العرب في بريطانيا | تحذيرات من ازدياد حالات نوروفيروس في يريطانيا ب...

1445 شعبان 19 | 29 فبراير 2024

تحذيرات من ازدياد حالات عدوى نوروفيروس في بريطانيا بنسبة 20% خلال أسبوعين فقط!

تضاعف الإصابات بفيروس كورونا خلال شهر واحد في بريطانيا!
فريق التحرير January 11, 2024

قد يظن كثيرون أن موسم الأمراض قد انتهى، إلا أن متحورًا جديدًا بدأ ينتشر في جميع أنحاء البلاد، حيث ارتفعت حالات النوروفيروس بنسبة 20 في المئة تقريبًا خلال الأسبوعين الماضيين.

حالات نوروفيروس في بريطانيا

كورونا في بريطانيا
ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا (Unsplash)

ووفقًا لتقرير (MirrorOnline)، فإن أكثر من 450 مريضًا في جميع أنحاء البلاد شغلوا الأسِرَّة بسبب “حشرة القيء الشتوية”. وبين الـ11 والـ24 من ديسمبر صدر 539 تقريرًا بشأن هذا المرض، ما يعادل زيادة بنسبة 18 في المئة عما كان عليه في بداية الشهر.

وبحسَب تقرير هيئة خدمات الصحة الوطنية (NHS)، فإن المرضى الذين تظهر عليهم أعراض النوروفيروس يشغلون 452 سريرًا في المستشفى كل يوم خلال الأسبوع الذي انتهى في الـ24 من ديسمبر.

وفي هذا السياق صرَّحت إيمي دوغلاس، عالمة الأوبئة في هيئة خدمات الصحة في المملكة المتحدة: “في نهاية ديسمبر، كانت حالات النوروفيروس أعلى بنسبة 50 في المئة تقريبًا من متوسطها المعتاد في ذلك الوقت من العام”.

وأضافت: “شهدنا كذلك ارتفاعًا في مستويات التهابات الجهاز الهضمي الأخرى، مثل فيروس الروتا القولونية”.

موجة كورونا الحالية
موجة كورونا الحالية في بريطانيا قد تكون الأخطر منذ طرح اللقاحات

يُذكَر أنه يمكن أن يكون النوروفيروس مزعجًا لكثير من الناس، وقد تحدث العدوى بسهولة شديدة إذا كنت على اتصال وثيق بشخص مصاب به، سواء بلمس الأشياء الملوثة بالفيروس أو تناول الطعام المُعَدّ من شخص مصاب. ولتجنب الإصابة يجب غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار.

وأما أعراض الإصابة بفيروس النوروفيروس فإنها تشمل بحسَب تقرير هيئة خدمات الصحة (NHS): الغثيان والإسهال والقيء. وقد تظهر هذه الأعراض خلال يومين من الإصابة.

ويمكن أيضًا أن تشمل الأعراض ارتفاعًا في درجات حرارة الجسم وصداعًا وآلامًا في الذراعين والساقين.

وفيما يتعلق بأعراض الإسهال فقد أشارت (Mayo Clinic) إلى أن البراز يكون في الغالب “مائيًّا أو رخوًا”. ويمكن أن يؤدي القيء المستمر أو الإسهال إلى الجفاف، وبخاصة لدى الأطفال وكبار السن والأشخاص ذوي الأمراض الأخرى.

وأضافت إيمي دوغلاس: “مع بداية العام الجديد، لا تَعُد إلى العمل أو المدرسة أو الحضانة إلا بعد مضي 48 ساعة من توقف الأعراض، ولا تَعُد لتقديم الطعام للآخرين إلا بعد مضي المدة نفسها. وإذا كنت تعاني من أعراض المرض، فتجنب زيارة الأشخاص في المستشفيات ودور الرعاية لمنع نقل العدوى”.

أكثر مدن بريطانيا تأثرا بمتحور كورونا الجديد في سبتمبر 2023
فيروس كورونا (Unsplash)

“أضف إلى ذلك أن استخدام الماء والصابون لغسل اليدين، واستخدام مستلزمات التنظيف، يساعدان على منع انتشار العدوى، حيث إن المواد الهلامية الكحولية لا تقتل النوروفيروس بمفردها”.

وفي النهاية إذا كان الآباء والأمهات قلقين على أطفالهم وحريصين على وقايتهم من الإصابة بالنوروفيروس، فيُوصَون بالبحث في مسألة الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية وعلامات الجفاف لدى أطفالهم. كما يُنصَحون بالانتباه إلى أطفالهم في مسألة الإسهال الدموي، والتأكد من أعراض التقيّؤ لديهم وما إذا استمرت أكثر من يومين.

 

المصدر: ويلز لايف


اقرأ أيضا 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.