العرب في بريطانيا | ثلاثة آلاف جهاز رصد في بريطانيا للحد من الجرائم...

1445 شعبان 24 | 05 مارس 2024

ثلاثة آلاف جهاز رصد في بريطانيا للحد من الجرائم تحت تأثير الخمور

فريق التحرير December 30, 2023

في الآونة الأخيرة، ارتفع عدد المجرمين الذين أدينوا بارتكاب جرائم تحت تأثير الخمور، وبلغ عدد المجرمين الذين يرتدون أجهزة رصد لمعدل الكحول في الجسم في بريطانيا حوالي ثلاثة آلاف، أي زيادة بنسبة 47% مقارنة بالعام الماضي.

فبحسب أرقام الحكومة البريطانية، بلغت أجهزة رصد الكحول هذا العام أكثر من 2800 جهاز، أما في العام الماضي، فبلغ عددها في ذات الفترة 1900.

 

أجهزة تهدف للحد من الجرائم تحت تأثير الخمور

 

ثلاثة آلاف جهاز رصد في بريطانيا للحد من الجرائم تحت تأثير الخمور
جهاز رصد الكحول (Scram Systems)

وتهدف هذه الأجهزة، التي طُرِحَت أول مرة في عام 2020، إلى الحد من جرائم العنف وحوادث السيارات التي تقع تحت تأثير الخمور وتُكلف المجتمع حوالي 21 مليار باوند سنويًا.

ويُصنف حوالي 20% من المجرمين الذين يخضعون للمراقبة عبر أجهزة الرصد هذه على أنهم مدمنون على الكحول. لذلك، تلعب هذه الأجهزة دورًا مهمًا في ردع هذه الجرائم والحفاظ على أمن المجتمع.

وتعمل هذه الأجهزة عن طريق تحليل عَرق المجرمين وإرسال تنبيهات إلى للشرطة. وفي حال رصد أي كمية من الكحول، سيواجه المجرمون خطر السجن مجددًا.

 

ثلاثة آلاف جهاز رصد في بريطانيا للحد من الجرائم تحت تأثير الخمور
أجهزة الرصد (Scram Systems)

 

وقال وزير العدل البريطاني، أليكس تشوك، إن هذه الأجهزة تعمل كرادع مهم للجرائم التي يسببها تأثير الخمور. كما أنها رسالة واضحة للمجرمين؛ مفادها”إن خالفت قواعد الإفراج المشروط، ستعود خلف القضبان”.

وتشير النتائج الأولية إلى أن 97% من المجرمين الذين يرتدون أجهزة الرصد هذه لم يشربوا الكحول.

وتعتزم الحكومة البريطانية زيادة استخدام هذه التكنولوجيا للحد من هذا النوع من الجرائم، وتتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يرتدون هذه الأجهزة إلى 5000 شخص بحلول عام 2025.

 

ثلاثة آلاف جهاز رصد في بريطانيا للحد من الجرائم تحت تأثير الخمور
أجهزة رصد (Scram Systems)

 

فحوالي 39% من جميع جرائم العنف في المملكة المتحدة كانت تحت تأثير الكحول، بما في ذلك جرائم العنف المنزلي، والتي عادة ما ترتفع خلال فترة الأعياد وفقًا للأرقام التي قدمتها الجمعيات الخيرية.

ويأتي هذا في الوقت الذي تواجه فيه الحكومة البريطانية انتقادات من النواب بسبب خططها لمعالجة الاكتظاظ في السجون، والتي قد تسمح بالإفراج المبكر عن بعض المجرمين ومراقبتهم إلكترونيًّا


اقرأ أيضًا

كيف تحد السلطات في بريطانيا من أثر الخمور على الحياة اليومية؟

افتتاح أول مركز لعلاج مدمني الكحول عن طريق تقديمها لهم في اسكتلندا

ارتفاع الوفيات المرتبطة بالكحول في اسكتلندا إلى أعلى مستوى لها منذ 13 عامًا

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.