العرب في بريطانيا | بريطانيا: معظم ناخبي المحافظين يعتقدون أن الحزب...

1445 شوال 8 | 17 أبريل 2024

بريطانيا: معظم ناخبي المحافظين يعتقدون أن الحزب يواجه فضائح بالفساد

UK TREND
فريق التحرير November 5, 2021

بريطانيا: معظم ناخبي المحافظين يعتقدون أن الحزب يواجه فضائح بالفساد (وكالة الأناضول/ Ray Tang)

تشير الاستطلاعات الأولى من نوعها التي أجرتها صحيفة بريطانية إلى أن الناخبين قلقون بشأن فساد سياسات حزب المحافظين، وسعيه نحو مصالحه الخاصة.

ونقلا عما وجدته الصحيفة، يعتقد غالبية الناس أن الحكومة الحالية تواجه فضائح بالفساد، بينما 16 في المئة فقط لا يوافقون على البيان.

نظر الاستطلاع في عينة تمثيلية من السكان في يومي الخميس والجمعة (4-5 نوفمبر)، ووجد أن نسبة 58 بالمئة من المشاركين يعتقدون أن إدارة بوريس جونسون فاسدة.

وقد تجلت النتائج الدقيقة من الأشخاص الذين تم سؤالهم عن رأيهم بأقوال إن الحكومة فاسدة، على النحو الآتي:

(27 بالمئة) أجابوا بـ “أوافق وبشدة”
(31 بالمئة) أجابوا بـ “أوافق”
(26 بالمئة) أجابوا حيادا بـ “لا أوافق، ولا أعارض”
(13 بالمئة) أجابوا بـ “لا أوافق”
(3 بالمئة فقط) أجابوا بـ “أعارض وبشدة”

من بين أولئك الذين صوتوا لصالح المحافظين في الانتخابات العامة لعام 2019، قال 37 بالمئة منهم – ممن شملهم الاستطلاع – إنهم يعتقدون أن الحكومة فاسدة، بينما عارض 32 بالمئة منهم فحسب.

يأتي هذا الاستطلاع في أعقاب تورط الحكومة وحزب المحافظين في جدل حول النائب أوين باترسون، الذي أدين بمحاولة الضغط على الحكومة نيابة عن شركتين خاصتين دفعتا له أكثر من 100 ألف جنيه إسترليني سنويًا. (اقرأ المزيد عن ذلك هنا).

هذا وقال 79٪ من الناخبين المشاركين في الاستطلاع إنه لا ينبغي السماح للنواب بالحصول على وظائف ثانية في شركات خاصة أثناء عضويتهم في البرلمان. وتجدر الإشارة إلى أن الناخبين اتفقوا على ذلك، بغض النظر عن حزبهم.

في تحديث بقضية باترسون، انتهى الأمر باستقالة النائب من المجلس رغم الأغلبية البرلمانية التي نجحت بإبقائه. وفي هذا الشأن، أكد 93 بالمئة من الأشخاص الذين استُطلعت آراؤهم أنه يجب على أي نائب أن يستقيل على الفور إذا ثبتت إدانته بالضغط على الحكومة نيابة عن شركة خاصة، مما يخالف القواعد البرلمانية.

كما قالت الصحيفة إن قضية باترسون هي الأحدث في سلسلة طويلة من الفضائح المتعلقة بتداخل بين القطاعين العام والخاص. وقال 78 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع إنهم قلقون بشأن تأثير الشركات الخاصة على سياسات الحكومة.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.