العرب في بريطانيا | دراسة: تعزيز حاسة الشم قد يقلل من خطر الإصابة ب...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

دراسة: تعزيز حاسة الشم قد يقلل من خطر الإصابة بالخرف

فريق التحرير December 26, 2023

أظهرت دراسة جديدة أهمية حاسة الشم في الحفاظ على صحة العقل. ووفقًا للباحثين، يمكن أن يكون تدهور حاسة الشم مؤشرًا مبكرًا على خطر الإصابة بالخرف.

 

دراسة: تعزيز حاسة الشم قد يقلل من خطر الإصابة بالخرف

وأشار الباحثون إلى أن حاسة الشم ترتبط بشكل كبير بذاكرتنا ويمكن أن تساعد في الكشف المبكر عن بعض المشاكل الصحية، على الرغم من أن تدهور حاسة الشم قد لا يظهر بسرعة كما يحدث في حالات ضعف السمع أو الرؤية، بل قد يستغرق وقتًا أطول قبل أن يصبح واضحًا.

وتعليقًا على الدراسة، قالت الدكتورة ليا مور سالين، رئيسة الأبحاث في مركز أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة: “فقدان حاسة الشم قد يكون مؤشرًا مبكرًا على الخرف ويشير إلى وجود ضرر في منطقة الدماغ المسؤولة عن الشم”.

تعزيز حاسة الشم قد يقلل من خطر الإصابة بالخرف

دراسة: تعزيز حاسة الشم قد يقلل من خطر الإصابة بالخرف
الشم (Unsplash)

ومن خلال هذه الدراسة، يسعى الباحثون إلى فهم إمكانية استخدام فقدان الشم كأداة تشخيصية مبكرة لحالات مثل مرض الزهايمر. ويعتبر هذا النهج مفتاحًا لتوفير العلاج المبكر وتباطؤ تدهور الوظائف العقلية، ما يسهم في تحسين جودة حياة المرضى.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور توماس هومل من جامعة دريسدن التقنية: “يلعب الشم دورًا حيويًا في العديد من عمليات الدماغ، خاصة فيما يتعلق بالمعالجة العاطفية للمحفزات”. وفي الواقع، يظهر البحث أن الروائح ترتبط بشكل وثيق بالذكريات والعواطف، وغالبًا ما تكون مرتبطة بطفولتنا.

 

دراسة: تعزيز حاسة الشم قد يقلل من خطر الإصابة بالخرف

وأضاف هومل: “في حالة فقدان القدرة على استشعار الروائح، فإن العوامل المحفزة تفقد تأثيرها، ما يؤثر على الوظائف العقلية العامة، مثل الذاكرة والتركيز.

ويشير البروفيسور هومل إلى أن الخلايا العصبية المرتبطة بجهاز الشم تشارك في أنظمة دماغية أخرى، ما يعني أن تأثر حاسة الشم قد يؤثر على العمليات المعرفية بشكل عام. وبالتالي، فإن تشوش حاسة الشم قد يؤدي إلى تأثير على المعالجة المعرفية.

ووجدت عدة دراسات أن التعرض لروائح محددة يمكن أن يساهم في تعزيز أو تقليل الإدراك، وفي هذا السياق، أشارت أبحاث البروفيسور هامل وزملائه إلى أن تدريب حواس الشم لدى كبار السن قد يحسن من وظائفهم اللفظية.

المصدر: الغارديان


إقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.