العرب في بريطانيا | بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإر...

1445 شعبان 13 | 23 فبراير 2024

بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإرهاب

بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإرهاب (المصدر: BBC)
فريق التحرير December 30, 2021
بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإرهاب (المصدر: BBC)

قيّم مجلس الإفراج المشروط في بريطانيا إطلاق سراح ما يقرب من 100 مدان بالإرهاب من السجن في الأشهر القليلة المقبلة.

تم تمرير قوانين الطوارئ في أعقاب “هجمات لندن بريدج 2019” في فبراير 2020، والتي منعت الإفراج التلقائي المبكر عن الإرهابيين المسجونين، مما يعني أن 92 حالة إرهاب نشطة ومستمرة يمكن أن تُعرض على مجلس الإفراج المشروط في المستقبل القريب، اعتمادًا على المدة التي يستغرقها جمع الأدلة.

بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإرهاب (المصدر: BBC)
بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإرهاب (المصدر: BBC)

قال مجلس الإفراج المشروط إن قضايا الإرهاب غالبًا ما تستغرق وقتًا أطول، نظرًا لكونها أكثر تعقيدًا ولأن النظر فيها يحتاج إلى “إجراء عمليات شاقة وشاملة” لضمان توفر جميع المعلومات.

لن يتم الإفراج عن الجناة تلقائيًا بعد أن أمضوا نصف وقتهم في السجن ويجب الآن أن يقضوا ما لا يقل عن ثلثي مدة عقوبتهم قبل أن يصبحوا مؤهلين للخروج من السجن. إضافة إلى ذلك، يجب مراجعة الحالات من قبل مجلس الإفراج المشروط قبل اتخاذ قرار بشأن الإفراج عنهم.

تتضمن القضايا المعروضة للمراجعة قضية نظام حسين، الذي خطط لهجمات لندن بريدج مع عثمان خان، وجاك كولسون الذي قام بصنع قنبلة أنبوبية في غرفة نومه المليئة بشعارات النازية- كلاهما يمكن أن يواجه مجلس الإفراج في شهر مارس.

بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإرهاب (المصدر: BBC)
بريطانيا تدرس الإفراج المشروط عن 100 مدان بالإرهاب (المصدر: BBC)

يمكن أن يتم النظر أيضا في قضية رانجزيب أحمد، أول شخص في المملكة المتحدة يُدان بتوجيه الإرهاب بعد أن قاد خلية مؤلفة من ثلاثة رجال كانت تخطط للقتل الجماعي.

في الشهر نفسه، سيتم النظر بإطلاق سراح جواد أكبر، الذي كان جزءًا من مجموعة تخطط لتفجير مركز التسوق (Bluewater) في كينت والنادي الليلي (Ministry of sound) في لندن في عام 2004.

قد يتم أيضًا النظر قريبًا في قضية عبد الرؤوف عبد الله الذي نفى تورطه في هجوم مانشستر أرينا في عام 2017 والذي تمت إعادته إلى السجن في وقت سابق من هذا العام لانتهاكه شروط الكفالة.

منذ دخول القانون حيز التنفيذ، تمت إحالة 117 قضية إلى مجلس الإفراج المشروط. وقد تم حتى الآن الإفراج عن أحد عشر شخصًا بينما احتُجز 14 وراء القضبان.

يأتي جزء رئيسي من المراجعات من المعلومات الاستخبارية التي توفرها الأجهزة الأمنية، وتتطلب اللجان المكونة من أشخاص مثل القضاة السابقين وكبار الشرطيين وعلماء النفس، “تصريح أمني رفيع المستوى” حتى يتمكنوا من سماع أدلة حساسة .

ولكن بسبب “طبيعة الحماية العامة الحرجة” لقضايا الإرهاب، سيقوم مجلس الإفراج المشروط بزيادة عدد المتخصصين الذين يمكنهم التعامل مع مثل هذه القضايا ويأمل في أن يكون هناك حوالي 70 عضوًا في المجلس بحلول أوائل العام المقبل.

قال متحدث باسم مجلس الإفراج المشروط: “الحماية العامة هي دائمًا من ضمن أولوياتنا القصوى. سيخضع أي مجرم مدان بالإرهاب يُطلق سراحه لبعض الشروط الصارمة، بما في ذلك فرض قيود على الأماكن التي يمكنه الذهاب إليها والأشخاص الذين يمكنه الارتباط بهم وقيود أخرى على استخدام الإنترنت والأجهزة الإلكترونية والسفر والعمل.”

وأضاف: “سيخضع الأشخاص الذين سيطلق سراحهم أيضا لمزيد من المراقبة الوثيقة كجزء من ترتيبات الحماية العامة”. 


اقرأ المزيد:

‎خمسة مسلمين ضمن أخطر المطلوبين أمنياً في بريطانيا

مسجد وهمي في كندا يستخدمه الجيش البريطاني لمحاكاة الحرب على الإرهاب!

سجن البريطاني فراس الجيوسي 16 أسبوعا لارتدائه قمصان تدعم القسام والجهاد

اترك تعليقا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة