العرب في بريطانيا | تحذيرات من غزو الجرذان لشوارع ويلز بعد حظر فخ ا...

1445 شوال 7 | 16 أبريل 2024

تحذيرات من غزو الجرذان لشوارع ويلز بعد حظر فخ الغراء

تحذيرات من غزو الجرذان لشوارع ويلز بعد حظر فخ الغراء
فريق التحرير October 18, 2023

حذر مصدر من مكتب مكافحة الآفات من أن الجرذان ستغزو شوارع ويلز بعد قرار حظر فخ الغراء.

وبهذا الشأن قال غاريث ديفيز من مكتب مكافحة الآفات: إن قرار حظر فخ الغراء سيعود بنتائج كارثية على المنازل والمتاجر على حد سواء.

وأشار غاريث إلى أن متخصصي مكافحة الجرذان كانوا يلجأون إلى استخدام الغراء بوصفه الحل الأخير، في حين يسيء عامة الناس استخدامه في كثير من الأحيان.

حظر فخ الغراء لحماية الحيوانات البرية

فخاخ الغراء المخصصة لقتل الجرذان تلحق الضرر بالحيوانات البرية الأخرى (آنسبلاش)
فخاخ الغراء المخصصة لقتل الجرذان تلحق الضرر بالحيوانات البرية الأخرى (آنسبلاش)

وردت الحكومة الويلزية بالقول: إنها اتخذت قرار حظر استخدام فخ الغراء لحماية الأنواع البرية الأخرى.

وتُعَد مصائد الغراء عبارة عن ألواح لاصقة، توضع على الأرض لتلصق بها الجرذان وتموت في نهاية المطاف.

وأشار غاريث، الذي يعمل في مجال مكافحة الجرذان منذ 34 عامًا، إلى أن الجرذان لم يسبق لها الانتشار بهذا النحو.

وقال: “كنت في أحد المطاعم وسط المدينة يوم الثلاثاء، فإذا بأحد عمال المطعم يناديني، فذهبت فشاهدت جرذًا محشورًا بين الفرن والمقلاة، لكنه كان كبيرًا للغاية، ويمكنني القول إنه كان أكبر جرذ رأيته في حياتي!”.

“وصل طوله إلى 64 سم أو ما يعادل حجم قطة صغيرة!”.

وقال غاريث: إن قرار حظر فِخاخ الغراء سيعود بنتائج كارثية على مراكز المدن، إذ ينصب المتخصصون هذه الفِخاخ للتأكد من عدم انتشار الجرذان.

انتشار كبير للجرذان في ويلز

حبير يحذر من تأثير قرار حظر استخدام فخ الغراء للجرذان
حبير يحذر من تأثير قرار حظر استخدام فخ الغراء الذي يستخدم للقضاء على الجرذان

وأوضح غاريث أنه على الرغم من كون هذه الفِخاخ ضارة، فإنها كانت تُستعمَل دائمًا بوصفها الحل الأخير للقضاء على الجرذان.

وقال: “عندما تشاهد جرذًا يركض في مطعمك فليس أمامك خيار للتخلص منه سوى نصب فخ الغراء”.

وتابع: “لقد لاحظ المتخصصون في مكافحة الجرذان في بعض المدن مثل كارديف وريكسهام أن الجرذان أصبحت تتجنب الفِخاخ العادية، ولا تتناول السم، فلا بد من استخدام فخ الغراء”.

وأردف: “في إحدى المرات التقطنا 15 جرذًا بفضل فخ الغراء!”.

وأشار غاريث إلى أنه يتلقى اتصالين إلى ثلاثة اتصالات كل يوم من المناطق المكتظة بالسكان، ولا سيما مساكن الطلاب، مؤكدًا أنه من الصعب القضاء على الجرذان باستخدام الفِخاخ العادية والسم، وقد تضطر بعض المتاجر إلى إغلاق أبوابها ريثما تستطيع القضاء على الجرذان.

ويرى غاريث أن الحل البديل ليس حظر بيع فِخاخ الغراء على الجميع، وإنما السماح باستخدامها للمتخصصين بعد تدريبهم جيدًا.

جمعيات حقوق الحيوان ترحب بقرار حظر فخاخ الغراء

جمعية حماية حقوق الحيوان تدعو لإيجاد طرق أخرى للقضاء على الجرذان دون استخدام الغراء اللاصق (آنسبلاش)
جمعية حماية حقوق الحيوان تدعو لإيجاد طرق أخرى للقضاء على الجرذان دون استخدام الغراء اللاصق (آنسبلاش)

وقال بهذا الصدد: “إن فخ الغراء يساعدنا على تأدية عملنا جيدًا في الوقت الحالي، وليس لدينا خيار أفضل”.

بدورها قالت جايد توماس من جمعية حماية حقوق الحيوان الويلزية: إن الجمعية ترحب بقرار الحظر؛ لأن هذه الفِخاخ تسبب المعاناة لأنواع أخرى من الحيوانات”.

وأضافت: “لقد عثرنا على العديد من الحيوانات التي عانت من هذه الفِخاخ غير الضرورية”.

وأشارت إلى أن قرار الحظر جاء بعد التشاور مع عدة منظمات أخرى، ويشمل ذلك الجمعية الملكية لحماية الحيوانات وجمعية البيطريين، وقالت: فرضت بعض المجالس المحلية الحظر على استخدام هذه الفِخاخ، ولم يتسبب ذلك بأي نتائج سلبية.

هذا وقال المتحدث باسم الحكومة الويلزية: “تواجه القوارض خطرًا على حياتها بسبب هذه الفِخاخ وقد تعاني طويلًا قبل أن تموت، وقد تقضم بعض الحيوانات أطرافها من أجل أن تتحرر من الغراء اللاصق!”.

“وفي حالات أخرى يتسبب هذ الغراء بجوع الحيوانات وإرهاقها، لذلك لا بد من اللجوء إلى استخدام طرق أكثر رفقًا لمنع انتشار القوارض!”.

المصدر: بي بي سي


اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.