العرب في بريطانيا | تعويض زوجين بمبلغ 2.8 مليون جنيه إسترليني بعد و...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

تعويض زوجين بمبلغ 2.8 مليون جنيه إسترليني بعد وفاة طفلهما بخطأ طبي

تعويض زوجين بمبلغ 2.8 مليون جنيه إسترليني بعد وفاة طفلهما بخطأ طبي
فريق التحرير December 7, 2021
تعويض زوجين بمبلغ 2.8 مليون جنيه إسترليني بعد وفاة طفلهما بخطأ طبي (بيكسيلس)

تعويض زوجين بمبلغ قياسي قدره 2.8 مليون جنيه إسترليني بعد سلسلة من الأخطاء الطبية الفادحة التي أسفرت عن وفاة طفلتهما.

وفقا لما نقلته صحيفة بريطانية، فقد حصل الزوجان اللذان ولدت طفلتهما ميتةً بعد عدة أخطاء فادحة ارتكبت من قبل موظفي الصحة NHS على تعويض ضخم قدره 2.8 مليون جنيه إسترليني.

مبلغ التسوية هذا يعد الأكبر لقضية ولادة جنين ميت إثر إهمال طبي سريري في بريطانيا على الإطلاق، وقد تم التوصل له خارج إطار المحكمة بعد خمس سنوات من وفاة “هارييت” ابنة سارة وجاك هوكينز.

أمضت أخصائية العلاج الطبيعي السيدة هوكينز ستة أيام في المخاض، ولكن تم إعادتها إلى المنزل مرارًا وتكرارًا من المستشفى أو طُلب منها عدم القدوم عندما أعربت عن قلقها. في أبريل 2016، وُلدت هارييت أخيرًا، لكن ذلك جاء بعد تسع ساعات من إعلان وفاتها في الرحم. (advvisioncenters.com)

ألقى رؤساء مستشفيات جامعة نوتنغهام، حيث كان كلا الوالدين يعملان، باللوم على التهاب من نوع ما. ولكن بحث أجراه الزوجان للحصول على الإجابات حول سبب وفاة ابنتهما، رصد تقرير مستقل ما وصل إلى 13 خطأ طبي أدى إلى مأساة كان “بالإمكان تجنبها بشكل شبه مؤكد”.

كلاهما أصيب بصدمة شديدة لدرجة أنهما اضطرا لمغادرة نوتنغهام ولم يتمكن أي منهما من العودة إلى العمل. كشفت التحقيقات في المستشفى منذ ذلك الحين أن العشرات من الأطفال والأمهات قد ماتوا أو تعرضوا للأذى تحت رعايته.

في حديثها مع الإعلام، قالت السيدة هوكينز، 36 سنة: “لن يحل أي نقود محل هارييت. وما كان لكل هذا أن يحصل إذا تم الاستماع إلينا وتصديقنا”.

وتابعت بأن “مستشفى جامعة نوتنغهام قتل ابنتي ودمر المهنة التي أحببتها وعملت بجد للحصول عليها”.

قيل إن الأخطاء الطبية كانت إثر استهتار بما عبرت عنه الأم من آلام شديدة، حيث تجاهلها موظفو الصحة وأخبروها أن موعد الولادة لم يحن بعد، وأرسلوها لمنزلها مرارا وتكرارا. وتبين لاحقًا أن السيدة هوكينز كانت تعاني من عملية ولادة تتطلب عناية طبية طارئة.

وشملت هذه الأخطاء الطبية التأخير في تطبيق مراقبة الجنين، وحذف معلومات مهمة في ورقة المشورة السابقة للولادة، والفشل في تسجيل المعلومات أو نقلها.

على الرغم من تفهم الجمهور للمأساة التي عاشها الزوجان، قال البعض إن المبلغ الهائل الذي تكبده القطاع الطبي والمشفى قد يحول دون إجراء تحسينات أساسية لمنع أخطاء مشابهة في المستقبل. وعلى ذلك، فإن البعض يأملون بتبرع الزوجان بجزء من المبلغ الضخم في سبيل تحقيق ذلك.

# تعويض زوجين بمبلغ 2.8 مليون جنيه إسترليني بعد وفاة طفلهما بخطأ طبي


اقرأ المزيد:

أقسام الولادة في مستشفيات بريطانيا تواجه خطر الانهيار

خمسين ألف يورو تعويض لمراهق سكب عليه نادل مطعم قهوة ساخنة

بريطانيا بانتظار عاصفة بارا بعد أن قطعت عاصفة آروين الكهرباء عن آلاف المنازل

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.