العرب في بريطانيا | خطر يهدد حياة الطلاب في مدارس بريطانية بسبب الم...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

خطر يهدد حياة الطلاب في مدارس بريطانية بسبب المباني المتهالكة وغياب التدفئة

خطر يهدد حياة الطلاب في مدارس بريطانية بسبب المباني المتهالكة وغياب التدفئة
فريق التحرير January 23, 2024

أعلنت عدة مدارس في بريطانيا أنها تعاني بشدة من ظروف غير مناسبة للدراسة، حيث تكافح للحفاظ على دفء الأطفال في مبانٍ لا يمكن تدفئتها. تكمن المشكلة في انخفاض درجات الحرارة داخل المدارس، حيث يضطر الأطفال إلى ارتداء القفازات والمعاطف خلال الدروس.

خطر يهدد حياة الطلاب في مدارس بريطانية

المدارس البريطانية
مستقبل المدارس البريطانية على المحك بسبب تأجيل الحكومة إصلاحات الخرسانة (Unsplash)

تشير التقارير إلى أن إحدى المدارس الابتدائية في ديفون تواجه مشكلة حادة في درجات الحرارة، حيث يظل الأطفال يرتدون القفازات والمعاطف خلال الدروس. يقول مدير المدرسة إن جزءًا من المدرسة يبدو من المستحيل تدفئته، ولكن لا يحق لها الحصول على أموال إضافية للإصلاحات.

الأموال المطلوبة: وفقًا لأرقام الحكومة، تحتاج المدارس في إنجلترا إلى مبلغ يقدر بحوالي 300,000 باوند للصيانة أو التحسينات في المرحلة الابتدائية، بينما تحتاج المدارس الثانوية إلى ما يقدر بنحو 1.5 مليون باوند. يكشف تحقيق بي بي سي بانوراما عن الأضرار في بعض المدارس، ما يتسبب في معاناة يومية للتلاميذ والمعلمين.

أمثلة على الحالة السيئة

ازدياد عدد مدارس بريطانيا التي وجد بها الخرسانة المتهالكة.. تعرف إليها
ازدياد عدد مدارس بريطانيا التي وجد بها الخرسانة المتهالكة.. تعرف إليها

• في إحدى المدارس في دومفريز وغالواي، تُلصَق النوافذ بالملصقات.
• في شمال يوركشاير، يعطي المعلمون الدروس في بعض الأقسام فقط بسبب عدم صلاحية ثلثي المبنى الذي يعاني من مشاكل في الخرسانة
• في مانشستر الكبرى، واجهت إحدى المدارس عمليات إجلاء بسبب الفيضانات ومشاكل في الغاز والصرف الصحي.
التقارير الحكومية: وفقًا لتقرير مكتب التدقيق الوطني، هناك حوالي 24,000 مبنى مدرسي تجاوز عمره التصميمي الأصلي في إنجلترا، وحوالي 700,000 طفل يتعلمون في مدارس تحتاج إلى إعادة بناء أو تجديد كبير.

التحديات في التمويل: تظهر التقارير أن تمويل صيانة المدارس يعتبر أمرًا معقدًا، حيث تتقاسم المسؤوليات بين الحكومة المركزية والإدارات المفوضة والسلطات المحلية والمدارس نفسها. تقول وزارتا التعليم في ويلز واسكتلندا إنهما لا تمتلكان أرقامًا بشأن الأعمال المتراكمة لصيانة المدارس.
التدابير المتخذة: تقول وزارة التعليم إن هناك حاجة إلى 5.3 مليار باوند سنويًا للحفاظ على المدارس في إنجلترا، ولكن خصصت وزارة الخزانة حوالي 3 مليار باوند فقط.

درجات طلاب بريطانيا في العلوم والرياضيات الأدنى منذ عام 2006
تراجع التحصيل العلمي لدى الطلاب في معظم مدارس بريطانيا بسبب الأزمة المعيشية

بدأ برنامج إعادة بناء المدارس في إنجلترا في عام 2021، ويتطلب إعادة بناء 500 مدرسة على مدار العقد القادم. في ويلز، تقول الحكومة إنها أنفقت 2.3 مليار باوند على إعادة بناء وتجديد المدارس على مدى العقد الماضي.
التحديات والتأخير: ومع ذلك، يشير تقرير لجنة الحسابات العامة إلى أن الحكومة تتأخر في تنفيذ خطط إعادة بناء المدارس. تقول الوزارة إن التقدم تأثر بالأحداث العالمية مثل الحرب في أوكرانيا.

تظهر الحاجة الملحة إلى الاهتمام بالمدارس في بريطانيا، حيث يعاني التلاميذ والمعلمون يوميًا من ظروف دراسية غير ملائمة. يجب اتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير التمويل اللازم وتسريع عمليات الإصلاح لضمان بيئة تعليمية آمنة ومريحة للجميع.

 

المصدر بي بي سي 


اقرأ أيضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.