العرب في بريطانيا | حزب العاملين "غالاوي" يستهدف مقعد أنج...

1445 ذو الحجة 18 | 25 يونيو 2024

حزب العاملين “غالاوي” يستهدف مقعد أنجيلا راينر

حزب العاملين "غالاوي"
اية محمد June 3, 2024

استهدف حزب العاملين بقيادة جورج غالاوي، خلال حملته الانتخابية التي انطلقت في أشتون أندر لين، يوم السبت الماضي، الإطاحة بأنجيلا راينر، نائبة زعيم حزب العمال، بترشيح الناشطة المحلية أرومة حسن كمنافسة لها.

وقال غالاوي إن التصويت للأقل شرًا من بين الأشرار لا يغير شيئًا، بل يسمح للشر دائمًا بالفوز، مؤكدًا أنه في هذه الانتخابات لا يستطيع تحديد أي الحزبين أقل شرًا.

حزب العاملين يستهدف الإطاحة بأنجيلا راينر

حزب العاملين "غالاوي" يستهدف مقعد أنجيلا راينر
بريطانيا (Unsplash)

ويعتزم حزب العاملين الترشح في 326 مقعدًا في انتخابات الـ4 من يوليو، وهو ما يكفي نظريًّا لتشكيل أغلبية في مجلس العموم. وبهذا العدد الكبير من المرشحين، الذي يُعَد أكبر عقبة لحزب العمال في تاريخ الانتخابات، يطالب غالاوي بالمشاركة في مناظرات قادة الأحزاب التلفزيونية، مهددًا باتخاذ إجراءات قانونية إذا لم يُسمح له بذلك.

وهاجم غالاوي في خطابه قيادة حزب العمال، منتقدًا كير ستارمر، وواصفًا إياه بـ”قطعة خشب” تحاول الطيور التعشيش فيها. ووصف أنجيلا راينر بأنها “مخادعة ذات وجهين ولسان مشقوق!”، منتقدًا دعم حزب العمال للإبادة الجماعية في غزة.

وكانت راينر قد ظهرت مؤخرًا في فيديو تطلب فيه تفهّم موقفها من الحرب على غزة، مؤكدة أنها لن تتردد في الاستقالة إذا شعرت أن ذلك يمكن أن يحدث فرقًا. وقد أثار هذا الفيديو سخرية منافستها من حزب العاملين، الناشطة المحلية أرومة حسن، التي قالت: “أريد أن أكون نائبة في البرلمان لأنني أستطيع أن أُحدث فرقًا. ما الفائدة من الانتخاب إذا كنت تشعر أنك لا تستطيع أن تُحدث فرقًا في أي شيء؟!”.

غالاوي: الآلاف سيصوتون لحزب العاملين أو للمستقلين اليساريين

حزب العاملين "غالاوي" يستهدف مقعد أنجيلا راينر

وعبّر غالاوي عن ثقته بأن “الآلاف” سيصوّتون لحزب العاملين أو للمستقلين اليساريين، مؤكدًا أنهم سيؤثرون على نتائج الانتخابات في عدة مقاعد. وردًّا على اتهامات وسائل الإعلام بأنه يعزز الانقسام، قال غالاوي: “إن النواب الذين يدعمون الإبادة الجماعية هم الذين يسببون الانقسام في مجتمعاتنا”.

ويَعِد حزب العاملين بـ”إنهاء الحروب الإمبريالية” والانسحاب من الناتو، وتوفير “الإسكان اللائق والرخيص والآمن”، وإعادة بناء الصناعة البريطانية، وتقديم “الرعاية الصحية المجانية الشاملة دون قوائم انتظار”، إضافة إلى “تعزيز الاستدامة البيئية وحماية الطبيعية”.

جدير بالذكر أن هذه الانتخابات هي الثالثة عشرة والأخيرة لغالاوي في حياته البرلمانية، وقد أعرب غالاوي عن ثقته بالاحتفاظ بمقعده في روتشديل ومحاسبة حكومة ستارمر في المستقبل.

المصدر: morningstaronline


إقرأ أيضًا:

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة

loader-image
london
London, GB
6:08 am, Jun 25, 2024
temperature icon 15°C
clear sky
Humidity 87 %
Pressure 1017 mb
Wind 2 mph
Wind Gust Wind Gust: 2 mph
Clouds Clouds: 2%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 4:44 am
Sunset Sunset: 9:21 pm