العرب في بريطانيا | طقس بريطانيا: تحذيرات من فيضان نهر التايمز في ل...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

طقس بريطانيا: تحذيرات من فيضان نهر التايمز في لندن

طقس بريطانيا: تحذيرات من فيضان نهر التايمز في لندن تشهد مدن بريطانيا ومناطقها صباحًا متجمدًا مع استمرار التحذيرات من الفيضانات الناتجة عن العاصفة هينك. ووفقًا لوكالة البيئة في بريطانيا فإن 126 تحذيرًا ما زالت سارية، إضافة إلى تحذيرات أخرى من فيضان نهر التايمز في منطقة (Wraysbury) غرب لندن. ومن المناطق الأخرى التي قد تشهد فيضانًا بحسَب وكالة البيئة: طريق فرياري وذا إمبانكميت وطريق أوسل وريفرسايد. وصدرت معظم التحذيرات من الفيضانات المحتملة في مناطق جنوب إنجلترا وميدلاندز، ولا سيما في مناطق ريدينغ وسلاو وأكسفورد وسالزبري، إضافة إلى شلتنهام وبيتربرو. ويأتي ذلك بعد انتهاء صلاحية التحذيرات الخاصة بتشكّل الجليد في جميع مناطق جنوب إنجلترا وجنوب ويلز، التي صدرت في الساعة الثالثة من صباح أمس الثلاثاء. وبهذا الصدد قال مكتب الأرصاد الجوية: إن العواصف الثلجية قد تضرب أجزاء من جنوب إنجلترا. وأضاف خبير الأرصاد الجوية توم مورغان: "تشهد بعض المناطق ثلوجًا تصل سماكتها إلى سنتمترَين". وأشار إلى انحسار الثلوج أمس الثلاثاء، وهطول الأمطار على بعض المناطق في كورنوال. وأضاف: "شهد أمس الثلاثاء مزيدًا من الأجواء المشمسة بعد انحسار الثلوج، ولا سيما في مناطق جنوب البلاد". وأكد مورغان وصول تيارات الهواء البارد من الشمال إلى اسكتلندا، التي سينتج عنها انخفاض كبير في درجات الحرارة وتساقط للثلوج. هذا وسجلت الحرارة في برمنغهام درجة واحدة تحت الصفر، في حين سجلت مدينة غلاسكو درجة الصفر، ودرجة مئوية واحدة في لندن. وستواجه لندن موجة جديدة من البرد القارس، وقد تصل درجات الحرارة فيها إلى 3 أو 4 درجات مئوية، في ظل ظروف مناخية متجمدة. وحذرت شركات القطارات المسافرين من الاضطرابات الناتجة عن الظروف المناخية غير المستقرة، لكن لم ترد أي تقارير عن حصول حوادث خطيرة. وسيستمر التحذير من الأجواء الباردة حتى ظهر يوم الجمعة في مناطق شمال غرب إنجلترا وميدلاندز وجنوب غرب إنجلترا وجنوب شرق إنجلترا. ووفقًا لما قالته وكالة الأمن الصحي البريطانية فإن "الأجواء الباردة يمكن أن تؤثر كثيرًا على قطاع الخدمات الصحية".
فريق التحرير January 10, 2024

تشهد مدن بريطانيا ومناطقها صباحًا متجمدًا مع استمرار التحذيرات من الفيضانات الناتجة عن العاصفة هينك.

ووفقًا لوكالة البيئة في بريطانيا فإن 126 تحذيرًا ما زالت سارية، إضافة إلى تحذيرات أخرى من فيضان نهر التايمز في منطقة (Wraysbury) غرب لندن.

ومن المناطق الأخرى التي قد تشهد فيضانًا بحسَب وكالة البيئة: طريق فرياري وذا إمبانكميت وطريق أوسل وريفرسايد.

استمرار التحذيرات من فيضانات محتملة في عدة مناطق

المنازل في بريطانيا

وصدرت معظم التحذيرات من الفيضانات المحتملة في مناطق جنوب إنجلترا وميدلاندز، ولا سيما في مناطق ريدينغ وسلاو وأكسفورد وسالزبري، إضافة إلى شلتنهام وبيتربرو.

ويأتي ذلك بعد انتهاء صلاحية التحذيرات الخاصة بتشكّل الجليد في جميع مناطق جنوب إنجلترا وجنوب ويلز، التي صدرت في الساعة الثالثة من صباح أمس الثلاثاء.

وبهذا الصدد قال مكتب الأرصاد الجوية: إن العواصف الثلجية قد تضرب أجزاء من جنوب إنجلترا.

وأضاف خبير الأرصاد الجوية توم مورغان: “تشهد بعض المناطق ثلوجًا تصل سماكتها إلى سنتمترَين”.

وأشار إلى انحسار الثلوج أمس الثلاثاء، وهطول الأمطار على بعض المناطق في كورنوال.

وأضاف: “شهد أمس الثلاثاء مزيدًا من الأجواء المشمسة بعد انحسار الثلوج، ولا سيما في مناطق جنوب البلاد”.

جبهة من الهواء البارد تضرب اسكتلندا

الأمطار الغزيرة

وأكد مورغان وصول تيارات الهواء البارد من الشمال إلى اسكتلندا، التي سينتج عنها انخفاض كبير في درجات الحرارة وتساقط للثلوج.

هذا وسجلت الحرارة في برمنغهام درجة واحدة تحت الصفر، في حين سجلت مدينة غلاسكو درجة الصفر، ودرجة مئوية واحدة في لندن.

وستواجه لندن موجة جديدة من البرد القارس، وقد تصل درجات الحرارة فيها إلى 3 أو 4 درجات مئوية، في ظل ظروف مناخية متجمدة.

شركات القطارات تحذر من الاضطرابات

إضراب القطارات في بريطانيا
اضطرابات في حركة القطارات نتيجة الظروف المناخية في بريطانيا

وحذرت شركات القطارات المسافرين من الاضطرابات الناتجة عن الظروف المناخية غير المستقرة، لكن لم ترد أي تقارير عن حصول حوادث خطيرة.

وسيستمر التحذير من الأجواء الباردة حتى ظهر يوم الجمعة في مناطق شمال غرب إنجلترا وميدلاندز وجنوب غرب إنجلترا وجنوب شرق إنجلترا.

ووفقًا لما قالته وكالة الأمن الصحي البريطانية فإن “الأجواء الباردة يمكن أن تؤثر كثيرًا على قطاع الخدمات الصحية”.

المصدر: Evening Standards


اقرأ أيضاً : 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.