كبار السن، ويعتقد أنه ناتج عن تلف الخلايا العصبية في الدماغ. ولكن ما أسباب هذا التلف؟ وهل يمكن منعه أو تأخيره؟

في دراسة جديدة نشرت في مجلة الطب التاريخي، حلل باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا النصوص الطبية اليونانية والرومانية القديمة، ووجدوا أن الخرف كان حالة نادرة جدًا في العصور القديمة، ولم يبدأ في الظهور إلا مع نمو المدن والحضارات.

 

دراسة جديدة تكشف سببين رئيسين لمرض الخرف
الخرف (Unsplash)

 

وفقًا للدراسة، فإن السببين الرئيسين للخرف هما الكسل والتلوث. فالكسل يقلل من النشاط البدني والمعرفي، واللذين يحافظان على صحة الدماغ والقلب. والتلوث يزيد من التعرض للمواد السامة مثل الرصاص، والتي تسبب أضرارًا للخلايا العصبية.

لدعم هذه النظرية، قارن الباحثون بين حالات الخرف في العصور القديمة والحديثة، ووجدوا أنها ارتفعت بشكل كبير مع تطور الحضارة والتكنولوجيا.

ووجدت الدراسة معدلات منخفضة من مرض الزهايمر في قبيلة السكان الأصليين الحالية في بوليفيا. إذ إنها تعيش بعيدًا عن التلوث وتمارس نشاطات بدنية واجتماعية مستمرة.

وبناء على هذه النتائج، يقترح الباحثون أن الخرف ليس حتميًا مع الشيخوخة، ويمكن تقليل خطر الإصابة به من خلال اتباع نمط حياة صحي، يشمل ممارسة الرياضة، وتناول نظام غذائي متوازن، والابتعاد عن التدخين والكحول والمواد الضارة.

 

نصائح للوقاية من مرض الخرف

دراسة جديدة تكشف سببين رئيسين لمرض الخرف
الخرف (Unsplash)

 

تنصح منظمة الصحة العالمية باتخاذ بعض الإجراءات للوقاية من هذا المرض أو تأخير ظهوره.

من بين العوامل التي تساهم في الخرف:

  • السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • السمنة
  • التدخين
  • الإفراط في شرب الكحول
  • الكسل والجلوس
  • الوحدة

 

ممارسة رياضة الجري قد تساعد على محاربة الاكتئاب والقلق (دراسة)
رياضة الجري (Pixabay)

 

ومن بين الإجراءات التي تساعد على الحفاظ على صحة الدماغ:

  • الحركة والرياضة
  • الامتناع عن التدخين والكحول
  • اتباع نظام غذائي متوازن ومغذي
  • مراقبة مستويات السكر والكوليسترول وضغط الدم
  • التغلب على الاكتئاب والبحث عن الدعم الاجتماعي
  • الاستمرار في التعلم والتحدي الذهني
  • تجنب التعرض للهواء الملوث

وتقدر المنظمة الدولية لمرض الزهايمر أن عدد المصابين به في بريطانيا سيصل إلى 1.5 مليون بحلول عام 2050، ولكن يمكن منع حوالي 41% من هذه الحالات أو تأخيرها باتباع نمط حياة صحي.

 


 

اقرأ أيضًا

علماء بريطانيون يكتشفون لغز موت خلايا الدماغ لدى المصابين بالزهايمر

ما العلاقة بين الشخير أثناء النوم ومرض الزهايمر؟!

بريطانيا قد تكون على أعتاب إيجاد علاج لمرض الزهايمر

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.