العرب في بريطانيا | خفض إنتاج المزارع بعد إتلاف كميات هائلة العام ا...

1445 شوال 6 | 15 أبريل 2024

خفض إنتاج المزارع بعد إتلاف كميات هائلة العام الماضي

خفض إنتاج المزارع بعد إتلاف كميات هائلة العام الماضي
فريق التحرير October 24, 2021

خفض إنتاج المزارع بعد إتلاف كميات هائلة العام الماضي (بيكسا باي/ PhotoAC)يضطر المزارعون البريطانيون إلى خفض حجم الإنتاج العام المقبل بسبب النقص الهائل في العمال الذي تسبب في التخلص تماما من كمية “غير مسبوقة” من الطعام في عام 2021.

وفقا لأحد الصحف البريطانية، فإن أزمة الإمدادات الغذائية تأتي في وقت تتعرض فيه واردات المنتجات من الاتحاد الأوروبي لضغوط متزايدة بسبب فرض قائمة جديدة من الضوابط وإجراءات الرقابة على الحدود التي تم تأجيلها مرارًا وتكرارًا عقب “بريكست”.

وفي ذلك، يُنصح المتسوقون بالاستعداد لرؤية المزيد من الرفوف الفارغة في محلات السوبر ماركت والتضخم الكبير في أسعار المواد الغذائية مع انخفاض الإنتاج المحلي في بريطانيا واستيراد المزيد من السلع.

معاناة قطاع الزراعة

بالإضافة إلى كل هذه العوامل، فإن المزارعين البريطانيين يعانون مع نقص العمالة وارتفاع تكاليف الشحن والطاقة والأسمدة. إذ نُقل عن المزارعين أنهم أجبروا على التخلص من ملايين الأرطال من المنتجات، بما في ذلك التوت الأزرق والتوت والتفاح والخضراوات الورقية والطماطم والزهور.

أفاد أحد المزارعين بأن حوالي مليون جنيه إسترليني من الخضراوات الورقية الممتازة – أي ما يعادل ثلث محصولهم السنوي – قد تم استخدامه لصنع “سماد طبيعي مكلف للغاية” لأن مصانع معالجة الأغذية ليس لديها عدد كافٍ من الموظفين.

تضررت شركات تصنيع الأغذية أكثر من المزارعين بسبب انخفاض أعداد الموظفين لأن قواعد الهجرة بعد بريكست تعني أنها غير مؤهلة لتوظيف عمال بتأشيرات عمل موسمية لتحل محل أولئك الذين غادروا بريطانيا.

قال الاتحاد الوطني للمزارعين إن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات الآن بينما يقرر المزارعون كمية المحاصيل التي يستطيعون الاعتناء بها دون خسارة كبيرة. إذ قد بدأ بعضهم بالتخلص من بعض المحاصيل بالفعل خوفا من عدم وجود من يلتقطها في فصل الربيع القادم.

وتشير التقديرات إلى أن صناعة المواد الغذائية ككل تشهد شواغر بما يصل الآن إلى نصف مليون عامل لزراعة وحصاد الأغذية وتعبئتها ومعالجتها وتسليمها إلى تجار التجزئة والمطاعم ومنازل الناس.

 


اقرأ المزيد:

تجار ينصحون بتعويد النفس على ارتفاع أسعار المواد الغذائية!

مزارعو الأبقار يضطرون لإتلاف كميات من الحليب بسبب نقص سائقي الشاحنات

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.